د. ابو هولي يؤكد على اهمية التحرك على كافة المستويات للحفاظ على الأونروا وبقاء خدماتها وتجديد تفويضهافتـــح حسين الشيخ: الحصار المالي يشتد ضراوة على السلطة الفلسطينيةفتـــح الرجوب: الكل الفلسطيني يرفض مؤتمر البحرين الذي ولد ميتا ولن نقبل بأن يمثلنا أحدفتـــح شعث: فعاليات واسعة لجالياتنا على امتداد العالم رفضا لمؤتمر البحرين وصفقة القرنفتـــح حركة فتح تعزي الفريق الحاج اسماعيل جبر بوفاة شقيقهفتـــح حركة فتح تعزي معالي الوزير/حسين الشيخ "أبو جهاد" بوفاة عمتهفتـــح الفتياني: الصمود والدبلوماسية الفلسطينية تمكنت مع الشركاء في العالم من افشال الجهد الامريكيفتـــح فتح" تدعو لأوسع مشاركة في الفعاليات الرافضة لـ"صفقة القرن" و"ورشة البحرين"فتـــح المفتي العام: ما يحدث في فلسطين تطهير عرقي وعنصري بغيضفتـــح مستوطنون يخطون شعارات عنصرية ويعطبون إطارات في دير استيافتـــح "الخارجية" تُطالب الجنائية الدولية بسرعة فتح تحقيق في جرائم الاحتلال ومستوطنيهفتـــح وفاة الرئيس المصري السابق محمد مرسيفتـــح د. ابو هولي : اجتماعات اللجنة الاستشارية لوكالة الغوث تبدأ اعمالها غدا في الاردن لمناقشة الأزمة المالية وبحث سبل معالجتهافتـــح فتح تعلن الإضراب الشامل تزامنا مع مؤتمر البحرينفتـــح "الخارجية والمغتربين" تطالب "الجنائية الدولية" بتحمل مسؤولياتها تجاه تهويد البلدة القديمة في الخليلفتـــح الرئيس يوجه رسالة إلى رئيس لجنة الانتخابات العامة حول اجراءات التحضير للانتخابات العامةفتـــح أبو الغيط: لابد من تصدي المجتمع الدولي للممارسات الاسرائيلية الرامية إلى نسف أسس التسوية بشأن القضية الفلسطينيةفتـــح الاحمد: كل من يشارك أو يوقع أو يقبل بـ "صفقة القرن" خائنفتـــح "فتح" تتخذ عدة قرارات بخصوص واقعة دير قديسفتـــح إصابات خلال قمع الاحتلال المسيرات السلمية شرق قطاع غزةفتـــح

رحيل العميد الأسير المحرر محمود فتحي الألفي (أبو فتحي)

25 مايو 2019 - 07:11
لواء ركن/ عرابي كلوب
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

غادرنا فارس آخر من فرسان حركة فتح قبل أيام، بعد مسيرة طويلة من النضال والتضحية والفداء والكفاح والعمل من أجل فلسطين وقضيتها الماجدة والذي قضى زهرة شبابه في النضال والعمل الوطني المقاوم حيث قضى سنوات من عمره في سجون الاحتلال الصهيوني، إنه المناضل الكبير العميد/ محمود فتحي الألفي (أبو فتحي).
محمود فتحي محمود الألفي من مواليد مدينة نابلس بتاريخ 1/1/1951م أنهى دراسته الأساسية والإعدادية والثانوية في مدارس المدينة، والتحق بحركة فتح صيف عام 1968.
قام بتنفيذ العديد من العمليات الفدائية ضد قوات الاحتلال الصهيوني حيث عاش حياة المطاردة إلى أن تم اعتقاله بتاريخ 8/9/1969م مع رفيق دربه عصام الشايب وآخرين. وذلك خلال اشتباك مسلح بين المجوعة وقوات الاحتلال الصهيوني في معركة جبل الدريجات البطولية في بيت فوريك حيث خضع لتحقيق وتعذيب في أقبية المخابرات الإسرائيلية وكان خلال التحقيق مناضلاً صلباً، ووجهت إليه المحكمة العسكرية الصهيونية تهمة إعدام ثلاثة من الجواسيس وتنفيذ عمليات عسكرية في نابلس وتم الحكم عليه أولاً بالإعدام وذلك بتاريخ 20/8/1970م ومن ثم استبدل الحكم ليصبح مؤبد مدى الحياة (99) عاماً.
تم الافراج عنه وزملائه بتاريخ 23/11/1983م ضمن صفقة تبادل الأسرى بعد أن قضى في السجون الإسرائيلية أربعة عشر عاماً.
بعد تحريره من الأسر توجه إلى الجزائر ومن ثم إلى سوريا حيث كانت تقيم والدته ورأى أمه وعانقها وعاشت معه فترة من الزمن ورحلت وقد كحلت عيناها برؤية فلذة كبدها محمود.
تزوج محمود الألفي بعد تحريره من السجن.
عاد إلى تونس حيث عمل في القطاع الغربي ومن ثم استقر الأردن.
كان من الداعمين في الانتفاضة الأولى المباركة عام 1987م.
مع إنشاء السلطة الوطنية الفلسطينية عاد محمود الألفي إلى أرض الوطن وانتقل إلى نابلس حيث التحق بجهاز قوات ال (17).
لم يتأخر أبداً عن واجبه الوطني حيث كان مقاتلاً شجاعاً.
بعد تقاعده كان من النشطاء في هيئة المتقاعدين العسكريين إضافة إلى نشاطه التنظيمي.
العميد/ محمود الألفي (أبو فتحي) واكب مسيرة الثورة وحمل السلاح وواجه العدو في ساحات الشرف وفي المعتقلات، كان صلباً ومع المناضلين، كان صديقاً للجميع، كان صعباً في المواجهات اليومية مع العدو السجان.
عرفنا أبو فتحي كادراً مميزاً ملتزماً ومثالاً للالتزام، قاتل وناضل في كافة الميادين واستمر بعطائه، كان فلسطينياً بإمتياز متواضعاً إلى أبعد الحدود.
يوم الثلاثاء الموافق 21/5/2019م رحل عنا العميد/ محمود الألفي ( أبو فتحي) في مدينة نابلس إلى بارئه تاركاً خلفه تاريخاً يفوح بعبق الحرية.
أبو فتحي علم من أعلام فلسطين ورمز من رموز الحركة الوطنية الأسيرة وفتحاوي بإمتياز، كان أحد أبطال معركة بيت فوريك وصاحب الخلق الطيب والقلب الكبير.
هذا وقد أقيمت على جثمانه الصلاة عصراً في مسجد الإمام علي ومن ثم وورى الثرى في المقبرة الغربية بنابلس، حيث كانت جنازته ووداعه وتقاطب الآلاف لوداعه لمثواه الأخير كدليل ساطع على ما تركه أبو فتحي من أثر وما يستحق من تقدر وتكريم من أبناء شعبنا الفلسطيني.
رحل ابن جبل النار المناضل الكبير بتاريخه ونقائه ورصانته وحضوره الدافئ، هذا المناضل الذي انتقل إلى رحمة الله تعالى راضياً مرضياً، بعد مشوار نضالي طويل عبر محطات نضالية مشرفة، تاركاً بصماته عليها في خدمة أبناء شعيه ومدافعاً صلباً عن كرامة أمته وقضيته الأساسية فلسطين بشعبها وأرضها ومقدساتها.
أبو فتحي من صان العهد والوعد نفتقدك اليوم، إلاّ أنك باقٍ في قلوب ووجدان محبيك، فكنت المثل الأعلى في صمودك وإخلاصك ومحبتك ولن تنساك نابلس وحاراتها وربوعها وأزقتها ولا بيت فوريك وجبالها.
عرفته أرض فلسطين وأرض نابلس مقاتلاً شرساً وها هي تحتضنك اليوم في ترابها بعد مسيرة طويلة من العطاء والتضحية.
أبو فتحي نظيف القلب واليد واللسان، مسيرة وسيرة نضالية نعتز ونفتخر بها، فدائياً .. أسيراً ... محرراً ... مناضلاً ... إنساناً محباً لوطنه وشعبه وكانت بوصلته باستمرار متجهة إلى القدس.
هذا وقد نعت حركة فتح مفوضية التعبئة والتنظيم المناضل محمود الألفي الذي وافته المنية فجر يوم الثلاثاء الموافق 21/5/2019م مشيدة بدوره النضالي منذ التحاقه بالحركة عام 1968م وقيامه بتنفيذ العديد من العمليات الفدائية ضد قوات الاحتلال واعتقاله عام 1969م في معركة الدريجات ببيت فوريك وحكم عليه بالمؤبد (99) عاماً وتم تحريره في عملة صفقة تبادل الأٍرى عام 1983م.
كذلك نعت الهيئة الوطنية للمتقاعدين العسكريين الأخ العميد/ محمود الألفي (أبو فتحي) رفيق الدرب والأسير المحرر والقائد صاحب الشموخ الثوري الأًصيل.
رحم الله العميد/ محمود فتحي الألفي (أبو فتحي) وأسكنه فسيح جناته.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • يونيو
    2019
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

لا يوجد احداث لهذا الشهر