أسرى "عوفر" يرفضون طلب الإدارة بعقد جلسة معهم ويقررون ارجاع وجبات الطعامفتـــح حركة فتح تدعو إلي أكبر نشاطات جماهيرية مساندة للأسرىفتـــح الخارجية: غياب الحماية الدولية للأسرى يشجع الاحتلال على التمادي في جرائمهفتـــح الشيخ: المرحلة القادمة هي معركة القدس ولا انتخابات بدونهافتـــح الذكرى الـ40 لاستشهاد القائد علي حسن سلامةفتـــح القدس: مستعربون يعتقلون نائب أمين سر حركة فتح في العيزريةفتـــح الاحتلال يعتقل 20 مواطنا من الضفةفتـــح عناصر من آثار الاحتلال تقتحم الأقصى وتصور معالمه وتأخذ قياساتفتـــح الحمدالله يصل سويسرا للمشاركة في مؤتمر دافوس الاقتصاديفتـــح فتح: معادلة المال مقابل الهدوء مذلة لشعبنافتـــح منصور: سنعمل مع الامين العام للامم المتحدة لوقف انتهاكات الاحتلال في القدسفتـــح الشيخ: الانتخابات التشريعية ضرورة يجب أن يرافقها تشكيل حكومة فصائليةفتـــح أبو هولي: شعبنا استطاع المحافظة على تراثه وهويته من الضياعفتـــح العالول: إدخال الأموال إلى غزة عبر إسرائيل وأمريكا أحد حلقات صفقة القرنفتـــح عريقات: أمريكا قطعت كل مساعداتها ولن نسمح بتغيير المبادرة العربيةفتـــح ادعيس من القاهرة: وجود الاقصى مهدد ويجب ان نقف سوية لنصرتهفتـــح الحكومة تحذر من استمرار اعتداءات الاحتلال في القدسفتـــح د. ابو هولي القيادة الفلسطينية لن تقبل بالحلول التي تسقط حق العودةفتـــح قبيل الانتخابات: لائحة اتهام ضد نتنياهوفتـــح الاحتلال يفجر منزل عائلة الأسير الجريح خليل جبارين في بلدة يطافتـــح

صفقة القرن من القرارات الصعبة الى خرافة التطبيق

04 يناير 2019 - 20:01
د. مازن صافي
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

في نهاية العام 2017 قرر ونفذ الرئيس الأمريكي ترامب قراره بالاعتراف بالقدس المحتلة عاصمة لدولة "اسرائيل"، ودخل العام الماضي 2018 وهو يحمل كل الحقد والتطرف ضد الشعب الفلسطيني، والانحياز الأعمى للاحتلال وللمشروع الصهيوني، فأصدر 6 قرارات تنفيذية في غالبها مالية فمن تجميد كامل ومنع لأي مساعدات مالية للأونروا الى منع كامل لأي مساعدات تدخل الخزينة الفلسطينية بطريقة مباشرة أو غير مباشرة، وفي نفس الوقت حجب المساعدات لبعض المؤسسات التي اعتمدت سابقا على تلك المعونات ومنها مستشفيات في شرق القدس تخدم المرضى الفقراء من الضفة والقطاع ومرضى السرطان، وكان نقل السفارة الأمريكية الى قلب القدس هو القرار الأصعب على الشعب الفلسطيني وقد دافع شعبنا عن قدسنا المحتلة وقانونية وضعها في الأمم المتحدة واستشهد 62 فلسطيني بالإضافة الى مئات الجرحى رفضا لهذا القرار الجرائر والذي أعدم العملية السياسية كاملة، ومن القرارات المؤجلة  ما ينتظر التنفيذ وربما يكون في العام الحالي 2019 باعتماد قرار يحدد عدد اللاجئين رسميا وحيث أعلن البيت الأبيض "سابقا" أن عددهم لا يزيد عن بضع آلاف، واستوجب كل ذلك قرارات دولية وإجماع دولي واقليمي وعربي بإعتبار أن تلك القرارات الأمريكية منافية تماما لكل المواثيق والقرارات الدولية وتُدخل المنطقة في أتون صراع عميق قد يتطور الى صراع ديني.

وقبل نهاية العام دخل انسحاب واشنطن من اليونسكو حيز التنفيذ، وبذلك يُسجل أن ولاية ترامب هي الأكثر عدائية وتطرفا في تاريخ قضيتنا الفلسطينية وتحديا للمجتمع الدولي، وكما أكدت تلك القرارات على أن مشروع صفقة القرن هو مشروع اسرائيلي، وخرافة لا يمكن أن يوافق عليها أي فلسطيني يؤمن بعدالة القضية والثوابت الراسخة وأن القدس عاصمة دولة فلسطين.

ان تلك الصفقة "الفضفاضة" والتي ترافقها قوة اعلامية ضخمة وتهديدات مستمرة ضد القيادة الفلسطينية، تهدف الى تصفية القضية الفلسطينية، وتهدد كل معالم نضال شعبنا وكما تهدف لإخراج الملفات الهامة والمصيرية الى خارج طاولة المفاوضات مثل ملفات القدس، وحق العودة واللاجئين، والحدود والسيادة والمياه وكل ما له علاقة بحل الدولتين وفق القرارات الدولية ذات الصلة.

   في عام 2019 قد يعمل ترامب على إخراج جديد لتلك الخرافة المسماة "صفقة القرن" ومن المتوقع أن يصطدم بمتغيرات كثيرة، ولن يتمكن من فرض أي من شروطه وأوهامه، وسيبقى موقف القيادة الفلسطينية صامدا وقويا وستخف تدريجيا آثار حجب المعونات، ولن يكتب لصنَّاع الفوضى في المدن الفلسطينية النجاح، وسيجد ترامب نفسه محاطا بالوهم الكبير حتى تنتهي ولايته ويبقى الأكثر عدائية ضد الشعب الفلسطيني.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • يناير
    2019
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

يوافق اليوم الذكرى الـ54 لانطلاقة حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح وإعلان الكفاح المسلح ضد الاحتلال الإسرائيلي.

اقرأ المزيد

14_1_1991 ذكرى استشهاد القادة الثلاثة العظماء في تونس الشهيد القائد #صلاح_خلف والشهيد القائد #هايل_عبد_الحميد والشهيد القائد #فخري_العمري .

اقرأ المزيد