د. ابو هولي يؤكد على اهمية التحرك على كافة المستويات للحفاظ على الأونروا وبقاء خدماتها وتجديد تفويضهافتـــح حسين الشيخ: الحصار المالي يشتد ضراوة على السلطة الفلسطينيةفتـــح الرجوب: الكل الفلسطيني يرفض مؤتمر البحرين الذي ولد ميتا ولن نقبل بأن يمثلنا أحدفتـــح شعث: فعاليات واسعة لجالياتنا على امتداد العالم رفضا لمؤتمر البحرين وصفقة القرنفتـــح حركة فتح تعزي الفريق الحاج اسماعيل جبر بوفاة شقيقهفتـــح حركة فتح تعزي معالي الوزير/حسين الشيخ "أبو جهاد" بوفاة عمتهفتـــح الفتياني: الصمود والدبلوماسية الفلسطينية تمكنت مع الشركاء في العالم من افشال الجهد الامريكيفتـــح فتح" تدعو لأوسع مشاركة في الفعاليات الرافضة لـ"صفقة القرن" و"ورشة البحرين"فتـــح المفتي العام: ما يحدث في فلسطين تطهير عرقي وعنصري بغيضفتـــح مستوطنون يخطون شعارات عنصرية ويعطبون إطارات في دير استيافتـــح "الخارجية" تُطالب الجنائية الدولية بسرعة فتح تحقيق في جرائم الاحتلال ومستوطنيهفتـــح وفاة الرئيس المصري السابق محمد مرسيفتـــح د. ابو هولي : اجتماعات اللجنة الاستشارية لوكالة الغوث تبدأ اعمالها غدا في الاردن لمناقشة الأزمة المالية وبحث سبل معالجتهافتـــح فتح تعلن الإضراب الشامل تزامنا مع مؤتمر البحرينفتـــح "الخارجية والمغتربين" تطالب "الجنائية الدولية" بتحمل مسؤولياتها تجاه تهويد البلدة القديمة في الخليلفتـــح الرئيس يوجه رسالة إلى رئيس لجنة الانتخابات العامة حول اجراءات التحضير للانتخابات العامةفتـــح أبو الغيط: لابد من تصدي المجتمع الدولي للممارسات الاسرائيلية الرامية إلى نسف أسس التسوية بشأن القضية الفلسطينيةفتـــح الاحمد: كل من يشارك أو يوقع أو يقبل بـ "صفقة القرن" خائنفتـــح "فتح" تتخذ عدة قرارات بخصوص واقعة دير قديسفتـــح إصابات خلال قمع الاحتلال المسيرات السلمية شرق قطاع غزةفتـــح

رحيل العقيد ا لمتقاعد عوني جبريل النجار (أبو هاني)

18 مايو 2019 - 07:15
لواء ركن/ عرابي كلوب
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

غيب الموت الحق العقيد المتقاعد/ عوني جبريل أحمد النجار (أبو هاني) وذلك في مدينة رفح بتاريخ 5/5/2019م.
عوني جبريل أحمد النجار من مواليد قرية يبنا/قضاء الرملة بتاريخ 12/8/1943م، هاجرت عائلته من قريتهم إثر النكبة التي حلت بالشعب الفلسطيني عام 1948م وشرد من دياره وأرضه، ولم يكن عوني قد تجاوز الخامسة من عمره، استقرت العائلة أولاً في مخيمات اللجوء والبؤس والشتات في مخيم جباليا ومن ثم انتقلت العائلة إلى مخيم رفح للاجئين، تربى وترعرع في عائلة وطنية مناضلة قدمت عائلة النجار خيرة أبناءها شهداء في مسيرة الثورة الطويلة وكان على رأسهم الشهيد القائد البطل/ محمد يوسف النجار الذي أغتيل بتاريخ 10/4/1973م في بيروت، مع زوجته.
التحق عوني بمدارس وكالة الغوث حيث أنهى المرحلة الإبتدائية والإعدادية ومن ثم التحق بمدرسة الصناعة بغزة، حيث حصل على دبلوم، في بداية شبابه التحق بوحدات جيش التحرير في قطاع غزة متطوعاً عام 1961م.
عوني النجار كان شاباً يافعاً رياضياً حيث لعب لنادي خدمات رفح وهو في الجيش.
شارك في الدفاع عن قطاع غزة مع أقرانه من أفراد الجيش خلال حرب عام 1967م واحتلال قطاع غزة. حيث تم أسره من قبل الجيش الإسرائيلي على مفترق البوليس الحربي (مفترق الشهداء حالياً) وبقي في المعتقل لمدة عامين. تم الإفراج عنه خلال عملية تبادل الأسرى عام 1969م وأبعد إلى مصر.
عام 1970م انتقل إلى الأردن واالتحق بحركة فتح وشارك في أحداث أيلول الأسود، ومن ثم توجه إلى سوريا ولبنان واستقر فيما بعد في مصر.
أصبح عوني النجار رئيس الاتحاد الفرعي لكرة القدم في مصر من خلال المجلس الأعلى للشباب والرياضة الفلسطيني.
رئس العديد من الوفود الرياضية لاتحاد كرة القدم، وشارك في الدورة العربية السابعة التي عقدت في ليبيا عام 19777م.
حضر إلى لبنان والتحق بورشة المدرعات في صيدا، وبعد اجتياح اسرائيل للبنان صيف عام 1982م، غادر مع القوات إلى الجمهورية اليمنية.
انتدب للعمل في مكتب المنظمة بالقاهرة ليكون مندوباً لنادي السيارات الفلسطيني.
شارك في اجتماعات المجلس الوطني الفلسطيني الذي عقد في الجزائر بتاريخ 20-25/4/1987م كعضو (دورة صمود المخيمات).
انتقل للعمل في قوات الثورة بالسودان، وخلال وجوده في مصر بإجازة لزيارة عائلته اعتقل عام 1989م بأمر من وزير الداخلية زكي بدر آنذاك مع مجموعة من الأخوة في اتحاد العمال وآخرين، ومن ثم أفرج عنه ورحل إلى تونس ومنها إلى قواتنا في السارة بليبيا.
عاد مع قوات الثورة الفلسطينية إلى أرض الوطن عام 1994م والتحق بقوات الأمن الفلسطيني المنطقة الحدودية حيث عين مديراً للنقليات العسكرية بالقوات، انتقل فيما بعد إلى جهاز المخابرات العامة وبعدها إلى قوات الأمن الوطني المنطقة الجنوبية.
أثناء تأمين موكب الرئيس/ ياسر عرفات عام 1999م على الطريق الرئبس لمدينة خانيونس أًصيب في حادث.
تقاعد العقيد/ عوني جبريل أحمد النجار (أبو هاني) عام 2005م.
بدأ مشواره مع العلاج لفترة طويلة إلى أن توفاه الله يوم 5/5/2019م حيث فاضت روحه إلى بارئها.
تم الصلاة على جثمانه الطاهر في مسجد الصالحين بتل السلطان ومن ثم وورى الثرى في المقبرة الغربية بتل السلطان بمشاركة رفاق دربه من المتقاعدين العسكريين وذوي الفقيد وجماهير غفيرة من تل السلطان ومحبيه.
عوني النجار (أبو هاني) كان يتمتع بأخلاق رفيعة مواقف عالية ومشرفة ويتمتع بالكرم العربي الأًصيل حيث كان منزله مفتوح للجميع، أفنى حياته مقاتلاً مكافحاً ومناضلاً في سبيل الله والقضية والوطن.
هذا وقد نعت الهيئة الوطنية للمتقاعدين العسكريين المحافظات الجنوبية العقيد المتقاعد/ عوني جبريل النجار (أبو هاني) مشيدة بمناقب الفقيد طيلة مسيرته النضالية، وتقدمت من عائلته بأحر التعازي والمواساة لهذا المصاب الجلل.
رحم الله العقيد المتقاعد/ عوني جبريل أحمد النجار (أبو هاني) وأسكنه فسيح جناته.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • يونيو
    2019
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

لا يوجد احداث لهذا الشهر