فتح تعلن الإضراب الشامل تزامنا مع مؤتمر البحرينفتـــح "الخارجية والمغتربين" تطالب "الجنائية الدولية" بتحمل مسؤولياتها تجاه تهويد البلدة القديمة في الخليلفتـــح الرئيس يوجه رسالة إلى رئيس لجنة الانتخابات العامة حول اجراءات التحضير للانتخابات العامةفتـــح أبو الغيط: لابد من تصدي المجتمع الدولي للممارسات الاسرائيلية الرامية إلى نسف أسس التسوية بشأن القضية الفلسطينيةفتـــح الاحمد: كل من يشارك أو يوقع أو يقبل بـ "صفقة القرن" خائنفتـــح "فتح" تتخذ عدة قرارات بخصوص واقعة دير قديسفتـــح إصابات خلال قمع الاحتلال المسيرات السلمية شرق قطاع غزةفتـــح أسرى عسقلان: مستعدون لخوض معركة الأمعاء الخاوية الأحد المقبلفتـــح بعد 12 عاما على انقلابها: "حماس" ماضية في مشروعها الانفصاليفتـــح "فتح": ممارسات المستوطنين تشكل أعلى درجات الإرهابفتـــح المجلس الثوري: نرفض ورشة البحرين وندعو لمقاطعتها ونحذر من الانخراط أو التساوق معهافتـــح طائرات الاحتلال تقصف عدة مواقع في قطاع غزةفتـــح اشتية: من يظن أننا نبحث عن حل اقتصادي هو مخطئ لأن الأمر متعلق بإنهاء الاحتلالفتـــح وزير الخارجية التونسي: لا نية لنا للتطبيع مع الاحتلال الإسرائيليفتـــح اسرائيل تصادق على إنشاء مستوطنة جديدة في الجولانفتـــح الأحمد يبحث مع مدير عام الأمن العام اللبناني أوضاع المخيمات الفلسطينيةفتـــح أجهزة امن حماس تقتحم منزل اللواء رفعت كلاب وتسيطر عليهفتـــح الأسرى في "عسقلان" يحسمون قرارهم بالشروع في إضراب عن الطعام الأحد المقبلفتـــح اشتية يبحث مع "الدولي للاتصالات" العراقيل والصعوبات التي يضعها الاحتلال أمام قطاع الاتصالات الفلسطينيفتـــح الهباش: زيارة "الأقصى" فضيلة دينية وضرورة سياسيةفتـــح

الفاتيكان يعلن التوصل لاتفاق تاريخي مع الصين حول تعيين أساقفة

22 سبتمبر 2018 - 17:43
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

الفاتيكان- (أ ف ب) -أعلن الفاتيكان السبت التوصل لاتفاق تاريخي مع الصين حول تعيين أساقفة تختارهم، مع اعتراف البابا فرنسيس بسبعة أساقفة معينين من بكين في خطوة يمكن أن تمهد لتطبيع العلاقات بين الكنيسة الكاثوليكية وبكين.

وسارعت بكين الى الاعراب عن املها بتحسين العلاقات فيما قالت تايوان إن علاقاتها بالفاتيكان لن تتأثر رغم الاتفاق مع الصين.

وفي الصين ما يقدّر ب12 مليون كاثوليكي ينقسمون بين كنيسة "وطنية" يدير النظام شؤونها وكنيسة سرية لا تعترف بغير سلطة البابا.

ولا يقيم الفاتيكان علاقات دبلوماسية مع بكين منذ 1951 أي بعد عامين من تأسيس الجمهورية الشعبية الشيوعية.

وهذا العام دمرت كنائس في بعض المناطق الصينية وتم تشديد الاجراءات على بيع الاناجيل. وأزيلت الصلبان من قبب وأسطح الكنائس وصودرت منشورات دينية وأغلقت حضانات تديرها الكنيسة.

والاتفاق المرحلي مع الصين "تم التوصل إليه بعد عملية طويلة من المفاوضات الدقيقة ويتضمن احتمال إجراء مراجعات دورية لتطبيقه" بحسب بيان للفاتيكان صدر فيما يزور البابا دول البلطيق.

اضاف البيان إن الاتفاق "يتعلق بتعيين أساقفة وهي مسألة بغاية الأهمية لحياة الكنيسة وتهيىء الظروف لتعاون أكبر على المستوى الثنائي".

في موازاة ذلك اعترف البابا فرنسيس بسبعة أساقفة عينتهم الصين من دون موافقة الكرسي الرسولي، بحسب مكتب البابا.

وقال مكتب الحبر الاعظم إن "البابا فرنسيس يأمل بان تبدأ عبر هذه القرارات عملية جديدة تسمح بتضميد جروح الماضي وتؤدي إلى شراكة كاملة لجميع الصينيين الكاثوليك" وعددهم نحو 12 مليوناً.

ويشمل القرار أسقفا ثامنا توفي العام الماضي و"كان قد عبر عن الرغبة في التصالح مع الكرسي الرسولي".

وقال المتحدث باسم الفاتيكان غريغ بورك متحدثا من فيلنيوس إن الاتفاق "ليس سياسيا بل رعوي يسمح للمؤمنين بأن يكون لهم أساقفة في شراكة مع روما وفي الوقت نفسه تعترف بهم السلطات الصينية".

من ناحيتها قالت الصين إن الاتفاق "المرحلي" وقعه في بكين نائب وزير الخارجية وانغ تشاو ووفد من الفاتيكان برئاسة نائب أمين سر الدولة للعلاقات مع الدول أنطوان كاميليري. وأضافت أن الجانبين "سيستمران في التواصل والدفع باتجاه تحسين العلاقات الثنائية".

والفاتيكان واحدة من 17 دولة فقط في العالم تعترف بتايبيه بدلا من بكين، لكن البابا فرنسيس سعى لتحسين العلاقات مع الصين منذ توليه السدة البابوية في 2013.

فشلت محاولات سابقة لاعادة العلاقات بسبب إصرار بكين على أن يتراجع الفاتيكان عن اعترافه بتايوان ويتعهد عدم التدخل في الشؤون الدينية في الصين.

غير أن وزارة خارجية تايوان قالت إن تايبيه لن تخسر حليفها الدبلوماسي الوحيد في أوروبا بسبب ذلك الاتفاق. وعبرت عن الأمل في أن يحرص الحبر الأعظم على أن يحصل الكاثوليك في البر الصيني "على الحماية الضرورية وألا يتعرضوا للقمع".

وحذر محللون من امكان ان تستغل بكين الاتفاق لفرض مزيد من الاجراءات المشددة على الكاثوليك في الصين.

ووصف جوناثن ساليفان مدير معهد السياسة الصينية في جامعة نوتينغهام الاتفاق بأنه "خطوة استراتيجية من جانب الصين وساذجة من جانب الفاتيكان".

وبحسب الخبير فإن الحزب الشيوعي الصيني سيصور الاتفاق على انه موافقة من الفاتيكان على الكنيسة الرسمية، في وقت يواجه المسيحيون إجراءات قمعية بسبب إيمانهم وشعائرهم.

وقال ساليفان لوكالة فرانس برس "في نهاية المطاف يمكن أن يدرج الحزب كل أشكال العبادة ضمن أجهزة الدولة لتسهيل إدارتها وضمان أن يكون الولاء الأول للدولة".

ويأتي اعلان الاتفاق فيما وصل البابا فرنسيس إلى ليتوانيا الكاثوليكية لتكريم كهنة وأساقفة كاثوليك من ضحايا الاحتلالين النازي والسوفياتي.

وجولة البابا التي تستمر أربعة أيام على دول البلطيق الواقعة شمال شرق الاتحاد الأوروبي ودول حلف شمال الاطلسي، تجعله على مسافة قريبة من روسيا التي سعى دبلوماسيو الفاتيكان لسنوات لترتيب زيارة بابوية إليها.

وتشمل جولة البابا لاتفيا البروتستانية الاثنين وإستونيا العلمانية الثلاثاء. وتحيي الدول الثلاث هذا العام الذكرى المئوية لاستقلالها.

 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • يونيو
    2019
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

لا يوجد احداث لهذا الشهر