د. ابو هولي يطالب الدولة اللبنانية باستثناء اللاجئين الفلسطينيين من قرار مكافحة اليد العاملة غير الشرعية في لبنانفتـــح فتح تخرج دورة تدريبية في اعداد مدربين متخصصين في ادارة العمليات الانتخابيةفتـــح أبو هولي: ملف اللاجئين وتجديد تفويضها على طاولة اجتماعات مؤتمر المشرفينفتـــح "استشاري فتح" يختتم دورته العادية الثانيةفتـــح الرئيس يقلد الشاعر مروان مخول وسام الثقافة والعلوم والفنونفتـــح الإعلان عن تسعيرة الحج لموسم 1440هــ 2019م لحجاج غزةفتـــح الخارجية والمغتربين تحذر من خطورة تصريحات غرينبلات الهادفة لفرض مفاهيم جديدة للصراعفتـــح مستوطنون يجددون اقتحاماتهم للأقصىفتـــح منظمة التحرير تشيد بتصريحات مقرر الأمم المتحدة بشأن انتهاكات إسرائيلفتـــح اشتية خلال توقيع اتفاقية لنقل حجاج المحافظات الجنوبية: إتمام كامل التجهيزات لبدء موسم الحجفتـــح الاحتلال يقتحم مصلى الرحمة في الأقصى ويفرغه من القواطع الخشبيةفتـــح عريقات: فلسطين كلمة السر في منطقة الشرق الاوسط وادارة ترمب تكرر مواقفها ضد الفلسطينيينفتـــح اشتية يطلع على احتياجات قرى شمال غرب القدسفتـــح الرئيس يستقبل الوفد الأمني المصريفتـــح أبو هولي: اللاجئون والأونروا وتجديد تفويضها على طاولة اجتماعات مؤتمر المشرفين على شؤون الفلسطينيين غدافتـــح الخارجية: الصمت على جرائم الاحتلال بحق المواطنين العزل جريمة بحد ذاتهافتـــح اصابة طفل بجراح بانفجار جسم مشبوه بغزةفتـــح زوارق الاحتلال تعتقل صيادين شقيقين قبالة بحر رفحفتـــح بالاجماع- فصائل منظمة التحرير ترحب بقرار دائرة شؤون اللاجئين بإعادة تشكيل اللجان الشعبية في مخيمات قطاع غزةفتـــح اشتية: لن نتعامل مع التقسيمات الاسرائيلية للمناطق الفلسطينيةفتـــح

فتح : وعد بلفور ووعد ترامب الاستعماريان لن يسقطا حقنا التاريخي والطبيعي في فلسطين وعاصمتها القدس

01 نوفمبر 2018 - 11:37
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

رام الله - مفوضية الإعلام: جددت حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح  اعتبارها وعد بلفور جناية تاريخية  وجريمة اغتيال في وضح النهار للحقوق السياسية والانسانية  للشعب الفلسطيني  وطالبت بريطانيا بالاعتراف بدولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة وعاصمتها القدس الشرقية ، كبادرة اعتذار عملية عن الجريمة التي ارتكبتها قبل قرن من الآن .

 وجاء في بيان لحركة فتح صدر عن مفوضية الاعلام والثقافة والتعبئة الفكرية بمناسبة العام واحد بعد المئة لوعد بلفور  المصادف الثاني من تشرين الثاني نوفمبر من كل عام :"  ان الشعب الفلسطيني مؤمن بحقه في وطنه فلسطين التاريخية والطبيعية ، وان منطق القوة الاستعماري الذي فرض ومرر وعد بلفور وارهص لانشاء كيان استعماري  استيطاني على ارضنا لن يدوم الى الأبد ".

 واضافت فتح في بيانها :" يدرك العالم معنا ان وعد بلفور كان بمثابة اغتيال للشخصية الوطنية الفلسطينية في وضح النهار ولا يرتكز على اي مسوغ قانوني  وفق القانون الدولي ، واعتبرناه ومازلنا نعتبره أساسا للصراع في فلسطين ، وابتداء مأساة ومعاناة الشعب الفلسطيني الانسانية ونشوء قضية اللاجئين "

وطالبت فتح حكومة بريطانيا بالتكفير ولو جزئيا عن جريمتها  التاريخية عبر الاعتراف بدولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة على حدود الرابع من حزيران وعاصمتها القدس الشرقية ، وتقديم اعتذار للشعب الفلسطيني عبر قيادته الوطنية مع التعهد بالعمل على كل ما من شأنه تمدد المشروع الاستعماري الاحتلالي الاستيطاني الاسرائيلي ، باعتباره وليد المشروع الاستعماري البريطاني على فلسطين الذي رأى الحياة في الثاني من نوفمبر من العام 1917.

وأكدت فتح قدرة الشعب الفلسطيني على الصمود والثبات والاستمرار بالنضال لمقاومة مشاريع تمرير وعد بلفور الثاني تحت مسمى صفقة العصر  التي يحاول خلالها الرئيس الأميركي دونالد ترامب استكمال مشروع  وعد بلفور البريطاني عبر اعتبار القدس عاصمة لدولة الاحتلال واسقاط قضية اللاجئين الفلسطينيين ، وتأييده اللامحدود للاستعمار الاستيطاني وادامة امد الاحتلال .

واشادت فتح برؤية القيادة الفلسطينية وتأكيدها ارتكاز العلاقة مع الاحتلال على قاعدة الصراع  من اجل انجاز الحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني، وأكدت الوقوف مع الرئيس محمود عباس في مقاومة منهج  ومشاريع الوعود الاستعمارية الكبرى والتي كان آخرها وعد ترامب بتصفية القضية الفلسطينية ، وشددت على متابعة النضال حتى نيل الحرية والاستقلال بقيام دولة فلسطينية ذات سيادة وعامتها القدس .

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • يوليو
    2019
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

لا يوجد احداث لهذا الشهر