تسيبي ليفني تدرس اعتزال الحياة السياسيةفتـــح الجاغوب: لن نتسلم اموال المقاصة منقوصةفتـــح مجلس الأوقاف يطالب بإزالة السلاسل الحديدية فورا عن مبنى باب الرحمة في الأقصىفتـــح الاحتلال يجرف مساحات واسعة من أراضي بورين جنوب نابلسفتـــح الأسير منتصر أبو غليون من مخيم جنين يدخل عامه الـ16 في الأسرفتـــح بعد اغلاقه بالسلاسل: دعوات لإقامة الصلوات أمام "باب الرحمة" في الأقصىفتـــح العالول: الإجراءات الإسرائيلية تتخذ لأسباب انتخابية والأحزاب الإسرائيلية تتسابق لاتخاذ الموقف الأكثر تشددا ضد شعبنافتـــح مستوطنون يحتشدون قرب اللبن الشرقيةفتـــح محرك غوغل يمنح ليبرمان صفة جاسوسفتـــح هيئة الأسرى: الاحتلال يواصل إهمال الحالة الصحية للأسير زياد نواجعةفتـــح حركة فتح تنعي المناضل الكبير الحاج عبد الفتاح حميد ( أبو علاء )فتـــح نصر: هناك مواقف فلسطينية تتساوق مع الموقف الأمريكي في وارسوفتـــح انتخابات اسرائيل: غانتس يتراجع والعمل يتعافىفتـــح اقتحامات واعتقالات في الضفةفتـــح تعاون فلسطيني أردني تاريخي في القدس لمواجهة صفقة القرنفتـــح الاحتلال ينفذ أعمال تجريف استيطانية واسعة في سنيريا ومسحةفتـــح فتح: اقتطاع اسرائيل لاموالنا سرقه وقرصنة والضغط يولد الانفجارفتـــح قصف مدفعي إسرائيلي شمال قطاع غزةفتـــح إصابة 19مواطنا برصاص الاحتلال شمال قطاع غزةفتـــح إصابة 9 مواطنين برصاص الاحتلال شمال قطاع غزةفتـــح

نتنياهو يلتقي ترامب على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة

21 سبتمبر 2018 - 12:13
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

وكالات _ أعلن البيت الأبيض، يوم أمس الخميس، أن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، ورئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، سوف يلتقيان الأسبوع القادم على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.

كما يتوقع أن يلتقي ترامب زعماء كل من كوريا الجنوبية ومصر وفرنسا واليابان وبريطانيا.

وتأتي هذه اللقاءات على خلفية التوتر الذي حصل بين روسيا وإسرائيل بما يتصل بالغارة الإسرائيلية على سورية، والتي تسببت بإسقاط الطائرة الروسية "IL-20".

يذكر في هذا السياق أن مستشار الأمن القومي في البيت الأبيض، جون بولتون، كان قد دافع، في مؤتمر صحفي في القدس الشهر الماضي، عن الهجمات الإسرائيلية على سورية، واعتبرها "دفاعا عن النفس". كما صرح في حينه أن روسيا غير قادرة على إخراج القوات الإيرانية من سورية.

إلى ذلك، يأتي لقاء نتنياهو مع ترامب في في أعقاب سلسلة من الخطوات قامت بها الإدارة الأميركية ضد الفلسطينيين عامة، والسلطة الفلسطينية خاصة، حيث أعلنت واشنطن، قبل أسبوعين، عن إغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن.

وكانت الخارجية الأميركية قد ادعت أن الإدارة الأميركية بذلت جهودا جدية لإحلال سلام دائم، إلا أن السلطة الفلسطينية لم تقدم بأية خطوات لتجديد المفاوضات مع إسرائيل، وأدانت ما تسمى خطة السلام الأميركية (صفقة القرن) قبل أن تطلع عليها. بحسب الخارجية الأميركية.

كما قررت الإدارة الأميركية، في الأسابيع الأخيرة، وقف التمويل الأميركي لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، إضافة إلى تقليص المساعدات للمستشفيات في القدس المحتلة. وقررت أيضا، الشهر الماضي، تقليص 200 مليون دولار من أموال المساعدات، وبالنتيجة لم يتبق سوى بند المساعدات الأمنية للسلطة الفلسطينية.

وبررت الإدارة الأميركية إجراءاتها بالرفض الفلسطيني لـ"صفقة القرن"، إضافة إلى التوجه إلى المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي بطلب التحقيق في جرائم الحرب التي ارتكبها الاحتلال الإسرائيلي.

يشار في هذا السياق إلى أن ترامب كان قد أجرى مكالمة جماعية (فيديو كونفرانس) مع الحاخامات اليهود، بمناسبة ما يسمى "رأس السنة العبرية"، قال فيها إن الولايات المتحدة تدفع للسلطة الفلسطينية مبالغ طائلة، ولكنهم لا يتوجهون إلى طاولة المفاوضات.

كما قررت الإدارة الأميركية تبني موقف حاد من المحكمة الجنائية الدولية في حال بدأت تحقيقات ضد الولايات المتحدة أو إسرائيل. وقال بولتون إن "أي تحقيق ضد الولايات المتحدة وإسرائيل سوف يؤدي إلى فرض عقوبات على المحكمة الجنائية الدولية".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • فبراير
    2019
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28

لا يوجد احداث لهذا الشهر