باريس تستدعي القائم بالأعمال الاسرائيلي بعد اقتحام قوات الاحتلال المركز الثقافي الفرنسي في القدسفتـــح ميليشيا حماس تختطف مواطنين وعقيدا بالأمن الوقائيفتـــح نادي الأسير: حالة من التوتر الشديد في معتقل "ريمون" بعد مواجهة جديدة بين أسرى قسم (1) والإدارةفتـــح المالكي: اعتماد قرارات فلسطين في مجلس حقوق الإنسان انتصار للعدالة وسقطة للنفاقفتـــح مجدلاني: السياسة الاميركية تسعى لاستبدال القوانين الدولية وقرارات الشرعية بقرارات ادارة ترمبفتـــح 40 ألفاً يؤدون "الجمعة" برحاب "الأقصى" ومصلى "الرحمة" وباب الأسباطفتـــح شهيدان وعشرات الإصابات خلال استهداف الاحتلال للمسيرات السلمية شرق القطاعفتـــح أبو ردينة: شعبنا يتعرض لهجمة بشعة من الاحتلال وحماس معا في قطاع غزةفتـــح "الخارجية" جريمة إعدام "مناصرة" امتحان للجنائية الدولية وقدرتها على الوفاء بالتزاماتهافتـــح 63 مستوطنا يقتحمون الأقصى تحت حراسة مشددةفتـــح الحمد الله: مهما اختلفت المناصب والظروف كلنا جنود لخدمة الوطنفتـــح 79 ابنا وابنة تحرمهم سلطات الاحتلال من أمّهاتهم المعتقلاتفتـــح الإضراب الشامل يعم قطاع غزة احتجاجا على جرائم ميليشيا "حماس"فتـــح المجلس الوطني في ذكرى معركة الكرامة: شعبنا مستمر في نضاله ولن تردعه آلة القتل الإسرائيليةفتـــح لمناسبة يوم الأم.. 79 ابنا وابنة تحرمهم سلطات الاحتلال من أمّهاتهم المعتقلاتفتـــح د. ابو هولي : معركة الكرامة نستلهم منها الثبات والصمود امام المؤامرات التي تستهدف شعبنا و قضيته العادلةفتـــح "فتح" ترحب بدعوة الحراك الاسكتلندي للاعتراف بدولة فلسطينفتـــح الرئيس: التحية والتقدير لأبنائنا المناضلين الذين صبروا على ظلم "حماس" في غزة وظلم إسرائيل في الضفةفتـــح شهيد برصاص الاحتلال غرب بيت لحمفتـــح فتح: صمود الفدائيين في معركة الكرامة قبل 51 عاما ما زال يلهم شعبنا الابداع في المقاومة الشعبيةفتـــح

ذكرى رحيل المناضل موسى محمد جياب (أبو جلال العراق)

12 ديسمبر 2018 - 10:18
لواء ركن/ عرابي كلوب
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:


(1936م – 1994م)

المناضل/ موسى محمد مصطفى جياب (أبو جلال العراق) أحد مؤسسي حركة فتح في العراق ما بين أعوام 1963-1964م مع المرحوم/ الصادق خليفة (أبو جعفر).
موسى محمد مصطفى جياب من مواليد إجزم قضاء حيفا عام 1936م، كان طالباً في الصف السادس الابتدائي عندما حلت النكبة بالشعب الفلسطيني وشرد وهجر من مدنه وقراه إلى المنافي ومخيمات اللجوء والشقاء، حيث اتجهت أسرته أولاً إلى الأردن ومن ثم إلى العراق.
أكمل موسى جياب دراسته في العراق حيث حصل على الثانوية العامة عام 1958م، كان في تلك الفترة أحد أعضاء حركة القوميين العرب، حيث زُج به في السجون العراقية (سجن نقرة السلمان)، تم الافراج عنه بعد انقلاب الجيش العراقي، حيث غادر بغداد إلى الكويت وهناك تعرف على العديد من القيادات التاريخية لحركة فتح في الكويت حيث انتمى إلى الحركة بعد أداء القسم.
بعد هزيمة حزيران عام 1967م وافتتاح معسكرات التدريب في العراق لحركة فتح كان الأخ/ أبو جلال مع المرحوم أبو جعفر الصادق أول من طلب من الحكومة العراقية ذك، حيث بدأت دورات الصاعقة والدورات العسكرية المختلفة بالتوافد على معسكرات الرشيد (معسكر منعم) الذي تم تخصيصه لتدريب مقاتلي حركة فتح في بغداد وهو أحد ضواحي العاصمة العراقية.
تنقل أبو جلال العراق ما بين بغداد وعمان ودمشق للعمل لصالح الحركة حيث أصبح فيما بعد أحد مؤسسي اتحاد عمال فلسطين في العراق حيث عمل مع كل من الأمناء العاملين للاتحاد المرحوم/ فتحي الراغب أبو عمر ومن ثم عمل مع الأخ/ حيدر ابراهيم (أبو سمير) وكان أبو جلال الأمين العام المساعد لاتحاد العمال حتى عام 1994م.
اعتقل أبو جلال في سوريا عام 1974م، حيث كان يعقد مؤتمر لعمال فلسطين في دمشق.
عاد أبو جلال إلى أرض الوطن عام 1994م مع عودة السلطة الوطنية الفلسطينية وقوات منظمة التحرير الفلسطينية، حيث وافاه الأجل اثر مرض عضال ألم به وذلك بتاريخ 12/12/1994م في مدينة غزة، وتم تشييعه في مقبرة الشهداء بغزة بعد الصلاة على جثمانه الطاهر.
أبو جلال متزوج وله ستة من الأولاد وبنتان.
رحم الله المناضل/ موسى محمد جياب (أبو جلال العراق) وأسكنه فسيح جناته.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • مارس
    2019
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

لا يوجد احداث لهذا الشهر