اياد نصر: الرئيس يقف سداً منيعاً بوجه الضغوطات والمؤامرات المشبوهة التي تستهدف قضيتنا ومشروعنا الوطنيفتـــح "كحول لفان".. قائمة موحدة تهدد ائتلاف نتنياهوفتـــح دعوة الجامعة العربية لتفعيل شبكة الأمان الماليةفتـــح بعد "القائمة الموحدة": نتنياهو قلق وبينت يقدم مقترحاتفتـــح عشراوي تصف اعتداء جيش الاحتلال ومستوطنيه على طلبة مدرسة الخليل الأساسية بالخطير واللاأخلاقيفتـــح عريقات: القرارات الأميركية– الإسرائيلية استمرار لتنفيذ ما يسمى صفقة القرنفتـــح فتح: الرئيس يعبر عن إرادة شعبنا في تصديه للمؤامرةفتـــح العالول: سلسلة خطوات سيتم اتخاذها لمواجهة قرار الاحتلال قرصنة أموال المقاصةفتـــح فتح: القيادة تخوض المعركة على أكثر من جبهة من اجل الحقوق الوطنيةفتـــح الاحتلال يجدد رفضه تسليم جثمان الشهيد الاسير بارودفتـــح الاحتلال يعتقل 19 مواطنا من الضفةفتـــح الحمد الله يطلع السفير العماني على آخر المستجدات السياسيةفتـــح عشرات المستوطنين يقتحمون الأقصى بحراسات مشددةفتـــح الاحتلال يخطر بهدم منشأة زراعية في بلدة اذنا غرب الخليلفتـــح مستوطنون يعطبون إطارات مركبات ويخطون شعارات عنصرية في الجانية ورأس كركرفتـــح اصابة 30 طفلا بالاختناق بينهم حالة حرجة جراء اعتداءات الاحتلال ومستوطنيه على مدرسة الخليلفتـــح مسؤول أممي: آفاق تحقيق السلام الدائم تتلاشىفتـــح نتنياهو يوحد اليمين المتطرف استعداداً للانتخاباتفتـــح الاحتلال يعتقل 16 مواطنافتـــح زوارق الاحتلال تصيب 3 صيادين وتعتقل اثنين منهم في بحر غزةفتـــح

اوباما يتساءل : "ماذا حدث للحزب الجمهوري؟"

07 سبتمبر 2018 - 18:01
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

واشنطن - وكالات - ندد الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما اليوم الجمعة بشدة بسلوك الجمهوريين الذين يؤيدون الرئيس دونالد ترامب دون أدنى تحفظ، وليس لديهم شجاعة للدفاع عن "المؤسسات التي تجعل ديمقراطيتنا تعمل".

وتساءل في كلمة ألقاها في ولاية ايلينوي في أول مداخلة سياسية له استعدادا لانتخابات منتصف الولاية التي تجري بعد أقل من شهرين "ماذا حدث للحزب الجمهوري؟".

وندد الرئيس الاميركي السابق (57 عاما) بشدة بالمقولة التي تعتبر ان "كل شيء يجري على ما يرام ما دام هناك في قلب البيت الابيض من لا يتبعون أوامر الرئيس، ولو بعيدا عن الاضواء".

وأضاف "ما هكذا يجب ان تعمل ديموقراطيتنا"، في إشارة الى المعلومات التي كشفها الصحافي الاستقصائي بوب وودورد حول طريقة العمل الفوضوية الحالية في البيت الابيض.

وبعد أن قدم صورة سوداوية جدا للوضع السياسي في البلاد، حرص اوباما مع ذلك على الاعراب عن الأمل بتحسن الوضع.

وقال "أمام هذا الوضع السياسي السوداوي، أرى نوعا من الوعي لدى المواطنين عبر البلاد"، موجها نداء حارا الى كل الديموقرطيين في البلاد للتوجه الى صناديق الاقتراع خلال الانتخابات التشريعية المقبلة في تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل.

وقال "عليكم ان تقترعوا لان ديموقراطيتنا على المحك".

وتابع "إذا كنتم تعتقدون ان لا أهمية للانتخابات، آمل بأن تكون السنتان الماضيتان قد غيرت من نظرتكم هذه".

وقال أوباما أيضا في كلمته التي لقيت تصفيقا حادا"إن التهديد الاكبر لديموقراطيتنا ليس دونالد ترامب (...) بل اللامبالاة".

ومنذ مغادرته البيت الابيض في العشرين من كانون الثاني (يناير) 2017 التزم أوباما الصمت نسبيا، لكن يبدو انه قرر مع اقتراب موعد الانتخابات التشريعية الدخول بقوة في المعمعة السياسية دعما للمرشحين الديموقراطيين.

ومن المقرر ان يكون في كاليفورنيا غدا السبت، وفي اوهايو الخميس المقبل لدعم المرشحين الديموقراطيين في هاتين المنطقتين.

وتجري الانتخابات المقبلة في السادس من تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل لتجديد كامل اعضاء مجلس النواب الـ 435 وثلث اعضاء مجلس الشيوخ والحكام في 36 ولاية.

وتتوقع استطلاعات الرأي تمكن الديموقراطيين من انتزاع الاكثرية في مجلس النواب.

 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • فبراير
    2019
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28

لا يوجد احداث لهذا الشهر