" المرأة الفتحاوية" تواصل اجتماعاتها التحضيرية لمهرجان الانطلاقةفتـــح الحكومة: خطوة استراليا المتمثلة بالاعتراف بالقدس الغربية عاصمة لإسرائيل مرفوضةفتـــح لجنة الحشد لإحياء ذكرى الإنطلاقة 54 تعقد اجتماعاً تنظيمياً في اقليم وسط خانيونسفتـــح استمرار التحريض: مسؤولون إسرائيليون ومستوطنون يدعون لقتل الرئيسفتـــح الجامعة العربية: اعتراف أستراليا بالقدس الغربية سيترك أثره على العلاقات العربية الأستراليةفتـــح بعد عرقلة الاحتلال اسعافها: وفاة مسنة من أراضي الـ48 في "الاقصى"فتـــح الشيخ: الرئيس أعطى تعليماته المباشرة لإعادة بناء منزل عائلة أبو حميد في مخيم الأمعري فورافتـــح لجنة الحشد لإحياء ذكرى انطلاقة فتح 54 تعقد اجتماعاً برفحفتـــح لجنة المشتريات المركزية لإحياء الذكرى الرابعة والخمسون تعقد اجتماع لمناقشة الاحتياجاتفتـــح فتح تدعو البرلمان الأوروبي لمناقشة التصعيد الإسرائلي والإغتيالات الإجراميةفتـــح العالول يرد على تهديدات الاحتلال باغتياله والرئيس عباسفتـــح فتح: جرائم الاحتلال في الضفة لن تمر دون عقابفتـــح الحكومة تحمل الاحتلال كامل المسؤولية عن تدهور الاوضاع في الضفةفتـــح الخارجية تطالب مجلس الأمن الدولي بتحمل مسؤولياته لوقف جرائم الاحتلال المتواصلةفتـــح أستراليا تعترف بالقدس الغربية عاصمة لإسرائيلفتـــح إصابات واعتقالات خلال اقتحام الاحتلال مدينة البيرةفتـــح "التنفيذية" تناقش آخر التطورات والأوضاع المتدهورة على الأرض والجرائم الإسرائيلية المستمرةفتـــح "فتح" تدعو لتصعيد المواجهة مع الاحتلال بالضفة غدافتـــح الحمد الله: انتهاكات الاحتلال ستقود إلى المزيد من العنف وعدم الاستقرارفتـــح البرلمان العربي يُدين الدعوات الإرهابية التي تستهدف حياة الرئيسفتـــح

أبومازن نزع صمام القنبلة

29 سبتمبر 2018 - 11:13
د.هشام صدقي ابويونس.....
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

اعتقد الكثير بأن خطاب الرئيس أبو مازن سيتضمن بعض العبارات والكلمات وحكم عليه الخصوم مسبقاً وقال عنه قبل كلمته في الأمم المتحدة انه لايمثل الشعب الفلسطيني ومطلول عزله دولياً إلا أنه فجائهم بانتخبه لثلثي دول العالم ومن فهم مابين السطور في خطاب الرئيس بالأمم المتحدة اليوم يعرف أن الرئيس نزع صمام القنبلة وانه لن يبقي الشعب الفلسطيني مستمراً لسياسة الأمر الواقع وبالتالي اثبت للذين يشككون في موقف الرئيس من أنه يريد التراجع عن ثوابته واهدافة التي هي ثوابت الوطن بأنهم مخطئون بمعنى حمل معه هموم كافة اطياف اللون الفلسطيني عدا المناكفين والمستنكفين والعابثين والمروغين واتضح بأن خطابه عكس كافة التخيلات والتوقعات لأنه هناك من قل أن الرئيس سيستجيب للضغوط وسيقوم بإنهاء الثوابت وخطابه يحمل شعارات وعبارات إنشائية إلا أن خطابة ألان أكد ويؤكد مصداقية ما ذهب إليه في الأمم المتحدة فتحدي اكبر دوله بالعالم ورئيسها فبالتالي نزع صمام القنبلة بصورة واضحة فكانت المفاجئة هي نفس ما قام به الشهيد ياسرعرفات بالضبط عندما فقد الأمل في العالم وعاد من مفوضات واي ريفر وخطب خطابه التاريخي ،فابومازن ألان شكل مرحلة جديدة من مراحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي فهو من وقع علي إعلان المبادئ في أوسلو وهو ألان من انهي مر حلة أوسلو بكافة تبعاتها فلقد تضمن خطابة شرعية الحراك الشعبي وما أحدثه جيل الشباب وبالتالي لقد فاجأ الجميع خاصة الذين لا يعرفونه، أما حركة فتح تعرف من هو ابومازن ومدى صلابة موقفة وعدم تراجعه عن اتخاذ أي قرار.فالرئيس ابومازن اعتبر أن كل ما تم في المرحلة الماضية هو جزء من مشروع الكفاح الفلسطيني السياسي نحو الدولة والمرحلة القادمة قد تغيرت كلياً وبطريقة جذرية.إذا الشعب الفلسطيني ألان بدأ يرسم ملامح جديدة من انتفاضته ضد الاحتلال الإسرائيلي وعلية لابد من وحدة القرار ووحدة الشعب بعيدا عن المناكفات والشعارات الرنانة.لان كل شي تغير،كل شي تحول،فلا يحلم العدو برجوع الماضي وكل المخططات والصفقات عادت بالسهم عليهم وكشفت المستور بمن يبحث على مكانه له على حساب الشعب الفلسطيني واعلان للعالم لا دوله بدون غزة ولا دوله في غزة والقدس هي العاصمة الابدية ولا نريد ان تتذاكوا علينا ومن هنا المطلوب من جميع الفصائل الفلسطينية التوحد خلف القرار والقيادة الفلسطينية سواء سياسياً وميدانياً .

وذلك بالوحدة الفلسطينية وانهاء معاناة وماساة من فقد الامل في الحياة بسب هذا الانقسام الاسود

 

د.هشام صدقي ابويونس

كاتب وناقد سياسي

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • ديسمبر
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

لا يوجد احداث لهذا الشهر