تسيبي ليفني تدرس اعتزال الحياة السياسيةفتـــح الجاغوب: لن نتسلم اموال المقاصة منقوصةفتـــح مجلس الأوقاف يطالب بإزالة السلاسل الحديدية فورا عن مبنى باب الرحمة في الأقصىفتـــح الاحتلال يجرف مساحات واسعة من أراضي بورين جنوب نابلسفتـــح الأسير منتصر أبو غليون من مخيم جنين يدخل عامه الـ16 في الأسرفتـــح بعد اغلاقه بالسلاسل: دعوات لإقامة الصلوات أمام "باب الرحمة" في الأقصىفتـــح العالول: الإجراءات الإسرائيلية تتخذ لأسباب انتخابية والأحزاب الإسرائيلية تتسابق لاتخاذ الموقف الأكثر تشددا ضد شعبنافتـــح مستوطنون يحتشدون قرب اللبن الشرقيةفتـــح محرك غوغل يمنح ليبرمان صفة جاسوسفتـــح هيئة الأسرى: الاحتلال يواصل إهمال الحالة الصحية للأسير زياد نواجعةفتـــح حركة فتح تنعي المناضل الكبير الحاج عبد الفتاح حميد ( أبو علاء )فتـــح نصر: هناك مواقف فلسطينية تتساوق مع الموقف الأمريكي في وارسوفتـــح انتخابات اسرائيل: غانتس يتراجع والعمل يتعافىفتـــح اقتحامات واعتقالات في الضفةفتـــح تعاون فلسطيني أردني تاريخي في القدس لمواجهة صفقة القرنفتـــح الاحتلال ينفذ أعمال تجريف استيطانية واسعة في سنيريا ومسحةفتـــح فتح: اقتطاع اسرائيل لاموالنا سرقه وقرصنة والضغط يولد الانفجارفتـــح قصف مدفعي إسرائيلي شمال قطاع غزةفتـــح إصابة 19مواطنا برصاص الاحتلال شمال قطاع غزةفتـــح إصابة 9 مواطنين برصاص الاحتلال شمال قطاع غزةفتـــح

الخارجية: التحريض الإسرائيلي على الرئيس رفض ممنهج للمفاوضات

23 سبتمبر 2018 - 18:32
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

رام الله – مفوضية الإعلام- أدانت وزارة الخارجية والمغتربين الهجمة الإسرائيلية الشرسة ضد الرئيس محمود عباس، والتي كان آخرها التصريحات الصادرة عن وزيري الحرب والأمن الداخلي في دولة الاحتلال، وتكرار اتهاماتهما الممجوجة للطرف الفلسطيني بـ(التهرب من المفاوضات)، منوهة إلى أنها تأتي في إطار المخططات الأميركية الإسرائيلية الهادفة الى تصفية القضية الفلسطينية، وحقوق شعبنا العادلة والمشروعة.

واعتبرت الوزارة في بيان، هذه الحملة العنصرية شكلا من أشكال الإرهاب السياسي الذي تمارسه الحكومة الإسرائيلية في إطار دعايتها التضليلية للرأي العام العالمي والمسؤولين الدوليين، للتهرب من مسؤولية دولة الاحتلال المكشوفة عن تعطيل وإفشال جميع أشكال المفاوضات، وعرقلة وإفشال جميع الجهود الدولية المبذولة لإطلاقها من جديد.

كما اعتبرت أن تصريحات وزير الأمن الداخلي "جلعاد أردان" تدخلا سافرا في الشأن الداخلي الفلسطيني، وانعكاسا لعقلية البلطجة القائمة على عنجهية القوة وسياسة الغطرسة وفرض الإملاءات.

وشددت على أن الدبلوماسية الفلسطينية بقيادة الرئيس محمود عباس تواصل تصديها لهذه الاسطوانة الإسرائيلية التحريضية، وتعمل على فضح سياساتها ودعايتها الكاذبة، وهو ما عكسه سيادته خلال مؤتمره الصحفي في العاصمة الفرنسية باريس، موضحة أن الجانب الفلسطيني أكد مرارا وتكرارا التزامه بعملية السلام والمفاوضات دون شروط مسبقة، على أن تكون جميع قضايا الحل النهائي مطروحة على طاولة التفاوض، وأن الجانب الفلسطيني قدم كل ما يلزم لإنجاح جميع أشكال المفاوضات السابقة السرية منها والعلنية، في حين أن الجانب الإسرائيلي أفشل تلك المفاوضات، سواء من خلال تنكره المُعلن لمرجعيات عمليات السلام الدولية وقرارات الشرعية الدولية، أو عبر إجراءات استيطانية استعمارية توسعية تقوض حل الدولتين، وتحاول إغلاق الباب نهائيا أمام قيام دولة فلسطينية متصلة جغرافيا وقابلة للحياة وذات سيادة بعاصمتها القدس الشرقية المحتلة.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • فبراير
    2019
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28

لا يوجد احداث لهذا الشهر