فضيحة جديدة لسارة نتنياهوفتـــح الرجوب: منع إقامة دوري العائلات المقدسية انتهاك صارخ وخطير للميثاق الأولمبيفتـــح الاحتلال يعتقل 15 مواطنا من محافظة رام الله والبيرةفتـــح الرئيس يستقبل وفدا برلمانيا يابانيافتـــح أبو سيف يفتتح مخيم "بين الركام نحيا" في واد الحمّصفتـــح مصرع طفل دهسا في مدينة غزةفتـــح نادي الأسير: ثمانية أسرى يواصلون إضرابهم المفتوح عن الطعام رفضا لاعتقالهم الإداريفتـــح 4324 طالبا وطالبة يتقدمون للامتحان التطبيقي الشامل بالنظام الجديدفتـــح الرجوب: استضافة بطولة غرب آسيا للشباب مهمة في تثبيت ملعبنا البيتيفتـــح تشييع جثامين الشهداء الثلاثة في بيت لاهيافتـــح عشرات المستوطنين يقتحمون الأقصى بحماية قوات الاحتلالفتـــح "الخارجية" تحذر من إقدام الاحتلال على فرض التقسيم المكاني في "الأقصى"فتـــح اشتية: نعمل على انشاء جامعة للتدريب المهنيفتـــح استشهاد ثلاثة مواطنين وإصابة آخر برصاص الاحتلال شمال قطاع غزةفتـــح فتح تبارك التشكيل الجديد للجان الشعبية للاجئين بالمحافظات الجنوبيةفتـــح طائرات الاحتلال تقصف أرض خالية شمال قطاع غزةفتـــح الرجوب يؤكد ضرورة تصويب أوضاع كافة الأندية الرياضية والكشفيةفتـــح الاحتلال يمنع اقامة محاضرة في القدسفتـــح "م.ت.ف": كاميرات مراقبة على الطرق توفر الأمن للمستوطنين و"تدفيع الثمن" تكثف نشاطاتها الإرهابيةفتـــح الخارجية التركية: تصريحات الأمن الداخلي الإسرائيلي مؤشر على عقلية منحرفةفتـــح

التوسع الاستيطاني يتهدد أراضي قرية جالود

26 نوفمبر 2018 - 13:19
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

وكالات _ استولت مجموعة من المستوطنين صباح اليوم الإثنين، على قطعة أرض بمساحة 10 دونمات في قرية جالود جنوب نابلس بالضفة الغربية المحتلة، وذلك تحت حراسة قوات الاحتلال التي وفرت لهم الحماية خلال قيامهم زراعة الأرض بالأشجار، ومد خطوط مياه الري.

وتبلغ مساحة الأرض نحو 10 دونمات تعود لثلاثة عائلات من جالود، حيث تم من قبل المستوطنين الحفر فيها، وتثبيت أعمدة حولها، وهي مزروعة بأشجار الزيتون والتين من عشرات السنين.

ويأتي ذلك في الوقت الذي تمنع قوات الاحتلال تمنع العائلات من دخول الأرض منذ العام 2001 بعد الإعلان عنها منطقة عسكرية مغلقة.

وصادقت الحكومة الإسرائيلية، أمس الأحد، على إضافة مستوطنة "شفوت راحيل" المقامة على أراضي قرية جالود لـ "مناطق الأفضلية القومية".

وتهدف مصادقة الحكومة هذه إلى تعزيز هجرة المستوطنين إلى المستوطنات بالضفة الغربية المحتلة، بالإضافة إلى منحها ميزانيات أكبر لتعزيز البناء فيها، وتعزيز الطابع اليهودي في قلب الضفة.

وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة، غسان دغلس، لـ"وفا"، إن مستوطني بؤرة "احياه" المقامة على أراضي القرية استولوا على قطعة أرض تقع على مقربة من البيوت الواقعة في المنطقة المصنفة "ج"، والمخطرة بالهدم.

وأضاف: "مستوطنة " شفوت راحيل " عادة ما تسمى ضمن المستوطنات المعزولة، لأنها مبنية خارج التجمعات الاستيطانية الكبرى في الضفة الغربية".

 ويأتي قرار حكومة بنيامين نتنياهو، يقول دغلس، بإضافة مستوطنة " شفوت راحيل " لـ " مناطق الأفضلية القومية " من أجل تعزيز الاستيطان في منطقة جنوب شرق محافظة نابلس وتمهيدا لشرعنة البؤر الاستيطانية الواقعة إلى الشرق منها، وبالتالي إنشاء تجمع استيطاني كبير في هذه المنطقة.

ويهدف إدراج مستوطنة "شفوت راحيل" على خارطة الأفضلية القومية، إلى وتعزيز دعم البناء في هذه المستوطنة التي تعد جزءا من مستوطنة "شيلو"،، لكنها على أرض الواقع مستوطنة مستقلة بنفسها، وبسبب اعتبارها ضمن مناطق "أفضلية قومية" تصبح مستوطنة "شفوت راحيل"، معفية من الضرائب.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • أغسطس
    2019
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

لا يوجد احداث لهذا الشهر