4 إصابات في سلسلة غارات إسرائيلية شمال القطاعفتـــح السلمي يحذر من نتائج قرار ترمب الاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان السوري المحتلفتـــح سلطة النقد تعلن تعليق دوام المصارف يوم غد في قطاع غزةفتـــح اصابة طفلين في قصف اسرائيلي لمبنى سكني بحي الرمالفتـــح اصابة مواطن بقصف اسرائيلي شرق مدينة غزةفتـــح إصابتان بقصف اسرائيلي لعمارة تجارية في مدينة غزةفتـــح الرئيس: لا شرعية لأي قرار يمس السيادة الفلسطينية على القدس أو أية أرض عربيةفتـــح ترمب يوقع قرار اعتراف أميركا بسيادة إسرائيل على الجولان السوري المحتلفتـــح طيران الاحتلال يشن سلسلة غارات على قطاع غزةفتـــح العاهل الأردني يلغي زيارته إلى رومانيا نصرة للقدسفتـــح هيئة الأسرى: وحدات القمع الإسرائيلية تقتحم عددا من السجونفتـــح إدارة معتقل "النقب" تقيّد نحو (240) أسيرا في الساحة منذ المساءفتـــح د. ابو هولي يعلن عن مسابقة حق العودة للعام 2019 في الوطن والشتات ضمن فعاليات احياء ذكرى النكبة (71)فتـــح 5 إصابات في سقوط صاروخ على منزل شمال شرق تل أبيبفتـــح اسرائيل تغلق معابر غزة والبحرفتـــح مستوطنون يخطون شعارات عنصرية ويعطبون إطارات 30 مركبة في القدسفتـــح "فتح": جرائم إسرائيل بحق الأسرى تجاوزت الخطوط الحمراءفتـــح اصابة مواطن واستهداف سيارة اسعاف بقذيفة في غزةفتـــح الرئيس الروماني ينفي أن يكون هناك قرار بنقل سفارة بلاده للقدسفتـــح اشتية يلتقي كرينبول وميلادينوففتـــح

"نداء تونس" يعلن تصويته ضد حكومة الشاهد ويدعو وزراءه للانسحاب

07 نوفمبر 2018 - 19:18
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

تونس- وكالات- أعلن حزب حركة "نداء تونس" اليوم الأربعاء انه لن يمنح الحكومة الجديدة الثقة في البرلمان، كما دعا وزراءه إلى الاستقالة، في خطوة قد تدفع الديمقراطية الناشئة إلى أزمة سياسية جديدة.

وقال رئيس كتلة الحزب، الذي فاز بانتخابات 2014 وقاد من بعدها الائتلاف الحكومي، إن نواب النداء لن يمنحوا أصواتهم للحكومة لاعتراضهم على الإجراءات التي اتبعها رئيس الحكومة يوسف الشاهد عند طرحه للتعديل الوزاري.

وقال رئيس الكتلة سفيان طوبال للصحفيين اليوم الأربعاء "التعديل الحكومي بعيد عن مشاغل التونسيين والأزمة الاقتصادية. من الناحية السياسية لم يقع التشاور معنا كما وقع خرق الإجراءات الدستورية".

وأضاف طوبال "كتلة الحزب ستبلغ الأعضاء المشاركين باسم نداء تونس في الحكومة أنها ستخيرهم بين البقاء في الحزب أو في الحكومة".

كان يوسف الشاهد أعلن الاثنين الماضي عن تعديل موسع شمل 13 حقيبة وزارية وخمسة مناصب لكتاب دولة برتبة وزير، ليمهد بذلك لصعود الحكومة العاشرة منذ بدء الانتقال السياسي عام 2011.

وأوضح أن الهدف من هذا التعديل هو وضع حد للأزمة السياسية التي امتدت لأشهر، واستكمال المسار المؤسساتي، وحل مشاكل المواطنين بأداء أفضل، وتوفير مناخات نقية وخارطة طريق واضحة قبل انتخابات 2019.

لكن الرئيس السبسي أعلن رفضه للتعديل الوزاري بدعوى عدم التشاور معه، ورفضه للإجراءات التي اتبعها الشاهد.

وتونس مهددة الآن بأزمة سياسية جديدة بين رأسي السلطة التنفيذية، بالإضافة إلى إشكال قانوني بشأن ممارسة الصلاحيات، في ظل الافتقاد لمحكمة دستورية تأخر وضعها منذ صياغة دستور جديد للبلاد عام 2014

وتحتاج الحكومة إلى مصادقة الأغلبية المطلقة في البرلمان. وهي تلقى الدعم من حركة النهضة الاسلامية، التي تعد أكبر كتلة في البرلمان بـ68 مقعدا بجانب كتلة الائتلاف الوطني (40 مقعدا).

ويشغل نداء تونس 51 مقعدا. وكانت الجبهة الشعبية المعارضة (15 مقعدا) والممثلة لطيف اليسار أعلنت من جهتها أنها لن تصوت للحكومة.

 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • مارس
    2019
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

لا يوجد احداث لهذا الشهر