"الخارجية" تُطالب الجنائية الدولية بسرعة فتح تحقيق في جرائم الاحتلال ومستوطنيهفتـــح وفاة الرئيس المصري السابق محمد مرسيفتـــح د. ابو هولي : اجتماعات اللجنة الاستشارية لوكالة الغوث تبدأ اعمالها غدا في الاردن لمناقشة الأزمة المالية وبحث سبل معالجتهافتـــح فتح تعلن الإضراب الشامل تزامنا مع مؤتمر البحرينفتـــح "الخارجية والمغتربين" تطالب "الجنائية الدولية" بتحمل مسؤولياتها تجاه تهويد البلدة القديمة في الخليلفتـــح الرئيس يوجه رسالة إلى رئيس لجنة الانتخابات العامة حول اجراءات التحضير للانتخابات العامةفتـــح أبو الغيط: لابد من تصدي المجتمع الدولي للممارسات الاسرائيلية الرامية إلى نسف أسس التسوية بشأن القضية الفلسطينيةفتـــح الاحمد: كل من يشارك أو يوقع أو يقبل بـ "صفقة القرن" خائنفتـــح "فتح" تتخذ عدة قرارات بخصوص واقعة دير قديسفتـــح إصابات خلال قمع الاحتلال المسيرات السلمية شرق قطاع غزةفتـــح أسرى عسقلان: مستعدون لخوض معركة الأمعاء الخاوية الأحد المقبلفتـــح بعد 12 عاما على انقلابها: "حماس" ماضية في مشروعها الانفصاليفتـــح "فتح": ممارسات المستوطنين تشكل أعلى درجات الإرهابفتـــح المجلس الثوري: نرفض ورشة البحرين وندعو لمقاطعتها ونحذر من الانخراط أو التساوق معهافتـــح طائرات الاحتلال تقصف عدة مواقع في قطاع غزةفتـــح اشتية: من يظن أننا نبحث عن حل اقتصادي هو مخطئ لأن الأمر متعلق بإنهاء الاحتلالفتـــح وزير الخارجية التونسي: لا نية لنا للتطبيع مع الاحتلال الإسرائيليفتـــح اسرائيل تصادق على إنشاء مستوطنة جديدة في الجولانفتـــح الأحمد يبحث مع مدير عام الأمن العام اللبناني أوضاع المخيمات الفلسطينيةفتـــح أجهزة امن حماس تقتحم منزل اللواء رفعت كلاب وتسيطر عليهفتـــح

اشتية: غياب الأفق السياسي يجعل "الصمود المقاوم" عنوانا للمرحلة القادمة

24 سبتمبر 2018 - 13:53
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

رام الله - مفوضية الإعلام:  قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمد اشتية، اليوم الاثنين، إن غياب الأفق السياسي، عقب قرارات وإجراءات الإدارة الأمريكية وغياب شريك إسرائيلي، يجعل " الصمود المقاوم" عنوانا للمرحلة القادمة.

وأوضح أشتية خلال لقاء لكبار ضباط الأجهزة الأمنية، ضمن برنامج وزارة الداخلية لإعداد القيادات، ان استراتيجية القيادة هي تعزيز صمود المواطنين، وكسر الأمر الواقع، من أجل إنهاء الاحتلال وصولا لإقامة دولة فلسطينية مستقلة، وعاصمتها القدس الشرقية على حدود الرابع من حزيران، وعودة اللاجئين وتعويضهم وفق قرار 194.

وأكد اشتية ان هناك محور يناضل من أجل إنهاء الاحتلال وإقامة الدولة المستقلة، وهناك محورا أخر تقوده إسرائيل يهدف إلى تثبيت الأمر الواقع، وينادي بالحكم الذاتي.

وأشار اشتية إلى ان الجهود الساعية الى فصل قطاع غزة إنما تنسجم مع المنظور الإسرائيلي-الأميركي الذي يريد فرض الأمر الواقع، ويضرب إمكانية قيام دولة فلسطينية مستقلة.

وتابع: "نحن لم نرى نص صفقة القرن، لكننا حاكمنا ما يجري على الأرض من إجراءات وقرارات اتخذتها الإدارة الأميركية من نقل للسفارة، وإغلاق لمكتب منظمة التحرير في واشنطن، وتجميد دعمها لوكالة الأونروا".

وفي سياق آخر، بين اشتية أن خطاب الرئيس الفلسطيني محمود عباس المرتقب في الجمعية العامة للأمم المتحدة سيكون شاملا، ويغطي كامل المفاصل والهموم الوطنية.

أوضح اشتية، ان خطاب الرئيس سيأتي منسجما مع قرارات المجلس المركزي السابق، ويأخذ بعين الاعتبار جدول أعمال المجلس المركزي في أواخر شهر أكتوبر.

وأضاف: " المجلس المركزي القادم سيضع إطارا زمنيا للجنة التنفيذية، لتنفيذ قراراته السابقة".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • يونيو
    2019
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

لا يوجد احداث لهذا الشهر