الاحتلال يُلغي قرار تحويل محافظ القدس لمحكمة "عوفر"فتـــح الأسير عدنان يتقيأ الدم في اليوم الـ50 من الإضرابفتـــح الاحتلال قرر تأجيل اخلاء الخان عدة اسابيعفتـــح العاهل الأردني ينهي ملحقي "الباقورة والغمر" من اتفاقية السلام مع إسرائيلفتـــح هيئة الأسرى تنتزع حكما ببراءة الأسيرة أريج حوشية والاحتلال يفرج عنها اليومفتـــح عريقات: إسرائيل تتجه نحو سياسة تعسفية أخرى والمطلوب تأمين الحماية الدولية فوراًفتـــح مصرع ثلاثة مواطنين في حادث سير جنوب جنينفتـــح "الخارجية" تُحذر من التكتيك الإسرائيلي لامتصاص الانتقادات الدولية للانقضاض على "الخان" وهدمه وتهجير سكانهفتـــح مستوطنون يشرعون بتجريف أراضٍ جنوب شرق بيت لحمفتـــح مستوطنون يستأنفون اقتحاماتهم الاستفزازية للمسجد الأقصىفتـــح فتح: الرئيس يمثل حالة إجماع وطني وموقف "حماس" خروج عنهفتـــح "هيئة الأسرى" تقدم طلبا مستعجلا لمحكمة "عوفر" للإفراج عن المحافظ غيثفتـــح عيسى: بناء وتوسيع المستوطنات لا يعدو عن كونه شكلا من أشكال الاحتلال العسكريفتـــح الحكومة: اختطاف الاحتلال محافظ القدس واعتقال مدير مخابراتها جريمة جديدة بحق أبناء شعبنا وقيادتهفتـــح عساف ردا على انباء عن تجميد قرار هدم الخان الاحمر: لا نثق بالأخبار الاسرائيلية وسنواصل اعتصامنا هناكفتـــح هآرتس: الحكومة الاسرائيلية تؤجل إخلاء الخان الأحمر حتى إشعار آخرفتـــح فتح: اعتقال إسرائيل لقيادة القدس لن يوقفنا عن نضالنا ضد الاحتلال وأعوانهفتـــح الجامعة العربية تدين قرار إنهاء عمل القنصلية الاميركية في القدسفتـــح الجامعة العربية تدين قرار إنهاء عمل القنصلية الاميركية في القدسفتـــح الخارجية تدعو رئيس الوزراء الأسترالي للتراجع عن موقفه بشأن القدس بعد هزيمة مرشحهفتـــح

نتنياهو يلتقي ترامب على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة

21 سبتمبر 2018 - 12:13
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

وكالات _ أعلن البيت الأبيض، يوم أمس الخميس، أن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، ورئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، سوف يلتقيان الأسبوع القادم على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.

كما يتوقع أن يلتقي ترامب زعماء كل من كوريا الجنوبية ومصر وفرنسا واليابان وبريطانيا.

وتأتي هذه اللقاءات على خلفية التوتر الذي حصل بين روسيا وإسرائيل بما يتصل بالغارة الإسرائيلية على سورية، والتي تسببت بإسقاط الطائرة الروسية "IL-20".

يذكر في هذا السياق أن مستشار الأمن القومي في البيت الأبيض، جون بولتون، كان قد دافع، في مؤتمر صحفي في القدس الشهر الماضي، عن الهجمات الإسرائيلية على سورية، واعتبرها "دفاعا عن النفس". كما صرح في حينه أن روسيا غير قادرة على إخراج القوات الإيرانية من سورية.

إلى ذلك، يأتي لقاء نتنياهو مع ترامب في في أعقاب سلسلة من الخطوات قامت بها الإدارة الأميركية ضد الفلسطينيين عامة، والسلطة الفلسطينية خاصة، حيث أعلنت واشنطن، قبل أسبوعين، عن إغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن.

وكانت الخارجية الأميركية قد ادعت أن الإدارة الأميركية بذلت جهودا جدية لإحلال سلام دائم، إلا أن السلطة الفلسطينية لم تقدم بأية خطوات لتجديد المفاوضات مع إسرائيل، وأدانت ما تسمى خطة السلام الأميركية (صفقة القرن) قبل أن تطلع عليها. بحسب الخارجية الأميركية.

كما قررت الإدارة الأميركية، في الأسابيع الأخيرة، وقف التمويل الأميركي لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، إضافة إلى تقليص المساعدات للمستشفيات في القدس المحتلة. وقررت أيضا، الشهر الماضي، تقليص 200 مليون دولار من أموال المساعدات، وبالنتيجة لم يتبق سوى بند المساعدات الأمنية للسلطة الفلسطينية.

وبررت الإدارة الأميركية إجراءاتها بالرفض الفلسطيني لـ"صفقة القرن"، إضافة إلى التوجه إلى المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي بطلب التحقيق في جرائم الحرب التي ارتكبها الاحتلال الإسرائيلي.

يشار في هذا السياق إلى أن ترامب كان قد أجرى مكالمة جماعية (فيديو كونفرانس) مع الحاخامات اليهود، بمناسبة ما يسمى "رأس السنة العبرية"، قال فيها إن الولايات المتحدة تدفع للسلطة الفلسطينية مبالغ طائلة، ولكنهم لا يتوجهون إلى طاولة المفاوضات.

كما قررت الإدارة الأميركية تبني موقف حاد من المحكمة الجنائية الدولية في حال بدأت تحقيقات ضد الولايات المتحدة أو إسرائيل. وقال بولتون إن "أي تحقيق ضد الولايات المتحدة وإسرائيل سوف يؤدي إلى فرض عقوبات على المحكمة الجنائية الدولية".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • أكتوبر
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

يوم الاثنين الموافق 8/10/1990 وقبيل صلاة الظهر، حاول مستوطنو ما يسمى بجماعة “أمناء جبل الهيكل”، وضع حجر الأساس للهيكل الثالث المزعوم في المسجد الأقصى المبارك، فتصدى لهم آلاف المصلين.

اقرأ المزيد