مستوطنون يجددون اقتحاماتهم الاستفزازية للمسجد الأقصىفتـــح ليبرمان يضع كتاب الاستقالة ويستعد للانتخاباتفتـــح اللوح: على المجتمع الدولي التحرك لوقت انتهاكات الاحتلال وتوفير الحماية الدولية لشعبنافتـــح أبو هولي يدعو الدول المانحة للإسراع في تسديد ما تعهدت به ماليا للأونروافتـــح الكتّاب والأدباء الفلسطينيين: الاستقلال استحقاق الشعب الفلسطيني وعلى العالم أن ينتصر لضميره الإنسانيفتـــح الحكومة: نسعى لترسيخ أسس ومقومات صمود شعبنا على طريق تجسيد الاستقلال وتحقيق السيادةفتـــح القدس: الاحتلال ينكل بعائلة فتى يتهمه بتنفيذ عملية طعن ويعتقل والدتهفتـــح نائب رئيس البنك الدولي: ملتزمون بتحسين الظروف المعيشية للشعب الفلسطيني ومساندتهفتـــح عشراوي بذكرى الاستقلال: يجب العمل ضمن تحرك عالمي لمواجهة النظم الشعبوية والعنصرية والاستبداديةفتـــح عريقات يدعو دول العالم لتجسيد استقلال فلسطينفتـــح إصابة شاب برصاص الاحتلال قرب جبل المكبر جنوب شرق القدس المحتلةفتـــح زكي ينفي تصريحات منسوبة له حول من وضع على قوائم الإرهابفتـــح قوات الاحتلال تستدعي امين سر فتح بالعيساويةفتـــح "وثيقة الاستقلال"... محطة مفصلية في الطريق إلى الحريةفتـــح "فتح": إعلان الاستقلال منطلق ثابت لرؤيتنا الوطنية لبناء الدولة وتجسيد السيادةفتـــح السفير اللوح: اجتماع لمجلس الجامعة العربية غدا الخميس لبحث تطورات العدوان على غزةفتـــح وزارة الصحة: لدينا صفوة الأطباء ونظام صحي يشهد بتقدمه العالمفتـــح وزير جيش الاحتلال أفيغدور ليبرمان يستقيل من منصبهفتـــح الأحمد: العدوان الإسرائيلي وحد لغة شعبنافتـــح مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار بخصوص الاوضاع في غزةفتـــح

علامات على الطريق.. المستوطنون بقايا مزق من خرافات!!

15 أكتوبر 2018 - 09:59
يحيي رباح
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

مجدا وخلودا لروح الشهيدة عائشة الرابي التي قتلها المستوطنون قبل أيام قليلة، لتنضم إلى قائمة الرموز الفلسطينية التي تخلد الحق الفلسطيني، وتضيف له أبعاد وأعماق جديدة ملخصها أننا نقاوم احتلالا شاذا بشعا إزالته تعتبر هدفا مقدسا للبشرية جمعاء، لان هذا الاحتلال الإسرائيلي اعتلائه صهوة موجات استعمارية كان أبرزها وعد بلفور ويدور أخرها على صفقة ترمب التي لا أساس لها إلا في عقل الخرافة والوهم والاستكبار وإغراء القوة الحمقاء المعربدة، ولكن التاريخ يقول لنا أن كل الظالمين المعربدين الحمقى زالوا بسبب ظلمهم وتعنتهم وظلت لعناتهم تطاردهم على مر الزمان.
الاستيطان الصهيوني هو أقذر وأبشع حلقات الاستعمار في العالم لأنه منذ الأساس قائم على خرافات يناقض بعضها بعضا، وقائم على دعم الظالم من الكبار الذين يتوهمون أن ما يقولونه زورا وبهتانا هو الحق، وان أصحاب الحق يجب أن يذعنوا ليس إلا، ويكفي للدلالة على هشاشة المرتكزات التي يقوم عليها الاحتلال الإسرائيلي أنهم يروجون خرافة الوعد الإلهي، وهم يعترفون أن وجودهم في فلسطين التي جاء إليها إبراهيم وهي عامرة، وانقطع عنها وجودهم ألفي سنة، لكن إلههم أعطاها لهم، بينما شعبها الذي استمر فيها قبلهم وبعدهم ليسوا جزءا من هذا الوعد.
وممارسات الاستيطان من اغتصاب فلسطين وحدوث النكبة الفلسطينية محفوفة بالجرائم البشعة، والمجازر الدموية، والخرافات الملفقة، فقد قالوا عن مستعمرة يميت في العريش أشياء باهرة ولكنهم انسحبوا منها، وقالوا عن غوش قطيف في قطاع غزة أن يعقوب(إسرائيل) عسكر فيها عندما ذهب عن ابنه يوسف في مصر، ثم انسحبوا منها بينما يقولون عن الجولان السوري الذي احتلوه بالحديد والنار أنهم لازم لنا، والأمريكيين سيوافقون على أخذه، ولم نسمع عن الخرافة الذي اسمها الوعد الإلهي!!
وبناء على مسلسل هذه اللوثات الدينية، فان الاسرائيلين يتوهمون أنهم على حق في كل ما يفعلون من جرائم قذرة، وأخرها جريمة قتل عائشة الرابي، هذا الشذوذ كان رائدهم عندما قتلوا محمد الدرة، وعندما احرقوا الفتى محمد أبو خضير، وعائلة الدوابشة، وعندما هاجم شارون في الخمسينات المرضى في مستشفى السل شرقي البريج، وعندما احرقوا المسجد الأقصى وارتكبوا بداخله مجزرة مثل مجزرة الحرم الإبراهيمي، ومثل كل مجازرهم التي تفند كل ادعاءاتهم.
والمستوطنون هم مكون رئيسي من كيانهم ودولتهم، أنهم تحت ساتر الخرافة ينتهكون كل حصانة، ويحتقرون كل قانون دولي أو إنساني، ويعتبرون السلام مضيعة للوقت، ومدعاة للسخرية، ولعبتهم المفضلة ألان هو دونالد ترمب، فهو يعطيهم بلا حدود، ويوافق لهم دون عقل، وينحاز إليهم بعمى كامل دون تفكير في عواقب الأمور، وهكذا فان المعركة الكبرى التي يخوضها شعبنا وعلى رأسه قيادته الواعية والشجاعة هي معركة تخص العالم كله، ماذا يحدث إذا تم تعميم هذا النموذج السلوكي للخرافات الإسرائيلية؟؟؟
وماذا يحدث إذا اعتبر المستوطنون شعبا، هم ليسوا شعبا، هم مزق من بقايا خرافات، وشياطين حكايات بائدة، هم صورة مجسدة للعدوان الآثم، ولا بد أن يهزموا بقوة، لان الهزيمة الساحقة تليق بهم.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • نوفمبر
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

الذكرى الـ(101) لوعد بلفور المشؤوم

اقرأ المزيد

إعلان الاستقلال عن المجلس الوطني في الخامس عشر من نوفمبر – تشرين الثاني عام 1988

اقرأ المزيد