منصور يحذر من خطورة قرار إسرائيل اقتطاع مبالغ كبيرة من أموال الضرائب الفلسطينيةفتـــح الرئيس يجري اتصالات لوقف اعتداءات إسرائيلية بحق شعبنافتـــح الرئاسة تدين الاقتحامات والاعتداءات الإسرائيلية على الأقصى وتحذر من تبعاتها الخطيرةفتـــح مقتل 7 أطفال من عائلة سورية لاجئة في حريق في كندافتـــح بولندا تهدد: ان لم تعتذر إسرائيل رسميا سنصعد ردنافتـــح "العليا الأردنية" للدفاع عن حق العودة: خصم مستحقات الشهداء ابتزاز وقرصنة إسرائيليةفتـــح الرئيس: الشعب الفلسطيني بمسيحيه ومسلميه يسعى الى السلام ونيل حقه المشروعفتـــح القنصلية البريطانية تدين إخلاء عائلة أبو عصب من منزلهافتـــح فتح: إغلاق بوابات المسجد الأقصى جريمة واستفزازفتـــح أجهزة حماس تختطف مسؤول مركز دراسات التنمية التابع لجامعة بيرزيتفتـــح الرئيس يستقبل الحاجة نعمة الجورانيفتـــح الأزهر يدين إغلاق للمسجد الأقصى ويؤكد أن التصعيد من قبل الاحتلال انتهاك للوضع التاريخي للمسجدفتـــح الجامعة العربية تدعو لوضع خطة تحرك لمواجهة الانتهاكات الإسرائيلية لحقوق الإنسانفتـــح 20 مصابا و 13 معتقلا خلال اقتحام الاحتلال للمسجد الأقصىفتـــح وارسو تنتظر اعتذارات من اسرائيل بعد اتهامها بمعاداة الساميةفتـــح اجتماع دبلن يؤكد على مركزية القضية الفلسطينية ومبدأ حل الدولتينفتـــح إسرائيل تستعد لاجتياح "أسراب الجراد"فتـــح أعضاء في اللجنة التنفيذية: لا أحد يستطيع التشكيك بأن المنظمة هي الممثل الشرعي والوحيد لشعبنافتـــح المملكة المتحدة تدين إخلاء عائلة أبو عصب من منزلها بالقدسفتـــح العشرات يؤدون صلاتي المغرب والعشاء في "باب الرحمة"فتـــح

القواسمي: غزة عزيزة على قلوبنا ولكن المعركة الحقيقية في القدس

30 نوفمبر 2018 - 16:55
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

رام الله - مفوضية الإعلام: قال المتحدث باسم حركة فتح وعضو مجلسها الثوري أسامة القواسمي، إن غزة عزيزة وغالية على قلوبنا، وهي جزء أصيل لا يتجزأ من دولة فلسطين المحتلة وعاصمتها القدس الأبدية، وهي مثل باقي محافظات الوطن، ولكن على الجميع أن يدرك أن المعركة الحقيقية في القدس وليس في مكان آخر.

وأوضح القواسمي في تصريح صحفي، "عبر أحد عشر عاماً وأكثر،  ومنذ انقلاب حماس في غزة، استطاعت اسرائيل وللأسف الشديد ووجدت في حماس ضالتها، إلى حرف البوصلة من الصراع الحقيقي الكامن في القدس، وهو صراع الرواية والتاريخ والحاضر والمستقبل، إلى قضايا أخرى استفادت منها للتغطية على جرائمها وتحويل القضية الفلسطينية من سياسية وقانونية واحتلال غاشم ونظام فصل عنصري، إلى هدنة وتهدئة ووقف إطلاق نار ومساعدات إنسانية وميناء في قبرص وميناء في إيلات وخزعبلات".

وطالب القواسمي الجميع بقراءة المشهد دون عاطفة وغوغائية، لأن اسرائيل تسمح من جانب إدخال الأموال عبر الحقائب من خلال مطار اللد إلى حركة حماس مباشرةً، وفي ذات الوقت تقوم بحملة مسعورة ضد قيادات وازنة من السلطة الوطنية الفلسطينية وحركة فتح في القدس، وتشن حملة تطهير عرقي وتسابق الزمن لأسرلة المدينة المقدسة، إلى جانب أن كافة القرارات الأميركية والإسرائيلية تتعلق بالقدس وليس غيرها.

كما طالب حماس بالتراجع عن سياستها وتوحيد البوصلة نحو المعركة الحقيقية، وعدم اعطاء فرصة لإسرائيل لتضليل الرأي العام الدولي بأن القضية الفلسطينية تحل بالقضايا الانسانية والمشاريع الاقتصادية، وكأننا شعب يناضل من أجل تحسين أوضاع معيشية، بينما الحقيقة أن الشعب الفلسطيني يناضل من أجل الحرية والاستقلال وإنهاء الاحتلال الاسرائيلي عن أرض دولته الفلسطينية وعاصمتها الأبدية القدس.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • فبراير
    2019
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28

لا يوجد احداث لهذا الشهر