اشتية: نرفض "صفقة القرن" ونريد من المجتمع الدولي ألا يكون شريكا فيهافتـــح الخارجية: دولة الاحتلال بتصريحات قادتها تصر أنها دولة الكراهية والعنصريةفتـــح إدارة السجون تقتحم سجن "ريمون" وتنقل ثلاثة أسرى إلى جهة غير معلومةفتـــح الرئيس ينعى المناضل الكبير محمد زهدي النشاشيبيفتـــح الفتياني: السلطة ستكون خلف ظهورنا وقد نعيد زمام الأمور للشعب إذا طبقت صفقة القرنفتـــح فتح تكشف أوجه الرد الفلسطيني على (صفقة القرن) الأمريكيةفتـــح 5 ملايين شخص فرّوا من "المدينة الموبوءة" قبل إغلاقهافتـــح أبرز عناوين الصحف الإسرائيليةفتـــح الاحتلال يعتقل 4 شبان من رام اللهفتـــح أبرز عناوين الصحف الفلسطينيةفتـــح ارتفاع وفيات "كورونا" في الصين إلى 80فتـــح حالة الطقسفتـــح وزير الامن الاسرائيلي: لن نسمح بإقامة دولة فلسطينيةفتـــح إصابات في الهجوم الصاروخي الذي استهدف السفارة الأمريكية في بغدادفتـــح الاحتلال يخطر بهدم 4 منازل قيد الإنشاء في قرية رمانة غرب جنينفتـــح محكمة الاحتلال تصدر قرارا بإخلاء مبنى في سلوان لصالح جمعية استيطانيةفتـــح الاحتلال يداهم خربة الحديدية بالأغوارفتـــح صيدم والبكري يزوران عائلة أمين سر إقليم شمال الخليل الأسير هاني جعارةفتـــح تمديد اعتقال أسير للمرة الثانية والحكم على اثنين آخرين بالسجن وغرامة ماليةفتـــح قصف إسرائيلي يستهدف أرضا زراعية شرق رفحفتـــح

تحصين 20 موقعًا إسرائيليًا إستراتيجيًا خشية صواريخ حزب الله

16 يونيو 2019 - 15:36
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

وكالات _ قررت قيادة "الجبهة الداخلية" في الجيش الإسرائيلي، تحصين 20 موقعًا في البلاد من الهجمات الصاروخية، تحسبًا من إقدام حزب الله اللبناني على استهدافها بصواريخ دقيقة، حسب ما أفاد الموقع الإلكتروني لصحيفة "هآرتس"، مساء اليوم، الثلاثاء.

وأوضح الموقع أن قرار الجبهة الداخلية يأتي في أعقاب تقديرات استخباراتية بأن حزب الله سيعمل على استهداف مواقع إستراتيجية في البلاد من أجل الإضرار بقدرات الجيش الإسرائيلي القتالية وتسجيل انتصار معنوي في مواجهة مقبلة، علما بأن تقرير مراقب الدولة الإسرائيلي للعام 2016، كان قد لفت إلى خلل وإخفاق في تحصين مواقع تعتبر إستراتيجية في إسرائيل.

وقامت الجبهة الداخلية بتحديد المنشآت الإستراتيجية التي قد تكون هدفًا لهجمات حزب الله، من خلال عملية مسح للمواقع المهمة والحساسة، وتقرر تحصين عدد من المواقع بما في ذلك بناء جدران خرسانية، وتعزيز الأسقف والبنايات وتثبيت أبواب مقاومة للأضرار لمنع إصابتها بشظايا صاروخية، بما في ذلك دفن بعد المواقع بحيث تكون تحت مستوى الأرض.

وأشار موقع "هآرتس" إلى أنه من بين المواقع التي سيتم تحصينها منشآت تابعة لشركة الكهرباء وشركة خطوط الغاز الطبيعي الإسرائيلية، بالإضافة إلى مواقع حساسة وإستراتيجية واقعة على طول البلاد وعرضها (لم يحددها).

وبحسب المصدر، فإن المؤسسة الأمنية الإسرائيلية ترجح أن حزب الله يملك بالفعل عددًا محدودًا من الصواريخ الدقيقة القادرة على تهديد البنى التحتية الحيوية في إسرائيل، على الرغم من أن الترسانة الصاروخية للحزب عمومًا لا تسمح له بعد بإصابة المنشآت الإستراتيجية بشكل دقيق.

وشدد الموقع على أن حزب الله يعمل على تحسين قدراته في هذا المجال بمساعدة إيران. وادعى أن بعض الهجمات العدوانية الإسرائيلية في سورية نفذت لمنع نقل أسلحة دقيقة لحزب الله. وفي هذا السياق، نقل الموقع عن تقرير لمعهد أبحاث بريطاني، أن حزب الله يملك بالفعل ما بين 20 إلى 200 صاروخ دقيق.

وكان الأمين العام لحزب الله، حسن نصر الله، قد قدم خلال مقابلة تلفزيونية، أجراها يوم الجمعة الماضي، بمناسبة الذكرى الـ13 لحرب لبنان الثانية ("حرب تموز" - 2006)، خريطة للبلاد، قائلاً إن الحزب قد طوّر قدرته على ضرب المواقع الإستراتيجية في إسرائيل، وأشار إلى المواقع التي قد يستهدفها الحزب، مؤكدا أن "حزب الله يمكن أن يتسبب في أضرار جسيمة".

وقال نصر الله في المقابلة التي بثت على قناة "المنار" (تابعة للحزب) إن "المقاومة قادرة على أن تطال كل المساحة الجغرافية في فلسطين المحتلة"، وشدد على أن حزب الله "يستطيع استهداف إسرائيل كلها حتى إيلات. شمال فلسطين تحت مرمى نيراننا لأي فترة زمنية يريدونها".

وتابع أن "الخط الساحلي في الكيان الغاصب من نتانيا إلى أشدود (من 60 إلى 70 كيلومترًا) تحت التهديد. جزء كبير من المستوطنين موجود في هذه المنطقة التي تحتوي على الكثير من الأهداف، ككل مراكز الدولة الأساسية، وزارة الحرب، ومطار بن غوريون، ومطارات داخلية، وتجمعات صناعية وتجارية، وبورصة إسرائيل، ومحطات إنتاج وتحويل رئيسية للكهرباء، ومحطات للمياه والنفط وغيرها من المراكز".

ولفت إلى "قدرة المقاومة على استهداف حاويات الأمونيا"، وتابع: "هنا لا أتحدث عن حرب برية ودخول إلى حيفا وشمال فلسطين المحتلة. ليست لدي الكلمة المناسبة للتعبير عن المشهد، والدمار الهائل هو الحد الأدنى للتعبير".

وكان تقرير مراقب الدولة للعام 2016 قد ذكر أن المواقع الإستراتيجية في إسرائيل غير مستعدة للتهديدات الصاروخية. وكتب المراقب في تقريره أن وزارة الطاقة وسلطة الكهرباء لا تملك خطة للتعامل مع التهديدات بما في ذلك تعرضها لإطلاق الصواريخ والنيران، بما يشمل قطاعات واسعة تابعة لشبكات الكهرباء.

وفي العام 2018 الماضي، خصصت الحكومة الإسرائيلية ميزانية قدرها 150 مليون شيكل لتحصين مباني في جميع أنحاء البلاد من الهجمات الصاروخية، وخاصة المباني العامة ومواقع البنى التحتية. في الوقت نفسه، طلبت قيادة الجبهة الداخلية ووزارة الأمن من الشركات الخاصة تقديم حلول بديلة لتحصين المنازل الخاصة غير المحصنة.

في حين أكد قائد قيادة الجبهة الداخلية التابعة للجيش الإسرائيلي، في نقاش داخلي بالكنيست، العام الماضي، أن 2.5 مليون مواطن في إسرائيل لا يتمتعون بالحماية المناسبة، وأن أكثر من 700 ألف منزل غير محصن من الهجمات الصاروخية. وفي سياق متصل، طالبت قيادة الجبهة الداخلية، خلال الأسبوع الجاري، بتحصين المؤسسات الصحية في البلاد.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • يناير
    2020
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

الذكرى السنوية لإستشهاد القائد صبحي أبو كرش استشهد بتاريخ 4 / 1 / 1994

اقرأ المزيد

يوم الشهيد الفلسطيني

اقرأ المزيد

مرور 24 عاما على أول انتخابات رئاسية وتشريعية فلسطينية.

اقرأ المزيد

36 عاماً على رحيل شاعر "الغضب الثوري" معين بسيسو [ 23 يناير 1984 ].

اقرأ المزيد