فتح تنفي ما يتم تداوله بتوزيع مساعدات بإسم الرئاسة في قطاع غزةفتـــح الاحتلال يعتقل أمين سر "فتح" في البلدة القديمة وناشطين مقدسيينفتـــح فلسطين تتألق في مسابقة الذكاء الاصطناعي العالمية بفوزها بالجائزة الذهبيةفتـــح الجامعة العربية تدعو البرلمان الألماني للتراجع عن قراره المتعلق بحركة مقاطعة إسرائيلفتـــح عريقات: المنطقة ستبقى رهينة للصراع والتطرف ما استمر الاحتلال الإسرائيليفتـــح وفد آيسلندا يرفع علم فلسطين في "يوروفيجن" بتل أبيبفتـــح قوات الاحتلال تقتحم الأقصى وتخرج المعتكفين بالقوةفتـــح الرئيس يستقبل رئيس مجلس أمناء جامعة الأزهرفتـــح "فتح": قرار البرلمان الالماني بخصوص "حركة مقاطعة إسرائيل" يتناقض وقرارات الشرعية الدولية والاتحاد الاوروبيفتـــح اشتية: أبواب الحكومة مفتوحة للجميع فهي انعكاس لحالة شعبية ونقابيةفتـــح إصابة مواطن برصاص الاحتلال شرق خان يونسفتـــح وفاة طفل في انفجار داخل منزله وسط غزةفتـــح "الوطني": قرار البرلمان الألماني بشأن حركات المقاطعة انحياز للاحتلال والاستيطانفتـــح اشتية: الخليل قصة نجاح اقتصادي وسندعم أية مبادرة تنمويةفتـــح حركة فتح : البرلمان الألماني يقف مع الجلاد ضد الضحيةفتـــح فتح: لن نفرط بحقوقنا مهما علت الضغوطات وعظمت التضحياتفتـــح شؤون اللاجئين بالمنظمة تدعم مركز الدفاع المدني في مخيم الجليل بمنطقة البقاع بإطفائيات ومستلزماتهافتـــح منصور: نطالب المجتمع الدولي بالتمسك بقراراته والدفاع عن المبادئ المتعلقة بقضية فلسطينفتـــح مستوطنون يرشقون مركبات المواطنين بالحجارة شمال نابلسفتـــح المالكي: لن نتوقف عن اتخاذ الإجراءات والأفعال اللازمة للتعزيز من استقلاليتنا والتصدي لخطوة اسرائيل لتعميق الاحتلالفتـــح

ترامب: نحافظ على علاقتنا بالسعودية لحماية مصالحنا ومصالح إسرائيل

20 نوفمبر 2018 - 20:52
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

وكالات _ قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب، اليوم الثلاثاء، إنه يسعى للحفاظ على العلاقات مع السعودية، وذلك للحماية المصالح الأميركية والإسرائيلية، على الرغم من أنه "قد يكون من الوارد جدا" أن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان كان لديه علم بمقتل الصحافي جمال خاشقجي بقنصلية بلاده في إسطنبول، مطلع الشهر الماضي.

جاء ذلك في تقرير صدر اليوم عن البيت الأبيض، يوضح تداعيات اغتيال الكاتب الصحافي السعودي، على العلاقات الأميركية - السعودية.

وأكد ترامب أنه ليست لديه نية لإلغاء عقود عسكرية مع الرياض قائلا "إذا أقدمنا بحماقة على إلغاء هذه العقود، ستكون روسيا والصين أكبر المستفيدين".

وذكر ترامب عدّة أسباب تبرر رغبة بلاده في استمرار العلاقة الوطيدة مع السعودية، بصرف النظر عن قضية اغتيال خاشقجي التي وصفها بالبشعة، قائلا: "إننا لن نعلم أبدا التفاصيل الدقيقة في قتل خاشقجي"، لكن على أية حال "الولايات المتحدة تعتزم الحفاظ على شراكتنا الثابتة مع السعودية لضمان مصالح دولتنا والمصالح الإسرائيلية وشركاء آخرين في المنطقة".

وقال: "سأتخذ قرارات تتطابق مع مصالحنا الأمنية، والكونغرس له الحرية في اتخاذ مسار آخر". فيما أكد الرئيس الأميركي أن قتل الصحفي الراحل "جريمة فظيعة"، وأن بلاده لا تتغاضى عنها.

ولفت في هذا الإطار إلى اتخاذ واشنطن ما وصفها بـ "إجراءات قوية بحق من أصبح معروفًا مشاركتهم في القتل"، في إشارة إلى فرض عقوبات على 17 سعوديًا تورطوا في قتل خاشقجي وفي التخلص من جثته.

وأضاف: "يقول ممثلو السعودية إن جمال خاشقجي كان عدوًا للدولة وعضوًا في جماعة الإخوان المسلمين، لكن قراري لا يستند إلى هذا؛ إنها جريمة غير مقبولة وفظيعة".

وتابع: "بصفتي رئيسًا للولايات المتحدة، أعتزم أن أضمن- في عالم خطير جدًا- أن تواصل أميركا الدفاع عن مصالحها القومية والتصدي بقوة للبلدان التي ترغب في الإضرار بنا؛ ببساطة شديدة نطلق على هذا شعار أميركا أولًا".

وأوضح: "بعد رحلتي إلى السعودية العام الماضي، وافقت السعودية على إنفاق واستثمار 450 مليار دولار في الولايات المتحدة، وهو مبلغ من شأنه خلق مئات آلاف فرص العمل، وتنمية اقتصادية هائلة، وثروة إضافية كبيرة".

ولفت ترامب إلى أن 110 مليارات دولار منذ ذلك المبلغ تخصص لشراء معدات عسكرية، محذرًا من تحولها لصالح روسيا والصين إذا ألغتها بلاده "بحماقة".

يشار إلى أن البيان استعرض ما أسماه "ممارسات إيران المزعزعة للاستقرار في المنطقة"، وأكد في هذا الإطار اهتمام الرياض بالانسحاب من اليمن "إذا وافق الإيرانيون على المغادرة".

ولفت ترامب إلى نفي الملك سلمان وولي العهد بأي علاقة تربطهما في اغتيال خاشقجي. وقال "تستمر أجهزة الاستخبارات الأميركية بجمع المعلومات حول الجريمة".

وأضاف ترامب أنه من المحتمل جدا أن بن سلمان كان على علم بمقتل خاشقجي، وقال "من الممكن أن يكون بن سلمان متورطًا بالفعل في الجريمة، لكن من الممكن ألا يكون مرتبطًا بالجريمة أيضا".

وأضاف أن الكونغرس الأميركي "حر" في "الذهاب في اتجاه مختلف" بشأن السعودية، ولكنه سيدرس فقط الأفكار التي "تتسق" مع الأمن الأميركي، فيما أوضح أن الولايات المتحدة ترغب في أن تظل شريكا راسخا للسعودية لضمان مصالحها ومصالح شركائها.

وأشارت صحيفة "حريات دايلي نيوز" التركية، أمس، إلى تصريحات لترامب قال فيها إن وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي أي إيه) تملك معلومات تفيد أن ولي العهد السعودي قد يكون هو من أمر بقتل جمال خاشقجي.

واعتبرت الصحيفة أن استنتاج وكالة الاستخبارات المركزية أن ولي العهد السعودي أمر باغتيال خاشقجي تعتبر أكبر تحد مباشر تتعرض له إدارة ترامب في علاقاتها مع الرياض.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • مايو
    2019
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

لا يوجد احداث لهذا الشهر