عريقات: تغييب القانون الدولي عن العلاقات الدولية مدعاة للإرهاب والتطرففتـــح عميد الأسرى نائل البرغوثي يدخل عامه الـ40 في سجون الاحتلالفتـــح "فتح" تطالب المؤسسات الدولية بالتدخل لإنقاذ حياة الأسيرين أبو دياك وموسىفتـــح الشيخ: حلول الاحتلال الأمنية والعسكرية في غزة لن تفضي إلى الأمن والاستقرارفتـــح القواسمي : إسرائيل ترتكب جرائم حربفتـــح "فتح" بذكرى الاستقلال: متمسكون بالثوابت وسنواصل النضال حتى تحقيق أهداف شعبنافتـــح خلال العدوان: ستة شهداء من الطلاب وتضرر 15 مدرسةفتـــح مستوطنون يعطبون اطارات مركبات ويخطون شعارات عنصرية غرب سلفيتفتـــح غدا الذكرى الـ31 لاعلان الاستقلالفتـــح الإتفاق على وقف إطلاق النار في غزة بجهود مصريةفتـــح الصحة: 34 شهيدا و113 مصابا حصيلة العدوان الإسرائيلي على غزةفتـــح العالول يؤكد ضرورة لجم العدوان الإسرائيلي على غزةفتـــح الجامعة العربية ترحب بقرار "العليا الأوروبية" وتطالب بنشر "القائمة السوداء"فتـــح الرئيس: نحذر من التصعيد الإسرائيلي في غزة ونبذل جهودا لوقفهفتـــح الخارجية: نتنياهو يستغل الشلل الدولي لإستبدال جوهر الصراع بمفهوم أمني إستعماريفتـــح العفو الدولية: سجل إسرائيل حافل بجرائم الحرب ونتخوف من المزيد في غزةفتـــح الصحة: 21 شهيدا بينهم 3 أطفال وسيدة و70 مصابا حصيلة العدوان المتواصل على غزةفتـــح حركة فتح عن تعليقها لكافة فعاليات إحياء الذكرى الخامسة عشرة لرحيل شمس الشهداء ياسر عرفاتفتـــح أبو ردينة: نحذر من التصعيد الاسرائيلي في غزة والرئيس يبذل جهوداً مكثفة لوقفهفتـــح شهيدان في القصف الاسرائيلي المتواصل على غزة يرفع الحصيلة إلى 12 خلال 24 ساعةفتـــح

شعبنا في الوطن والشتات ينتفض لليوم الثاني رفضا للورشة الأميركية في البحرين ودعما لمواقف الرئيس

25 يوليو 2019 - 16:06
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

رام الله - مفوضية الإعلام:تتواصل لليوم الثاني على التوالي، المسيرات والوقفات الاحتجاجية في محافظات الوطن كافة ومخيمات اللاجئين في الشتات وعدد من دول العالم، رفضا لما يسمى "صفقة القرن"، والورشة الأميركية في البحرين، المقررة اليوم الثلاثاء وغدا، ودعما لمواقف الرئيس محمود عباس، الرافضة لكل الحلول التصفوية لقضيتنا.

وتستمر الفعاليات الاحتجاجية، التي دعت لها حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" بالتنسيق والشراكة مع فصائل العمل الوطني ومؤسسات المجتمع المدني والنقابات حتى يوم غدٍ الأربعاء.

وكان سيادته قد أكد في أكثر من مناسبة، رفضه المطلق لـ"صفقة القرن"، لأنها تتجاوز حقوقنا التي ضمنتها لنا الشرعية الدولية، وتؤدي إلى تصفية القضية الفلسطينية.

كما شدد سيادته على أن فلسطين لن تشارك في أي مؤتمر دولي لم يتخذ الشرعية الدولية أساسا له، لأنه لا يجوز بحث الوضع الاقتصادي، قبل السياسي، مؤكدا استقلالية القرار الفلسطيني، وقال: "نحن أصحاب الموقف الأول والأخير في القضية الفلسطينية ولا أحد ينوب عنا ولا أحد يتكلم باسمنا".

بيت لحم

شهدت مدينة بيت لحم اليوم الثلاثاء مسيرة حاشدة ضد صفقة القرن والورشة الأميركية في البحرين التي تنطلق أعمالها اليوم.

وقال رئيس إقليم فتح في بيت لحم محمد المصري، خلال المسيرة التي انطلقت من دوار نيسان وسط بيت لحم باتجاه المدخل الشمالي للمدينة، اليوم شعبنا يوجه رسالة لكل احرار العالم بأن يتضامن معنا، فنحن شعب يتوق للعيش بحرية وكرامة وسلام على أرض دولة فلسطين وعاصمتها القدس.

 

وأضاف، ان كل أطياف الشعب الفلسطيني يرفضون صفقة القرن والمؤامرات التي تحاك في الخفاء لتصفية القضية الفلسطينية.

بدوره قال الناشط الحقوقي فريد الأطرش: نرفض كل المؤامرات ضد شعبنا، وحقوقنا ليست للبيع ولا للمساومة، والتاريخ سيحاسب كل المتخاذلين والمتآمرين.

إضراب شامل يعم قطاع غزة رفضا لـ"ورشة البحرين"

عم الإضراب الشامل، اليوم الثلاثاء، مختلف مرافق الحياة في قطاع غزة، رفضا لـ"ورشة البحرين"، حيث أغلقت المحال التجارية أبوابها إضافة الى تعطيل عمل البنوك بقرار من سلطة النقد، كما علّقت معظم الجامعات دوامها الاداري والأكاديمي، فيما أغلقت المحاكم أبوابها أيضا.

كما دعت القوى الوطنية جماهير شعبنا في القطاع للمشاركة الواسعة في المسيرة المركزية التي ستنطلق من أمام الباب الغربي لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" في مدينة غزة وصولاً إلى مبنى الأمم المتحدة غربا يوم غدٍ الأربعاء، في تمام الساعة 11 صباحا.

الخليل:

نظمت وقفة احتجاجية في مدينة الخليل ومسيرة في بلدة دورا، اليوم الثلاثاء، رفضا لما يسمى صفقة القرن والورشة الاقتصادية، التي دعت لها الولايات المتحدة الأميركية في العاصمة البحرينية المنامة، اليوم الثلاثاء، بحضور ممثلين عن القوى والفعاليات الوطنية، وعدد من الشخصيات الرسمية والاعتبارية والأهلية في المحافظة.

ورفع المشاركون في المسيرة التي شارك فيها محافظ الخليل جبرين البكري، وطافت شوارع دورا يافطات كتب عليها "فلسطين ليست للبيع، السلام الاقتصادي تكريس للاحتلال فلتسقط صفقة القرن، صفقة القرن صفقة الذل والعار"، وغيرها من الشعارات الرافضة للصفقة.

وردد المشاركون هتافات تؤكد التفاف شعبنا خلف الرئيس محمود عباس، ومنظمة التحرير الممثل الشرعي الوحيد للشعب الفلسطيني.

وأكدوا خلال المسيرة، أن صفقة القرن لن تمر وأن أي حل سياسي للقضية الفلسطينية يتم فقط عبر انهاء الاحتلال وكل مظاهره للأراضي الفلسطينية والعربية المحتلة، وإقامة دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس وضمان تنفيذ حق العودة للاجئين من كافة اصقاع العالم.

وفي الوقفة التي نظمتها هيئة التنسيق الوطني للقوى السياسية في محافظة الخليل على دوار ابن رشد وسط مدينة الخليل، رفع المشاركون، أعلام فلسطين ويافطات رافضة لصفقة القرن وورشة المنامة الاقتصادية.

واكد منسق القوى الوطنية في الخليل محمد البكري لــ"وفا" أن الفعاليات ستستمر لمواجهة "صفقة القرن" التصفوية وورشة البحرين التي تشكل احدى حلقاتها، وان شعبنا متمسك بحقوقه المتمثلة في ضمان عودة اللاجئين وحق شعبنا في تقرير المصير وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس الشريف.

وفي كلمته ممثلا عن القوى الوطنية والسياسية في الخليل، أكد القيادي في حزب الشعب فهمي شاهين أهمية مواجهة مؤامرة صفقة القرن بالوحدة الوطنية، وأن تجسد على الأرض لتعزيز النضال الوطني ضد الاحتلال وعصابات مستوطنيه ومقاومة كل أشكال التطبيع معه، ورفضا للمشاريع الأميركية التي تستهدف تصفية القضية الفلسطينية، موضحا أن المؤامرات التي تحاك عالميا على شعبنا وقضيته مصيرها الفشل كما سابقاتها.

النتشة: الرئيس يخوض حربا حاسمة مع أميركا وإسرائيل لانتزاع وتثبيت حقوقنا الوطنية

 وأكد الأمين العام للمؤتمر الوطني الشعبي للقدس اللواء بلال النتشة أن الرئيس محمود عباس، يخوض أشرس معركة تاريخية مع الولايات المتحدة الأميركية وإسرائيل لانتزاع وتثبيت حقوقنا الوطنية العادلة.

وقال النتشة في تصريح صحفي له، ان الرئيس محمود عباس يتسلح بإرادة المحارب الجسور، مستمدا قوته من الدعم الشعبي العارم في الوطن والشتات ومن الموقف الصلب للقوى والفصائل الوطنية المنضوية في إطار منظمة التحرير، يقاتل بالإنابة عن الأمتين العربية والإسلامية للحفاظ على الوطن والمقدسات والحقوق الوطنية العادلة التي أقرتها الشرعية الدولية، مشيرا إلى أن المؤامرات السابقة على هذه القضية الطاهرة كان مصيرها الفشل.

واعتبر اللواء النتشة أن ورشة البحرين التي تشكل مدخلا أساسيا لتنفيذ صفقة القرن التي تستبدل الحل السياسي بآخر اقتصادي وهمي.

نابلس

نابلس 25-6-2019 وفا- شارك آلاف المواطنين اليوم الثلاثاء، في مسيرة حاشدة تعبيرا عن رفضهم لـ"صفقة القرن" و"ورشة البحرين"، دعت لها فصائل منظمة التحرير وفعاليات المحافظة، على دوار الشهداء وسط مدينة نابلس.

وقال محافظ نابلس إبراهيم رمضان إن الشعوب العربية ترفض هذه المؤتمرات، لكن بعض الدول تتساوق مع الموقف الأميركي المنحاز والداعم لدولة الاحتلال.

وأضاف: "نحن صامدون على أرضنا ولن نتنازل عنها، والقدس ليست للبيع، ولن تمر مخططاتكم على شعبنا الفلسطيني".

بدوره، نقل نائب رئيس حركة فتح محمود العالول، تحيات رئيس دولة فلسطين محمود عباس، مشيدا بالمشاركين في المسيرة التي خرجت لتقول كلمتها وتصرخ رفضا للمخططات الأميركية وورشة البحرين".

وقال "لا يمكن لمخططاتكم التي تهدف لتصفية القضية الفلسطينية أن تمر، وما دام شعبنا موحدا وهناك حالة من الانسجام خلف قيادتنا ونرفض أن يتكلم أحد باسمنا أو يمثلنا".

وأكد أن منظمة التحرير هي الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا الفلسطيني.

وأضاف العالول "لماذا نذهب إلى المنامة بعد نزع القدس وتصفية قضية اللاجئين وتعزيز الاستيطان، ونحن نقول لهم هذه فلسطين ليست للبيع أو الشراء، وأن نضالنا مستمر حتى تحقيق أهدافنا واقامة دولتنا وعاصمتها القدس".

وتابع أن "رسالتنا للإدارة الأميركية وحكومة الاحتلال أن الشعب الفلسطيني لن يقبل بالظلم وسيبقى متمسكا بالحرية والاستقلال، وبوحدتنا أفشلنا صفقة القرن وسنفشل ورشة المنامة، ولن تصنعوا شيئا ما دمنا صامدين على هذه الأرض".

كما نددت نقابة الصيادلة بـ"ورشة البحرين" و"صفقة القرن".

وأكدت خلال اعتصام نظمه مجمع النقابات المهنية على الثوابت الفلسطينية ودعم القيادة وعلى رأسها الرئيس محمود عباس، وأن منظمة التحرير هي الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا وحقه في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

بدوره، حذر أمين عام اتحاد نقابات عمال فلسطين شاهر سعد من الوهم الكبير الذي تنطوي عليه نية المشرفين على ورشة المنامة، الذين صمموا مشاريع اقتصادية كبرى تخدم إسرائيل فحسب، وتسهل عبورها إلى العمق العربي عبر شبكة جديدة من الطرق البرية والبحرية وسكك الحديد وخطوط الطيران وجميعها لا تخدم الفلسطينيين في أي شيء.

التعليم العالي تنظم وقفة احتجاجية

نظم موظفو وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، وقفة احتجاجية أمام مقر الوزارة في مدينة رام الله، رفضا لـ "ورشة البحرين".

وأكد الوزير محمود أبو مويس رفض الورشة واعتبرها امتدادا لما تسمى "صفقة القرن"، المرفوضة قلباً وقالباً من كل وطني وشريف.

وأكد وقوف موظفي الوزارة صفاً واحداً مع جميع المؤسسات الحكومية والشعبية، خلف الرئيس محمود عباس والقيادة، في مواجهة مخططات ومشاريع الاحتلال والإدارة الأميركية الرامية لتصفية القضية الفلسطينية.

وفي السياق ذاته، نظمت وزارة التربية والتعليم اليوم، أمام مقر الوزارة برام الله، وقفة احتجاجية، رفضا لما يسمى بصفقة القرن، ومؤتمر البحرين.

وقال الناطق باسم الوزارة صادق الخضور: إن "صفقة العار لن تمر، ولن نقايض حقوقنا لا بالمال ولا بالمشاريع، ونجدد اليوم في هذه الوقفة البيعة لفلسطين، وللثوابت الوطنية، وللرئيس محمود عباس".

أريحا:

واصلت جماهير محافظة أريحا والأغوار لليوم الثاني على التوالي مسيرات التنديد والاحتجاج على الورشة الأميركية في المنامة، معبرة عن رفضها المطلق والقاطع لصفقة القرن وورشة المنامة ولكل الحلول التصفوية التي تهدف الى تصفية القضية الفلسطينية وتنكر حقوق الشعب الفلسطيني بالحرية والاستقلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية على حدود الرابع من حزيران من العام 1967.

وتوافد المئات من مختلف مناطق محافظة أريحا والأغوار وسط مدينة اريحا للتعبير عن احتجاجهم ورفضهم لما يحاك في ورشة المنامة من تآمر على القضية الفلسطينية.

وشارك في المسيرة: محافظ أريحا والأغوار جهاد أبو العسل، وأمين سر حركة فتح نائل أبو العسل، ورئيس بلدية أريحا سالم غروف، وقادة الأجهزة الأمنية ومدراء الدوائر الحكومية، وموظفو القطاع الحكومي  والفعاليات الشعبية.

وقال المحافظ أبو العسل: إن الشعب الفلسطيني لم يفوض أحدا للحديث باسمه وانه لا يحق لأي كان في ورشة المنامة أو غيرها الحديث أو الادعاء انه حريص على فلسطين أو ينوب عن الفلسطينيين, مشددا على أن الشعب الفلسطيني لديه منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني يسير نحو الحرية والاستقلال، وأن الشعب الفلسطيني دفع الشهداء والأسرى والجرحى عبر عشرات السنين دفاعا عن المشروع الوطني بالحرية والاستقلال واقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس الشريف وعن القرار الوطني المستقل.

بدوره قال أمين سر حركة فتح: يجب أن تتكاتف كافة الجهود لإحباط هذه المؤامرة التي تريد استهداف قضيتنا الفلسطينية. وأشار إلى أن هذه الورشة لن تكون الاولى ولا الأخيرة في التآمر على الشعب الفلسطيني والتي كانت دوما تفشل لأننا متمسكون بارضنا وهويتنا وان قضيتنا وطنية سياسية بامتياز وليست اقتصادية ونؤكد للجميع "ان فلسطين ليست للبيع" واننا اليوم أكثر اصرار وتمسكا والتفافا حول الرئيس محمود عباس  نحو القدس والدولة المستقلة.

وقال سالم غروف: إن شعبنا وقيادته الحكيمة متمسكون بالثوابت والمقدسات الاسلامية والمسيحية وعروبة القدس وفلسطين وهم أصحاب الكلمة، مشيرا الى سلسلة ضغوط مالية تهدف إلى كسر إرادة الصمود والتحدي.

وقال مدير فرع جامعة القدس المفتوحة بالمحافظة كمال سلامة، إن الشعب الفلسطيني متمسك بحقوقه  الوطنية، مشيرا إلى أن شعبا قدم ألاف الشهداء والجرحى والأسرى على مدى سنين الاحتلال حتما سينتصر ويقيم دولة مستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

وأوضح مدير التربية والتعليم عزمي بلاونة أن الشعب الفلسطيني متمسك بأرضه وصامد ولن تنكسر ارادته ولن يقبل باي حلول تنكر الحقوق الفلسطينية في الحرية والاستقلال وشعبنا الفلسطيني سوف يدافع عن أرضه ولن يبيع ويفرط بأرض فلسطين.

وأكد المشاركون استمرار الفعاليات الشعبية الرافضة لصفقة القران ومؤتمر المنامة  وعن ادانتهم لسياسة الادارة الامريكية  التي تهدف الى تصفية القضية الفلسطينية.

نادي الأسير والحركة الأسيرة يعبران عن رفضهما وإدانتهما لـ"صفقة القرن" و"ورشة المنامة"

من جهتهما، عبر نادي الأسير والحركة الوطنية الأسيرة عن رفضهما وإدانتهما لـ"صفقة القرن" و"ورشة المنامة"، مجددين العهد بأنهما سيظلان ماضيين تحت راية فلسطين، راية منظمة التحرير الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا.

وأوضحا في بيان مشترك، أن الإجماع الوطني في هذه المحطة الحاسمة من تاريخ صراعنا مع الاحتلال يتجلى بأروع صورة، بدءا من سيادة الرئيس محمود عباس، مرورا بكافة الفصائل والقوى، ووصولا للفلسطينيين حيثما كانوا في الوطن، وفي المنافي البعيدة.

وأعربا عن أملهما بأن يُشكل هذا الموقف الموحد أساسا ثابتا يقود لبناء وحدة وطنية شاملة يستعيد بها شعبنا قوته ووهجه وعنفوانه، لينطلق بعدها نحو ثورة شعبية عارمة في وجه الاحتلال المجرم زحفا نحو القدس والأقصى، وتحت راية فلسطين، وبقيادة منظمة التحرير الفلسطينية.

وأكدا أن المحاولات البائسة التي تسعى إلى تطويع شعبنا الفلسطيني واحتوائه وكسر إرادته ستبوء بالفشل حتى وإن كانت هذه المؤامرة تتم برعاية وقيادة دولة عظمى مثل الولايات المتحدة، هذه الدولة التي رعت وقادت في الماضي العديد من الخطط لكسر روحكم، ولكنها دائما فشلت وتم سحق مؤامراتها تحت نعال المناضلين من أبناء شعبنا.

 الاتحاد العام للاقتصاديين: "ورشة البحرين" اجتماع فاشل خالٍ من أي عناصر النجاح

من جهته، استنكر الاتحاد العام للاقتصاديين الفلسطينيين عن معارضتة بقوة لـ"ورشة البحرين" التي تعرض فيها الادارة الأميركية المكون الاقتصادي لـ"صفقة القرن" الكارثية والمرفوضة جملة وتفصيلا.

وبين الاتحاد في بيان، الورقة الأميركية لا تتضمن أي تعهدات أو تخصيصات مالية من أي طرف للمشاريع، كما أن تنفيذها في الأرض الفلسطينية المحتلة مرهون بموافقة قوة الاحتلال الإسرائيلي الذي لم يلتزم حتى تاريخه بأي من الاتفاقيات التي وقعتها مع الجانب الفلسطيني، بما في ذلك اتفاق باريس الاقتصادي عام 1994.

وتابع: في غياب خطة للانماء الاقتصادي وتخصيصات مالية علاوة على المقاطعة الفلسطينية على المستوى الرسمي وكذلك الشعبي، يجعل من "ورشة البحرين" اجتماعا فاشلا خاليا من أي عناصر النجاح. كما لا يتوقع كوشنر أن يصدقه أحد بأن ادارة ترمب معنية بتوفير تمويل للاقتصاد الفلسطيني بعدما قامت بوقف المساعدات الأميركية للمؤسسات والمشاريع الفلسطينية، علاوة على "الأونروا" التي تقدم خدماتها للاجئين الفلسطينيين.

وأعرب عن أمله من الدول العربية الشقيقة بأن تفعل شبكة الأمان المالية لفلسطين المقرة على مستوى القمة، مؤكدا تمسك الشعب الفلسطيني بحقوقه الوطنية غير القابلة للتصرف، وفي مقدمتها: حق اقامة دولته المستقلة على الأرض الفلسطينية المحتلة عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، وحق العودة للاجئي فلسطين، وذلك وفقا لقرارات مجلس الأمن والجمعية العامة، وأن انهاء الاحتلال الإسرائيلي للأرض الفلسطينية هو المتطلب السياسي الذي يجب تحقيقه أولا، وبعده يمكن الحديث عن الوضع الاقتصادي، خلافا لطرح ادارة ترمب التي تنادي بالسلام الاقتصادي أولا دون التطرق لمطلب انهاء الاحتلال الاسرائيلي.

اعتصام في نيويورك رفضا لــ"صفقة القرن" و"ورشة البحرين"

 العشرات من الفلسطينيين وأبناء الجالية العربية في الولايات المتحدة الأميركية شاركوا في اعتصام بحي بروكلين بمدينة نيويورك للتنديد بسياسة الادارة الاميركية ضد شعبنا وعزمها إعلان ما تسمى "صفقة القرن"، رافعين رايات باللغتين العربية والانجليزية تنديدا بالمشروع الاميركي الهادف لتصفية القضية الفلسطينية .

وأكد متحدثون خلال الاعتصام أهمية مشاركة أبناء شعبنا في الشتات في الفعاليات والمظاهرات الرافضة لصفقة القرن وورشة البحرين، وتحديدا الفعاليات التي تنظم في الولايات الاميركية لدفع صناع القرار للتراجع عن سياساتهم ضد شعبنا الفلسطيني .

وقال رئيس الكونغرس الفلسطيني الاميركي في نيويورك كامل محمود، إن الاعتصام يأتي ضمن سلسلة من الفعاليات الرافضة لصفقة القرن التي تنظم في الولايات، وتأكيدا على موقف أبناء شعبنا وقيادات الجالية الفلسطينية والعربية الاستمرار في هذه الانشطة طالما هناك من يتآمر على الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة .

وأضاف محمود في حديث لـ"وفا"، إن "صفقة المهزلة" المنوي إعلانها من قبل الرئيس الاميركي دون موعد محدد لن يقبلها شعبنا وستسقط كما كل المشاريع التي حاولت المساس بثوابت شعبنا، وعدم مشاركة قيادتنا الشرعية في ورشة البحرين يؤكد من جديد فشلها، وفشل ما يصبون إليه في المنامة، وانه لا ممثل لشعبنا في الداخل والخارج إلا منظمة التحرير الفلسطينية .

وتابع: لا يوجد حسن نوايا من صفقة القرن ولا ورشة البحرين بسعي القائمين عليهما على تنظيم المؤتمر دون مشاركة قيادتنا الشرعية العنوان الواضح والصريح للشعب الفلسطيني .

"النسائي اللبناني" يدين "ورشة البحرين" ويعتبر "صفقة القرن" جريمة بحق شعبنا

قال المجلس النسائي اللبناني، الذي يتألف من أكثر من 150 جمعية نسائية ومختلطة منتشرة على كافة الأراضي اللبنانية، إنه يتابع بكل مسؤولية وطنية قرارات الرئيس الأميركي "ترمب" غير القانونية والمخالفة لكل المواثيق والمعاهدات، وما صدر عن الأمم المتحدة ومجلس الأمن بشأن القضية الفلسطينية، والتي أكدت جميعها حق العودة وإقامة الدولة الفلسطينية على أراضيها، وعلى الحق الإنساني في تعليم الأطفال الفلسطينيين في دول الشتات من خلال الأونروا.

ورأى المجلس النسائي اللبناني، في بيان أصدره، اليوم الثلاثاء، في مواقف الإدارة الأميركية من دعم دولة الاحتلال واعتبار القدس عاصمة لها، والجولان أرضا لها، ووقف مساعدات الأونروا، اعتداء وجريمة بحق الشعب العربي الفلسطيني، وهي مقدمة لصفقة مالية غايتها التوطين.

وأدان المجلس ورشة البحرين الاقتصادية، وأكد تأييده موقف لبنان الرسمي والشعبي في مقاطعتها، لأنها تنفيذ لمخطط ضد سيادة لبنان واستقلاله وحريته، وطعن بالمبادئ التي نص عليها الدستور اللبناني.

وأعلن المجلس دعمه للموقف الفلسطيني الموحد المقاوم لصفقة العار، منعا من تنفيذها، وطالب كل الشعوب العربية للوقوف صفا واحدا ضدها.

"الديمقراطي للإعلاميين الفلسطينيين" في لبنان: "ورشة البحرين" جريمة قرن موصوفة بعناوين مخادعة

قال الملتقى الديمقراطي للإعلاميين الفلسطينيين في لبنان (مدى)، في بيان، إنه لا يمكن النظر الى "ورشة المنامة الاقتصادية" الا باعتبارها جزءا أصيلا من الجريمة التي ترتكبها الإدارة الأميركية ضد الحقوق الفلسطينية تحت عناوين مخادعة ومضللة لا تعكس حقيقة الجرم الذي تقترفه، وبالتالي لا يمكن التوفيق بين إعلان البعض رفضه لـ"صفقة القرن"، ومشاركته في ورشة المنامة، مهما كان مستوى هذه المشاركة متواضعا.

وأكد أن حضور هذه الورشة يعد مشاركة فعلية في الجريمة الموصوفة ضد حقوق شعب عربي يناضل من أجل استرجاع حقوقه المسلوبة.

كما أدان مشاركة مؤسسات صحفية واعلاميين اسرائيليين، ودعا الهيئات والمؤسسات الإعلامية والسياسية والشعبية في جميع الدول العربية الى رفض سياسة التطبيع المجانية، ورفض سياسة التبعية والارتماء في أحضان الإدارة الاميركية التي تعبث بالحقوق الفلسطينية والعربية.

ودعا الدول العربية والاسلامية الى الانتفاض في وجه إدارة التطرف والعدوان الاميركية، ورفض المشاركة في جريمة المنامة، وتحمل مسؤولياتها القومية السياسية والمادية والاخلاقية، في توفير دعم فعلي يساهم في توفير مقومات صمود الشعب الفلسطيني.

إضراب عام بالبقعة رفضا لصفقة القرن ومؤتمر المنامة ودعما لمواقف القيادة

نفذ أبناء مخيم البقعة في العاصمة الأردنية عمان اليوم الثلاثاء، إضراباً عاما رفضاً لمشاريع تصفية القضية الفلسطينية وصفقة القرن، التي جاءت تحت عنوان اقتصادي إلا أن مضمونها كان سياسيا بامتياز أرادت منها أمريكا شرعنه التطبيع مع اسرائيل.

وتزامن الإضراب الذي حمل شعار (فلسطين مش للبيع) مع وقفة احتجاجية أمام نادي يرموك البقعة، للتعبير عن التفافهم مع القرار الشجاع للقيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس، التي رفضت المساومة على الحقوق الشرعية لشعبنا، ولم تتنازل أمام الضغوطات، ورفضها المشاركة في ورشة المنامة .

وعبر المشاركون في الإضراب عن رفضهم المطلق لأي مشروع من شأنه إلغاء حقهم في العودة، مؤكدين اعتزازهم والتزامهم بقرار القيادة الفلسطينية والرئيس أبو مازن الرافض لهذه المشاريع وتمسكهم بحق العودة.

وقال رئيس نادي البقعة خالد جعارة لـ"وفا": إن أبناء المخيم لا يقبلون المساومة على حق عودتهم، مؤكدا ان هذه الفعاليات هي تعبير رمزي لرفض صفقة القرن ومؤتمر المنامة الاقتصادي.

وأكد وقوف أبناء المخيم مع القيادة الفلسطينية في تصديها الشجاع للإملاءات الأمريكية الاسرائيلية، مشددا ان فلسطين ليست للبيع .

ودعا جعارة كافة القوى الشعبية للتوحد والالتفاف حول القيادة الفلسطينية، حتى تتمكن من مواجهة الضغوط الخارجية التي تمارسها إسرائيل والإدارة الأميركية .

من جانبه ثمن عضو المجلس الوطني الفلسطيني يونس أبو سل، الموقف الفلسطيني وقيادته في تصديها لهذه المشاريع، مؤكدا ان أبناء المخيم وبكل توجهاتهم السياسية يقفون خلف الرئيس ابو مازن، الذي كان صامدا أمام كافة أشكال الضغوط الأمريكية.

وأضاف: إن ورشة البحرين تأتي مخالفة تماما للتوجهات الشعبية والذي عبر من خلال قواه المختلفة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية انه ضد صفقة القرن ومشتقاتها المختلفة خاصة ورشة المنامة .

التعبئة والتنظيم (إقليم لبنان):

أعتبر مكتب التعبئة والتنظيم/إقليم لبنان، أن عقد مؤتمر الورشة الأميركية في المنامة في غياب أي التزام بالقانون الدولي ومتطلبات إنهاء الاحتلال مرفوض تماما، وأن عدم الاقرار بإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف هو مخالف لكل قواعد الشرعية والأعراف الدولية والنظم الانسانية وحقوق الانسان .

ودعا في بيان صادر عنه اليوم الثلاثاء، جميع الدول والهيئات والكيانات السياسية والاقتصادية المدعوة للمشاركة بالمؤتمر، إلى احترام موقف الإجماع الفلسطيني وموقف منظمة التحرير الفلسطينية، الممثل الشرعي الوحيد للشعب الفلسطيني، مؤكدين أن القيادة الفلسطينية لم تكلف أحدا بالمشاركة أو بالتفاوض نيابة عن الشعب الفلسطيني أو الحديث باسمه.

كما شدد البيان على أن الإدارة الأمريكية لم تعد راعية لأية اسس ولا مفاوضات سلام، ونؤكد ايضا أن الولايات المتحدة الامريكية بإدارة ترمب لم تعد وسيطا نزيها في العملية السلمية في المنطقة، وخطواتهما المتمثلة بالحرب المالية والسياسية، محاولة بائسة لخنق الفلسطينيين لإجبارهم على القبول بصفقة القرن، وإن المشروع الاقتصادي الأميركي تحت مُسمى (الازدهار) يُشكل امتدادا لموقفها السياسي المنحاز بالكامل للاحتلال وسياساته، في إعادة إنتاج لمقولات ومفاهيم ومرتكزات وعد بلفور المشؤوم.

وطالب من كل المؤسسات والهيئات العربية والدولية، وبالأخص مؤسسات الامم المتحدة وحقوق الانسان، الى وقوفها الدائم الى جانب حقوق شعبنا المشروعة وغير القابلة للتصرف.

واعتبر نقيب الصحافة اللبنانية عوني الكعكي في بيان له، ان ما يجري اليوم في "المنامة" محاولة لتكملة المؤامرة، والقضاء على الشعب الفلسطيني، الذي تعرض ويتعرض الى كل المؤامرات منذ النكبة عام 1948 حتى يومنا هذا.

وقال النائب في البرلمان اللبناني جان عبيد في بيان صحفي، ان طغيان الانطباع الريعي التجاري على صفقة القرن أو العصر هو أول الادلة على غياب روح الفهم الحقيقي عن عنوان محتوى الحل العميق والناجز لهذه الزلازل التي جلبتها وأججتها عاصفة المظالم الناتجة من محنة فلسطين.

واكد ان واضع هذا العنوان وهذا المشروع المقترح كدواء للانفجارات هذه، يبدو كثير التيه والبعد والاغتراب عن جوهر المحنة ونجاعة الدواء ومفتاح الخلاص.

وقال رئيس حزب الحوار الوطني النائب اللبناني فؤاد مخزومي، في بيان، "أننا كلبنانيين نرفض رفضا باتاً أي حل يؤدي الى توطين الفلسطينيين، ونحن كعرب أيضا نرفض التفريط بحقوق الفلسطينيين بأرضهم خصوصا أن الخطة التي يناقشها مؤتمر البحرين ليست لتحسين معيشة الفلسطينيين، ولا سيما أن الجزء الأكبر من صفقة القرن التي تنطلق اليوم عبر الخطة الاقتصادية المعني بها المؤتمر هي لتوطين الفلسطينيين في بلدان اللجوء، وبالتالي فإن هذه الخطة تمس بمصالح العرب والفلسطينيين".

وأضاف "نحن اللبنانيين مسلمين ومسيحيين نرفض هذه الخطة لأنها تسلبنا حقنا في المقدسات إسلامية ومسيحية، وتسلب الفلسطينيين حقهم بالقدس عاصمتهم المقدسة."

بدوره، ‏قال النائب اللبناني ميشال ضاهر في تغريدة عبر حسابه في موقع "تويتر" "لا ادري ماذا سيكتب التاريخ عن هذه الحقبة من الانحطاط ومن يحاول إفلاسنا لإخضاعنا، نقول دماء شهدائنا أغلى من أموالكم وثرواتكم وحق الفلسطيني بالعودة هو حق مقدس وليعلم الجميع ان وطني ليس للبيع."

من جهته، غرد النائب اللبناني محمد الحجار عبر حسابه على "تويتر" قائلا "فلسطين ليست للبيع ولن تغرينا ملياراتهم.. هي قبلتنا، أرضها شرفنا وتاريخنا. مهما طال الزمن وتعددت المؤامرات سيعود أهلها إليها وهي ستعود لنا.. فليتذكروا تاريخنا.. هذه إرادتنا التي لن تقهر بإذن الله."

 

القوى الوطنية السياسية في العراق تدين مؤتمر المنامة

 

,أدانت القوى الوطنية السياسية العراقية مؤتمر المنامة المنطلق من "صفقة القرن" الرامية لإنهاء القضية الفلسطينية وضياع حق العودة.

ودعت في بيان رسمي صادر عنها اليوم الثلاثاء،  إلي تبني مشروع دولة فلسطين وعاصمتها القدس الشريف.

وجاء في نص البيان والذي وقعه عدد من القوى الوطنية السياسية في العراق أن "على أبناء أمتنا أن يستلهموا حقائق هذه المواجهة في مآلاتها الأخيرة، وأن تعلن رفضها وشجبها القاطع بأسلوب عمل شجاع يسبق الإعلام والكلام إلى اعادة القضية إلى حقيقتها الأولى ورفض كل ممارسات الكيان الاسرائيلي والإدارة الأمريكية المتوحشة الداعمة له، رغم كل القوانين والاتفاقيات والأنظمة الدولية، فلا تهويد للقدس ولا استلاب للجولان ولا لمزارع شبعا والقرى السبع في جنوب لبنان.."

  

 مفتي لبنان: فلسطين ليست سلعة تباع وتشترى

قال مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان إن الوحدة العربية هي السد المنيع لمواجهة ما تسمى بـ "صفقة القرن"، وأن "فلسطين ليست سلعة تباع وتشترى بل هي قضية تُحلُ بعودة شعبها لأرضه العربية المحتلة".

وأضاف في تصريح له اليوم الثلاثاء، أن "من يحاول إغراء دولنا العربية بمليارات الدولارات نقول له إن الأرض العربية وخصوصا أرض فلسطين المباركة لا تقدر بثمن، فأصالتنا وتراثنا وأخلاقنا وديننا لا تسمح لنا إلا أن نكون أقوياء وأعزاء وموحدين ضد ما يُعرض، وهو بالأصل أمر مرفوض، ولن نرضى بالتوطين، ولا أحد يحلم بان الفلسطينيين في الشتات سيوطنون، بل سيعودون إلى الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • نوفمبر
    2019
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

102 عاما على وعد بلفور المشؤوم

اقرأ المزيد

15 عاما على استشهاد الرئيس ياسر عرفات

اقرأ المزيد