5 إصابات برصاص الاحتلال عند حدود غزةفتـــح إغلاق مراكز الاقتراع لانتخابات الإعادة في 5 هيئات محليةفتـــح المالكي: حصلنا على ضمان من الحكومة الايرلندية بمواصلة دعم شعبنافتـــح "فتح": "حماس" تنظر في المرآة فتتهم الآخرينفتـــح قمة فلسطينية - ايرلندية لبحث تطورات الاوضاع في المنطقةفتـــح الرئيس يصل إيرلندا في زيارة رسميةفتـــح حالات اختناق بالغاز خلال مواجهات مع الاحتلال في جبع جنوب جنينفتـــح أصحاب الأراضي المحاذية للمستوطنات غرب جنين يعتصمون تنديدا بمنعهم دخول أراضيهمفتـــح فتح: على حماس ان تفكر كيف تلتحق بالدفاع عن الثوابت بدل ان تنشغل بالخطابة والشتائمفتـــح غزة تشيع الشهيد كلّابفتـــح الزق: "حماس" تعمل على تشويه الفكر النضالي الشعبي السلميفتـــح محيسن: حملة حماس بحق الرئيس خروج عن القيم ونهج مارسته بحق الشهيد ابو عمار   فتـــح المستوطنون يقتحمون البلدة القديمة والاحتلال يعتقل مواطنا في الخليلفتـــح الاحتلال يمدد الاعتقال الإداري لأسير من جنين للمرة الثانية على التواليفتـــح فتح والفصائل تطالب حماس بالتوقف عن تشويه النضال الفلسطيني والانضمام للدفاع عن الثوابتفتـــح "فتح": "حماس" أداة تنفيذية لمؤامرة ترمب ونتنياهو على الرئيس والقضية الفلسطينيةفتـــح بيان صادر عن الحملة الوطنية لدعم خطاب فلسطين في الأمم المتحدة" #قرارك_وطن"فتـــح اللجنة السياسية الفلسطينية في أوروبا: نحو أوسع حراك شعبي خلف الرئيس في كلمته المرتقبة بالأمم المتحدةفتـــح الاحتلال يستدعي 20 مقدسيا لمراجعة مخابراته بينهم أمين سر "فتح"فتـــح الرئيس: لم نرفض المفاوضات مرة واحدة وأتحدى ولكن الجانب الإسرائيلي هو من أفشل ذلكفتـــح

إسرائيل تهدد: "نقترب بسرعة من تصعيد أمني آخر بغزة"

16 سبتمبر 2018 - 12:26
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

وكالات _ تظاهرات مسيرة العودة، عند السياج الأمني المحيط بقطاع غزة، لم تتوقف منذ انطلاقها قبل خمسة أشهر ونصف الشهر، في الثلاثين من آذار/مارس الماضي. والشهداء ما زالوا يسقطون كل يوم جمعة بنيران قوات الاحتلال الإسرائيلي. في موازاة ذلك، لم تتوصل المحادثات حول تهدئة وتخفيف الحصار بين حماس وإسرائيل، بوساطة مصر والأمم المتحدة، إلى تفاهمات، بسبب تعنت الجانب الإسرائيلي، الذي تقول التحليلات في وسائل إعلامه إن اعتبارات سياسية داخلية وضغوط من جانب ذوي الجنديين اللذين تحتجز حماس جثتهما، تمنع التوصل إلى اتفاق على تفاهمات بشأن الوضع في غزة، وخاصة كل ما يتعلق بتخفيف الحصار.

في غضون ذلك، واصلت إسرائيل ممارسة الضغوط الهائلة على القطاع. ليس فقط أن الحصار بقي على حاله، وإنما تشارك فيه مصر والسلطة الفلسطينية. إسرائيل أغلقت المعابر لفترة معينة، والبضائع الداخلة للقطاع تضاءلت، وسط نقص خطير بالوقود، يهدد بوقف العمل في مستشفيات القطاع. ومصر تهدد بإغلاق كامل لمعبر رفح، والسلطة الفلسطينية، برئاسة محمود عباس، ترفض تقديم أية مساعدة من شأنها التخفيف من الوضع في القطاع. ليس مستغربا، إذاً، أنه بازدياد الأوضاع سوءا في قطاع غزة، وارتفاع مستوى اليأس، أن تتصاعد احتجاجات الفلسطينيين عند السياج الأمني، مثلما حدث أول من أمس، الجمعة.

وتعتبر إسرائيل، في ظل هذا الوضع، أن فلسطينيين في غزة يحاولون إخراج عمليات ضدها إلى حيز التنفيذ، وأن احتمالات التوصل إلى تهدئة ضئيلة. ونقلت صحيفة "معاريف" اليوم، الأحد، عن مصادر أمنية إسرائيلية قولها إن "احتمالات التقدم في المفاوضات حول تسوية ضئيلة جدا، والمعطيات الميدانية تظهر أننا نتجه ونقترب بسرعة من تصعيد أمني آخر".

تهديدات مصرية

نقل الصحافي الإسرائيلي شلومي إلدار في موقع "ألمونيتور" الالكتروني، يوم الخميس الماضي، عن مصدر أمني إسرائيلي قوله إن "إسرائيل نقلت تحذيرا شديدا لحماس عن طريق مصر في الأيام الأخيرة، بأنه إذا استؤنفت مظاهرات السياج بحجم وقوة كبيرين مثلما حدث في أشهر الربيع وقبل محادثات التسوية، فإن حماس ستدفع ثمنا باهظا".

وأشار إلدار إلى أن مصر وإسرائيل تنسيقان بينهما "ومصلحتهما مشتركة"، بادعاء أن "كلاهما، وكل واحدة لديها أسبابها، تريدان التهدئة بغزة ومنع كارثة إنسانية". وقال المصدر الأمني إنه "في مصر يشعرون بدوي الانفجارات في غزة". وأوضح المصدر الأمني أن "كل حرب في القطاع تسببت بمظاهرات في مصر وباحتجاجات واسعة في العالم العربي كله، إضافة إلى زيادة قوة زعماء عرب ليس معني المصريون بتزايد قوتهم، مثل (الرئيس التركي رجب طيب) إردوغان، إلى جانب زيادة تأثير طهران على القضية الفلسطينية عموما وفي قطاع غزة خصوصا".

وتابع المصدر الأمني الإسرائيلي نفسه أن "(الرئيس المصري عبد الفتاح) السيسي والمسؤول عن ملف غزة رئيس المخابرات العامة المصرية، عباس كامل، معنيان بأن يزيلا مشكلة غزة عن كاهلهما، ولذلك يبذلان جهودا كبيرة من أجل المصالحة بين حماس والسلطة الفلسطينية والتوسط بين إسرائيل وحماس. ونقطة أخرى هي أنه طالما لا يوجد هدوء في غزة، فإن الجيش المصري يواجه صعوبة في اجتثاث خلايا تنظيمات الجهاد في سيناء. ومن دون أية علاقة، لا توجد لمصر أية مصلحة بأن تخيم غزة على العلاقات في العالم العربي كله، الذي ترى مصر أنها زعيمته".

وقال المصدر الأمني الإسرائيلي إن قادة المخابرات المصرية نقلوا رسالة التهديد الإسرائيلية إلى حماس، وأضافوا تهديدا من جانبهم لحماس عبر القيادي في الحركة، موسى أبو مرزوق، بأنه "إذا استؤنفت المواجهات عند حدود غزة – إسرائيل وسخّنت قيادة الحركة هذه الجبهة ثانية، فإن معبر رفح سيغلق".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • سبتمبر
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

وقعت في 16 أيلول عام 1982 في مخيمي صبرا وشاتيلا في لبنان. واستمرت المجازر المرتكبة بحق أبناء المخيم لمدة ثلاثة أيام وهي 16-17-18 أيلول، سقط خلالها عدد كبير من الشهداء في المذبحة وقدر عدد الشهداء وقتها بين 3500 إلى 5000 شهيد من أصل عشرين ألف نسمة كانوا يسكنون صبرا وشاتيلا وقت حدوث المجزرة.

اقرأ المزيد