منظمة التحرير تطالب بحماية دولية: إدارة ترمب والصمت الدولي مسؤولان عن جرائم الاحتلالفتـــح الرئيس يجدد التأكيد على رفض "صفقة العصر" وعدم قبولنا استلام الاموال منقوصةفتـــح بدء اجتماعات المجلس الثوري لحركة فتح في دورته السادسةفتـــح كلمة هامة للرئيس بافتتاح أعمال المجلس الثوري برام الله مساء اليومفتـــح نقابة الصحفيين تجدد رفضها لقاء مسؤولين في ادارة ترمبفتـــح الخارجية: شعبنا يصنع مستقبله بيده وغرينبلات وخطته إلى زوالفتـــح عريقات ينفي أكذوبة عزلة فلسطين دوليافتـــح د. ابو هولي : دائرة شؤون اللاجئين تبدأ بإجراءات تنفيذ مشروع حيوي لصالح مخيم عقبة جبرفتـــح حركة "فتح" تهنئ طلبة الثانوية العامة ( الانجاز ) الناجحينفتـــح أبو هولي: قضية اللاجئين تتصدر أعمال مؤتمر المشرفين على شؤون الفلسطينيينفتـــح حركة فتح تنعي المناضل اللواء/ جمال كايدفتـــح ذكرى الشهيد القائد وليد أحمد نمر نصر الحسن/ أبو علي إيادفتـــح اللجنة الشعبية للاجئين تناقش قضايا اللاجئين مع مسؤولي الأونروا برفحفتـــح د. ابو هولي يطالب الدولة اللبنانية باستثناء اللاجئين الفلسطينيين من قرار مكافحة اليد العاملة غير الشرعية في لبنانفتـــح فتح تخرج دورة تدريبية في اعداد مدربين متخصصين في ادارة العمليات الانتخابيةفتـــح أبو هولي: ملف اللاجئين وتجديد تفويضها على طاولة اجتماعات مؤتمر المشرفينفتـــح "استشاري فتح" يختتم دورته العادية الثانيةفتـــح الرئيس يقلد الشاعر مروان مخول وسام الثقافة والعلوم والفنونفتـــح الإعلان عن تسعيرة الحج لموسم 1440هــ 2019م لحجاج غزةفتـــح الخارجية والمغتربين تحذر من خطورة تصريحات غرينبلات الهادفة لفرض مفاهيم جديدة للصراعفتـــح

الهباش: زيارة "الأقصى" فضيلة دينية وضرورة سياسية

13 يوليو 2019 - 14:05
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

كوالالمبور- مفضية الاعلام- قال قاضي قضاة فلسطين، مستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية محمود الهباش إن زيارة القدس والرباط في مسجدها الأقصى المبارك، هي  فضيلة دينية وضرورة سياسية، بل هي واجبة في هذه المرحلة، في ظل الاستهداف المباشر لقدسيتها وإسلاميتها من قبل دولة الاحتلال والإدارة الأميركية من خلال قرارات زائفة وباطلة لن تغير من الحقيقة التاريخية والدينية للمدينة المقدسة.

وأكد خلال محاضرة نظمتها مؤسسة (MYAQSA) الماليزية المناصرة لقضية فلسطين وقضية المسجد الأقصى، بالتعاون مع سفارة فلسطين دولة لدى ماليزيا، اليوم الخميس، أن دعم المسلمين لفلسطين وأهلها ماديا ومعنويا هو واجب ديني وأخلاقي.

وحضر المحاضرة عدد من مسؤولي المنظمات الشعبية الماليزية المناصرة للقضية الفلسطينية، ومحامون ماليزيون كانوا حركوا دعوى ضد إسرائيل في محكمة الجنايات الدولية على جرائمها بحق المدنيين الفلسطينيين.

وأضاف الهباش أن زيارة القدس دعم لها ولأهلها، وليست تطبيعًا مع الاحتلال كما يحاول البعض الترويج، حيث ثبت مع مرور الأيام أن المسلمين القادرين على الوصول إلى المدينة يتوقون لزيارتها والرباط في المسجد الأقصى المبارك، مضيفا أن حماية القدس و"الأقصى" هي مسؤولية جميع المسلمين وليس الفلسطينيين فقط الذين هم رأس الحربة في معركة الدفاع عن العاصمة الروحية لجميع المسلمين في العالم وقبلتهم الأولى.

وأشار إلى أن دولة الاحتلال تحاول تهجير المقدسيين تحقيقًا لمقولتها الاستعمارية "أرض بلا شعب لشعب بلا أرض"، وأن القوى الاستعمارية تستخدم إسرائيل في السيطرة الاستعمارية على الشرق العربي والإسلامي ليبقى مشتتا متفرقا، خاصة وأنه يتمتع بطاقات مادية وبشربة وثروات تمكنه من قيادة العالم اذا ما اتحد خلف هدف ومشروع نهضوي واحد.

وأثنى الهباش على المواقف الماليزية التاريخية المساندة لحقوق شعبنا في الحرية والاستقلال، مستذكرا دور ماليزيا في إصدار قرار مجلس الأمن رقم 2334 الذي أدان الاستيطان في فلسطين، مؤكدا انه "سمع من المسؤولين والقيادة الماليزية ما يثلج الصدر من دعم لا محدود للحقوق الفلسطينية، ورفض كافة المشاريع المشبوهة التي تسعى لتصفية القضية الفلسطينية".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • يوليو
    2019
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

لا يوجد احداث لهذا الشهر