المتحدثون بجلسة مجلس حقوق الإنسان المسائية يدينون قرار هدم الخان الأحمر وقانون القومية العنصريفتـــح "الشعبية" تدين الاعتداء على الناطق باسم فتح في غزة وتصفه بالآثم واللاأخلاقيفتـــح لوكسمبورغ: لن يحل السلام في هذه المنطقة إلا إذا تمتّع الفلسطينيون بحقّهم بالعيش بكرامة في دولتهمفتـــح شهيد و90 إصابة بالرصاص والاختناق شمال غرب غزةفتـــح "فتح": إرهاب "حماس" واعتقال كوادرنا رد مباشر على مقترحاتنا للمصالحة ولإضعاف الموقف الوطني من "صفقة القرن"فتـــح اشتية: غياب الأفق السياسي يجعل "الصمود المقاوم" عنوانا للمرحلة القادمةفتـــح في انتهاك للاعراف الوطنية:حماس تمنع فتح من اي فعاليات لدعم الرئيس بغزةفتـــح هيئة الأسرى تكشف عن شهادات مروعة لأسرى وقاصرين تعرضوا لظروف اعتقال لا إنسانيةفتـــح أبو الغيط يُرحب باعتزام إسبانيا الاعتراف بفلسطينفتـــح حركة فتح اقليم الشرقية تعلن مساندتها لحملة " #قرارك - وطنفتـــح بيان صادر عن الحملة الوطنية لدعم خطاب فلسطين في الأمم المتحدة " #قرارك_وطن"فتـــح أبوعيطة: شجاعة الرئيس ستطيح بكل الحلول التصفويةفتـــح أردوغان من نيويورك: لن نترك القدس وسنضع أرواحنا على أكفنا إن لزم الأمرفتـــح "ثوري فتح": المتساوقون مع ترمب والاحتلال في الهجوم على الرئيس خارجون على القيم الوطنيةفتـــح مجلس الوزراء يؤكد دعمه لخطاب الرئيس في الأمم المتحدةفتـــح الرئيس يصل نيويورك للمشاركة في أعمال الجمعية العامةفتـــح د. أبو هولي يلتقي رئيس المجلس الوطني سليم الزعنون "ابو الأديب"فتـــح شهيد و14 مصابا برصاص الاحتلال شرق قطاع غزةفتـــح الخارجية: التحريض الإسرائيلي على الرئيس رفض ممنهج للمفاوضاتفتـــح مجهولون يعترضون موكب وزراء من حكومة الوفاق أثناء توجههم من غزة إلى رام اللهفتـــح

دير الزور: 20 قتيلا من قوات موالية للنظام بكمين لـ"داعش"

15 سبتمبر 2018 - 14:18
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

وكالات _ قتل 20 مسلحا من "قوات سورية الديموقراطية" المدعومة من التحالف الذي تقوده أميركا، كما أصيب العشرات بجروح، وذلك جراء هجوم لعناصر تنظيم "داعش" في محافظة دير الزور، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم السبت.

ووقع الهجوم في وقت متأخر من ليل الجمعة، في محافظة دير الزور، حيث شنت "قوات سورية الديمقراطية" التي يقودها الأكراد والمدعومة من واشنطن حملة واسعة هذا الأسبوع لاستعادة الجيب الأخير الذي يسيطر عليه التنظيم في سورية.

وحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن عناصر "داعش" استغلوا عاصفة رملية لشن هجوم مضاد، ما أسفر عن مقتل 20 مقاتلا وإصابة آخرين.

وذكر المسؤول الكردي إبراهيم إبراهيم أن العشرين شخصا قتلوا في كمين نصبه مقاتلو التنظيم.

بدوره، قال مدير المرصد رامي عبد الرحمن، في اتصال مع فرانس برس، إن "المنطقة مزروعة بعدد كبير من الالغام وعناصر داعش يختبئون في أنفاق".

ورصد المرصد السوري، عقب منتصف ليل الجمعة – السبت، عمليات قصف مدفعي من قبل قوات التحالف الدولي، طالت مناطق سيطرة التنظيم في جيبه الأخير بشرق الفرات، فيما رصد كذلك عودة نحو 16 آلية من ضمنها 3 عربات همر أمريكية، تتبع لقوات التحالف من خطوط التماس مع التنظيم إلى قاعدة العمر ضمن حقل العمر النفطي، وأكدت المصادر أنها عملية تبديل للمجموعات المقاتلة على خطوط الجبهة.

ومنذ أن شنت "قوات سورية الديمقراطية" هجومها على الجيب الذي يسيطر عليه التنظيم، بما في ذلك بلدة حاجين، قتل 53 مسلحا بالإضافة إلى 37 مسلحا مدعوما من الولايات المتحدة، حسبما أفاد المرصد.

وبدأت "قوات سورية الديموقراطية" يوم الإثنين الماضي، بإسناد من طيران التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن، المرحلة الثالثة من عملية عسكرية تعتبر الفصل الأخير من هجوم يهدف إلى القضاء على وجود تنظيم "داعش" في شرق سورية.

ويستهدف الهجوم الجيب الأخير الذي يسيطر عليه مسلحو "داعش" على الضفة الشرقية لنهر الفرات في منطقة غير بعيدة من الحدود العراقية.

ويتحصن نحو ثلاثة آلاف من عناصر "داعش" معظمهم أجانب في منطقة هجين. وأعلنت "قوات سورية الديموقراطية"، أخيرا أن بينهم "قادة من الصف الأول".

وأقر قياديون في "قوات سورية الديموقراطية"، ومتحدث باسم التحالف الدولي، بأن العملية ستكون شاقة وخصوصا بسبب لجوء الجهاديين إلى ألغام تبطئ من تقدم المقاتلين.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • سبتمبر
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

وقعت في 16 أيلول عام 1982 في مخيمي صبرا وشاتيلا في لبنان. واستمرت المجازر المرتكبة بحق أبناء المخيم لمدة ثلاثة أيام وهي 16-17-18 أيلول، سقط خلالها عدد كبير من الشهداء في المذبحة وقدر عدد الشهداء وقتها بين 3500 إلى 5000 شهيد من أصل عشرين ألف نسمة كانوا يسكنون صبرا وشاتيلا وقت حدوث المجزرة.

اقرأ المزيد