"الخارجية": القدس تقاوم بمواطنيها وقياداتها سياسات التهويد الاستعمارية الإحلاليةفتـــح اشتية: مؤتمر البحرين هزيل التمثيل ساذج البرنامج وبلا شرعيةفتـــح مجدلاني: صفقة القرن دخلت بمأزق في ظل موقف القيادة الصلبفتـــح ابو ردينة: ورشة البحرين خطأ استراتيجي وهدفها التطبيع قبل الانسحابفتـــح "الخارجية": القدس تقاوم بمواطنيها وقياداتها سياسات التهويد الاستعمارية الإحلاليةفتـــح اشتية يدعو رومانيا ودول أوروبا لاتخاذ إجراءات بحق المستوطنين من حملة جنسياتهافتـــح الأحمد: حراك مصري إيجابي نشط فيما يتعلق بملف المصالحةفتـــح النقد: الحكومة ستتمكن من مواصلة دفع ما نسبته 50-60% من الرواتب خلال الأشهر المقبلةفتـــح الخارجية: حرائق المستوطنين امتداد لحرائق ترمب ونتنياهو السياسية في المنطقةفتـــح غرينبلات يتهم حركة "فتح" بتخريب "صفقة القرن"فتـــح حنا عيسى: إسرائيل تتحدى الاتفاقيات الدولية بالاستيلاء على الأراضي وتسريع الاستيطانفتـــح هيئة الأسرى: اعتداءات بالجملة على الأسرى في معتقل "عصيون" خلال اعتقالهمفتـــح الشريف: الرئيس محمود عباس وقف سدا منيعا أمام "صفقة القرن"فتـــح الخارجية: التحالف الصهيوأميركي يحاول إعادة تعريف مفاهيم الصراع والحل بعيدا عن الشرعية الدوليةفتـــح استشهاد مقدسي متأثرا بإصابته إثر اعتداء "مستعربين" قبل أسبوعينفتـــح الأحمد: وفد مصري يجتمع مع الرئيس عباس قريبا قبل التوجه إلى غزةفتـــح د. ابو هولي يؤكد على اهمية التحرك على كافة المستويات للحفاظ على الأونروا وبقاء خدماتها وتجديد تفويضهافتـــح حسين الشيخ: الحصار المالي يشتد ضراوة على السلطة الفلسطينيةفتـــح الرجوب: الكل الفلسطيني يرفض مؤتمر البحرين الذي ولد ميتا ولن نقبل بأن يمثلنا أحدفتـــح شعث: فعاليات واسعة لجالياتنا على امتداد العالم رفضا لمؤتمر البحرين وصفقة القرنفتـــح

ذكرى رحيل المناضل موسى محمد جياب (أبو جلال العراق)

12 ديسمبر 2018 - 10:18
لواء ركن/ عرابي كلوب
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:


(1936م – 1994م)

المناضل/ موسى محمد مصطفى جياب (أبو جلال العراق) أحد مؤسسي حركة فتح في العراق ما بين أعوام 1963-1964م مع المرحوم/ الصادق خليفة (أبو جعفر).
موسى محمد مصطفى جياب من مواليد إجزم قضاء حيفا عام 1936م، كان طالباً في الصف السادس الابتدائي عندما حلت النكبة بالشعب الفلسطيني وشرد وهجر من مدنه وقراه إلى المنافي ومخيمات اللجوء والشقاء، حيث اتجهت أسرته أولاً إلى الأردن ومن ثم إلى العراق.
أكمل موسى جياب دراسته في العراق حيث حصل على الثانوية العامة عام 1958م، كان في تلك الفترة أحد أعضاء حركة القوميين العرب، حيث زُج به في السجون العراقية (سجن نقرة السلمان)، تم الافراج عنه بعد انقلاب الجيش العراقي، حيث غادر بغداد إلى الكويت وهناك تعرف على العديد من القيادات التاريخية لحركة فتح في الكويت حيث انتمى إلى الحركة بعد أداء القسم.
بعد هزيمة حزيران عام 1967م وافتتاح معسكرات التدريب في العراق لحركة فتح كان الأخ/ أبو جلال مع المرحوم أبو جعفر الصادق أول من طلب من الحكومة العراقية ذك، حيث بدأت دورات الصاعقة والدورات العسكرية المختلفة بالتوافد على معسكرات الرشيد (معسكر منعم) الذي تم تخصيصه لتدريب مقاتلي حركة فتح في بغداد وهو أحد ضواحي العاصمة العراقية.
تنقل أبو جلال العراق ما بين بغداد وعمان ودمشق للعمل لصالح الحركة حيث أصبح فيما بعد أحد مؤسسي اتحاد عمال فلسطين في العراق حيث عمل مع كل من الأمناء العاملين للاتحاد المرحوم/ فتحي الراغب أبو عمر ومن ثم عمل مع الأخ/ حيدر ابراهيم (أبو سمير) وكان أبو جلال الأمين العام المساعد لاتحاد العمال حتى عام 1994م.
اعتقل أبو جلال في سوريا عام 1974م، حيث كان يعقد مؤتمر لعمال فلسطين في دمشق.
عاد أبو جلال إلى أرض الوطن عام 1994م مع عودة السلطة الوطنية الفلسطينية وقوات منظمة التحرير الفلسطينية، حيث وافاه الأجل اثر مرض عضال ألم به وذلك بتاريخ 12/12/1994م في مدينة غزة، وتم تشييعه في مقبرة الشهداء بغزة بعد الصلاة على جثمانه الطاهر.
أبو جلال متزوج وله ستة من الأولاد وبنتان.
رحم الله المناضل/ موسى محمد جياب (أبو جلال العراق) وأسكنه فسيح جناته.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • يونيو
    2019
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

لا يوجد احداث لهذا الشهر