أبو ردينة: ورشة المنامة ولدت ميتة ولا سلام دون المبادرة العربية وقرارات مجلس الأمنفتـــح شعث بندوة في بغداد: صفقة القرن عار لمن يقبل بها والهيمنة الأميركية إلى زوالفتـــح اشتية: الفلسطينيون واعون لما يسهم بتعزيز اقتصادهم وما ينتقص من حقوقهمفتـــح شعبنا في الوطن والشتات ينتفض لليوم الثاني رفضا للورشة الأميركية في البحرين ودعما لمواقف الرئيسفتـــح د. ابو هولي يطالب الدول المانحة المشاركة في مؤتمر التعهدات بدعم الأونروا وتغطية العجز المالي في ميزانيتهافتـــح عريقات: شعبنا وصل لأعلى مرحلة من الوعي السياسي ومعرفة اتجاهات الأمورفتـــح اشتية: المشروع الاقتصادي الأميركي تبييض للاستيطان وإضفاء للشرعية على الاحتلالفتـــح أبناء شعبنا في الوطن والشتات يخرجون رفضا لورشة البحرين ودعما لمواقف الرئيسفتـــح الرجوب: الإجماع الشعبي على رفض ورشة المنامة رسالة بأن قيادتنا وشعبنا هو من يقرر مصيرهفتـــح الشيخ: سقط قناع الحياء في محاولات تصفية القضية الفلسطينية بحفنة دولاراتفتـــح العالول: سنلغي الاتفاقيات مع الاحتلال والوجه الرئيسي للعلاقة معه هو الصراعفتـــح بيان هام صادر عن حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" الاقاليم الجنوبيةفتـــح هيئة الأسرى تحذر من مواصلة الاهمال الطبي بحق الأسير المريض كمال ابو وعرفتـــح الرجوب يدعو لبناء شراكة حقيقة بين كافة القوى والفصائل للتصدي لصفقة القرنفتـــح اشتية: سنكون أوفياء للقلم وحرية الصحافة والتعبيرفتـــح "تنفيذية المنظمة" تجدد معارضتها الحاسمة عقد الورشة الأميركية في المنامةفتـــح وزراء المالية العرب يؤكدون التزامهم بتفعيل شبكة أمان مالية بـ100 مليون دولار شهريا لدعم فلسطينفتـــح الزعنون: شعبنا وقيادته قادرون على حماية الحقوق وإسقاط الصفقة والورشةفتـــح أبو هولي: الدول المانحة تجتمع الثلاثاء في نيويورك لحشد الدعم المالي "للأونروا"فتـــح بشارة لوزراء المالية العرب: وضعنا المالي أمام منعطف خطير والمطلوب تفعيل شبكة الأمانفتـــح

ذكرى رحيل اللواء المتقاعد أحمد إسماعيل رزق (أبو ربيع)

29 مايو 2019 - 10:35
لواء ركن/ عرابي كلوب
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

أحمد إسماعيل عبد العزيز رزق، من مواليد مخيم أربد عام 1952م، حيث تعود جذور عائلته إلى قرية ألجسير المحتلة القريبة من مدينة الفالوجا، والتي هجرتها عائلته بعد نكبة عام 1948م، وشرد أهلها إلى مخيمات اللجوء والفقر والتي استقرت في مخيم أربد للاجئين الفلسطينيين شمال الأردن.
تلقى تعليمه الأساسي والإعدادي في مدارس الوكالة لغوث اللاجئين، والتحق بصفوف الثورة الفلسطينية من خلال انتمائه للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في الأردن وهو شبل، غادر بعد أحداث أيلول الأسود عام 1970م الأردن متوجهاً إلى سوريا وبعدها إلى لبنان، حيث أكمل دراسته الثانوية هناك، تلقى العديد من الدورات العسكرية والأمنية الداخلية والخارجية، حيث أصبح كادراً عسكرياً ثورياً في القوات المسلحة للجبهة الديمقراطية.
تدرج الرفيق/ أبو ربيع في المسؤوليات بصفوف الجبهة الديمقراطية، حيث أصبح قائد كتيبة في القوات الثورية وخدم في الجنوب اللبناني والدامور وبيروت.
شارك في الدفاع عن الثورة الفلسطينية والمخيمات الفلسطينية خلال الحرب الأهلية التي عصفت في لبنان.
أصبح الرفيق/ أبو ربيع لاحقاً عضواً في القيادة العسكرية للجبهة الديمقراطية، شارك مع رفاقه خلال اجتياح إسرائيل للبنان صيف عام 1982م، وبعدها خرج مع باقي القوات إلى سوريا.
عاد الرفيق/ أبو ربيع إلى الأردن أواسط الثمانينيات ليكون متابعاً للعمل التنظيمي والعسكري للجبهة الديمقراطية باتجاه الأرض المحتلة.
أصبح الرفيق/ أبو ربيع أحد قيادات التيار التجديدي في الجبهة الديمقراطية وأحد مؤسسي الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني (فدا)، وانتخب عضواً في المكتب السياسي (لفدا).
عاد الرفيق/ أبو ربيع إلى أرض الوطن مع قوات الثورة الفلسطينية عام 1994م وانخرط في جهاز الشرطة الفلسطينية بغزة، وتلقى العديد من الدورات المحلية والخارجية الشرطية، وتولى أكثر من موقع في صفوف الشرطة الفلسطينية، انتقل إلى العمل بالمحافظات الشمالية، حيث عين مديراً لمركز شرطة رام الله ومن ثم مديراً للعمليات المركزية في رام الله.
أصبح عضواً في اللجنة المركزية للاتحاد الديمقراطية الفلسطيني (فدا)، انتقل إلى جهاز الدفاع المدني حيث عين نائباً لمدير الجهاز ومن ثم أصبح مديراً لجهاز الدفاع المدني.
تقاعد الرفيق/ أبو ربيع بتاريخ 1/10/2012م، وكان الرفيق أبو ربيع عضواً في المجلس الوطني الفلسطيني.
الرفيق أبو ربيع متزوج وله أربعة أبناء ولدان وابنتان، وكان الرفيق أبو ربيع مثالاً لابن المخيم الهادئ المتفاني في خدمة الوطن وخدمة زملائه ومساعدتهم، كان الرجل الصامت، لقد اتسم بالتواضع الثوري في مسلكيته ومسيرته النضالية الطويلة.
انتقل اللواء المتقاعد/ أحمد إسماعيل رزق (أبو ربيع) إلى رحمة الله تعالى يوم الثلاثاء الموافق 29/5/2018م في مدينة رام الله، حيث تم الصلاة على جثمانه الطاهر ظهر يوم الأربعاء الموافق 30/5/2018م في مسجد التقوى بالطيرة، وبعدها ووري جثمانه الثرى في مقبرة رام الله الجديدة في بتونيا بمراسم عسكرية، هذا وقد نعى السيد الرئيس/ أبو مازن، المرحوم اللواء المتقاعد/ أحمد إسماعيل رزق (أبو ربيع) مدير عام الدفاع المدني السابق.
وقد نعى الاتحاد الديمقراطي (فدا) الراحل الكبير مشيداً بمناقب الفقيد الذي كان أحد مؤسسي الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني، الذي عاش مناضلاً وطنياً من الدرجة الأولى، عاش ومات وفي قلبه الوطن، كذلك نعته الهيئة الوطنية للمتقاعدين العسكريين، حيث أقيم له بيت عزاء في كل من رام الله وغزة.
رحم الله اللواء المتقاعد/ أحمد إسماعيل رزق (أبو ربيع) وأسكنه فسيح جناته.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • يونيو
    2019
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

لا يوجد احداث لهذا الشهر