"الخارجية": القدس تقاوم بمواطنيها وقياداتها سياسات التهويد الاستعمارية الإحلاليةفتـــح اشتية: مؤتمر البحرين هزيل التمثيل ساذج البرنامج وبلا شرعيةفتـــح مجدلاني: صفقة القرن دخلت بمأزق في ظل موقف القيادة الصلبفتـــح ابو ردينة: ورشة البحرين خطأ استراتيجي وهدفها التطبيع قبل الانسحابفتـــح "الخارجية": القدس تقاوم بمواطنيها وقياداتها سياسات التهويد الاستعمارية الإحلاليةفتـــح اشتية يدعو رومانيا ودول أوروبا لاتخاذ إجراءات بحق المستوطنين من حملة جنسياتهافتـــح الأحمد: حراك مصري إيجابي نشط فيما يتعلق بملف المصالحةفتـــح النقد: الحكومة ستتمكن من مواصلة دفع ما نسبته 50-60% من الرواتب خلال الأشهر المقبلةفتـــح الخارجية: حرائق المستوطنين امتداد لحرائق ترمب ونتنياهو السياسية في المنطقةفتـــح غرينبلات يتهم حركة "فتح" بتخريب "صفقة القرن"فتـــح حنا عيسى: إسرائيل تتحدى الاتفاقيات الدولية بالاستيلاء على الأراضي وتسريع الاستيطانفتـــح هيئة الأسرى: اعتداءات بالجملة على الأسرى في معتقل "عصيون" خلال اعتقالهمفتـــح الشريف: الرئيس محمود عباس وقف سدا منيعا أمام "صفقة القرن"فتـــح الخارجية: التحالف الصهيوأميركي يحاول إعادة تعريف مفاهيم الصراع والحل بعيدا عن الشرعية الدوليةفتـــح استشهاد مقدسي متأثرا بإصابته إثر اعتداء "مستعربين" قبل أسبوعينفتـــح الأحمد: وفد مصري يجتمع مع الرئيس عباس قريبا قبل التوجه إلى غزةفتـــح د. ابو هولي يؤكد على اهمية التحرك على كافة المستويات للحفاظ على الأونروا وبقاء خدماتها وتجديد تفويضهافتـــح حسين الشيخ: الحصار المالي يشتد ضراوة على السلطة الفلسطينيةفتـــح الرجوب: الكل الفلسطيني يرفض مؤتمر البحرين الذي ولد ميتا ولن نقبل بأن يمثلنا أحدفتـــح شعث: فعاليات واسعة لجالياتنا على امتداد العالم رفضا لمؤتمر البحرين وصفقة القرنفتـــح

"فيلق الشام" ينسحب من المنطقة منزوعة السلاح بإدلب وفصائل تترقب

30 سبتمبر 2018 - 13:30
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

وكالات _ شرعت جماعة "فيلق الشام" المسلحة، اليوم الأحد، في سحب مقاتليها وأسلحتها الثقيلة من المنطقة منزوعة السلاح في إدلب شمال غرب سورية، بموجب الاتفاق الروسي-التركي، حسبما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال مدير المرصد، رامي عبد الرحمن، لرويترز إن هذه هي أول جماعة تذعن لطلب مغادرة المنطقة منزوعة السلاح التي أقامتها تركيا وروسيا لتفادي هجوما لجيش النظام المدعوم من موسكو وطهران.

وفي التفاصيل الي حصل عليها المرصد السوري، فإن الفيلق المقرب من تركيا بدء بسحب آلياته من المناطق المقرر نزع السلاح منها خلال الفترة المقبلة، وجرت عملية الانسحاب من هذه المنطقة ضمن القطاع الجنوبي من ريف حلب، والمحاذية للقطاع الشمالي من ريف محافظة إدلب.

وأكدت المصادر أن الفيلق يعد الثاني من حيث حجم العتاد الموجود لديه من بين الفصائل في سورية، والقوة الثالثة من حيث حجم العديد من ضمن الفصائل ذاتها، كما قام بتنفيذ انسحابه بناءا على طلب من الجانب التركي، في حين يأتي هذا الانسحاب بعد ما رصد نشطاء المرصد، أمس السبت، عدم انسحاب أية من مجموعات الفصائل من مواقعها ونقاطها ضمن المنطقة العازلة الذي جرى الاتفاق عليها عقب الاجتماع التركي – الروسي قبل أكثر من أسبوعين.

وتأتي هذه التطورات الميدانية بعد مضي 48 ساعة من اجتماع المخابرات التركية بقادة الفصائل في المنطقة، فيما لم تجري أي عملية سحب للسلاح الثقيل حتى اللحظة، وسط استياء فصائلي بعد إبلاغ المخابرات التركية لهم بأن قوات النظام لن تتراجع أي خطوة ولن تسحب سلاحها الثقيل للوراء.

كما رصد نشطاء المرصد السوري إقدام فصيل جيش "إدلب الحر" المنخرط ضمن الجبهة الوطنية للتحرير لسحب بعض من مدافعه الثقيلة كمدافع الهاون، وذلك من منطقة أبو مكة الواقعة ضمن المنطقة العازلة، ولم يعلم سبب سحب هذه المدافع، فيما إذا كان كبدء لتنفيذ الاتفاق الروسي – التركي أم لا.

ورصد نشطاء المرصد أيضا إقدام فصيل "صقور الشام" العامل ضمن الجبهة الوطنية للتحرير بسحب آليات ثقيلة له من دبابات ومجنزرات، وذلك من منطقة جرجناز شرق مدينة معرة النعمان نحو جبل الزاوية، وذلك تخوفا من أي هجوم محتمل لـ"هيئة تحرير الشام" على "صقور الشام" في المنطقة والاستيلاء على سلاحها الثقيل، وذلك على خلفية التوتر الذي جرى بين الطرفين في المنطقة مساء الجمعة.

وكان المرصد السوري رصد تفاصيل الاجتماع الذي جرى بين الأتراك وقادة الفصائل، إذ كانت أبلغت مصادر موثوقة المرصد السوري أن المخابرات التركية أبلغت الفصائل بأنها يتوجب عليها سحب أسلحتها الثقيلة 15- 20 كلم إلى الخلف ضمن المنطقة منزوعة السلاح التي جرى الاتفاق عليها بين الأتراك والروس، حيث سيتم تسيير دوريات مشتركة تركية – روسية ضمن هذه المنطقة، كما سيجري فتح طريق حلب – حماة وطريق حلب – اللاذقية، فيما ستبقى قوات النظام في نقاطها ولن تتراجع أي خطوة للوراء، كما لن تسحب أسلحتها الثقيلة من مواقعها الحالية.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • يونيو
    2019
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

لا يوجد احداث لهذا الشهر