فتح: الهجوم على مقر المنظمة في غزة خدمة للمؤامرة الأميركية الإسرائيلية لتصفية قضية اللاجئينفتـــح الخارجية: حذف الخارجية الاميركية لاسم فلسطين لا يلغي وجودها كدولة تحت الاحتلالفتـــح اشتية يشيد بجهود ودور هيئة مقاومة الجدار والاستيطان في التصدي لجرائم الاحتلالفتـــح جماهير غفيرة تشيع شهيد الغربة تامر السلطان إلى مثواه الأخير في بيت لاهيافتـــح "تنفيذية المنظمة" تدين الاعتداء على دائرة شؤون اللاجئين في المحافظات الجنوبيةفتـــح تصريح صحفي صادر عّن حركة فتح - الاقاليم الجنوبيةفتـــح أبو سيف: الاحتلال يعمل على محاربة الفعل الثقافي الفلسطيني في مدينة القدسفتـــح "الخارجية": استكمال اجراءات نقل جثمان تامر سلطان إلى غزةفتـــح عائلة السلطان في غزة: نثمن دور الرئيس وحركة "فتح" ولا نلتفت للفرقعات الاعلاميةفتـــح اشتية: رواتب الموظفين العموميين ستصرف بنسبة 110%فتـــح القدس: الدعوة لصلاة الجمعة في العيسوية رفضا لاستمرار حملة الاعتداءات فيهافتـــح أجهزة حماس تستدعي 3 من كوادر "فتح" شمال غزة للتحقيقفتـــح الخارجية: الصمت الدولي على هدم المنازل سيدفع شعبنا للبحث عن خيارات أخرىفتـــح اشتية يلتقي بأطفال نادي "تشامبيونز" من قطاع غزةفتـــح اشتية يلتقي بأطفال نادي "تشامبيونز" من قطاع غزةفتـــح "فتح" تدين اعتقال "حماس" عددا من كوادرها في غزةفتـــح اشتية: رواتب الموظفين العموميين ستصرف بنسبة 110%فتـــح منظمة التحرير: القدس ومقدساتها في خطر شديدفتـــح الخارجية: نتابع باهتمام قضية استشهاد تامر السلطانفتـــح فتح تنعى ابنها البار تامر السلطانفتـــح

ذكرى الشهيد القائد وليد أحمد نمر نصر الحسن/ أبو علي إياد

17 يونيو 2019 - 07:57
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

غزة - مفوضية الإعلام: ولد وليد احمد نمر نصر الحسن الملقب بـ (أبو علي إياد) في مدينة قلقيلية عام 1935.

أنهى تعليمه الثانوي في قلقيلية بحصوله على شهادة "المترك" عام 1953، عمل بعدها مدرسا لفترة وجيزة في مدراس قلقيلية وبلدة عزون المجاورة.

انتظم في دورة تدريبية لإعداد المعلمين في بعقوبة بالعراق عام 1954، وعمل مدرسا في المملكة العربية السعودية بين عامي (1954-1962) ولم يكن عمله في السعودية بعيدا عن عمله العسكري، حيث كان مدرسا في إعداد الجند وتثقيفهم.

فور إعلان استقلال الجزائر عام 1962 انتقل للتدريس فيها في سياق حركة التعريب في هذا البلد العربي المتحرر حديثا من الاستعمار الفرنسي.

انضم الى العمل الفدائي منذ إعلان انطلاقة الثورة الفلسطينية عام 1965، وفي عام 1966 كلف بالعديد من المهام ذات العلاقة بالإعداد لعمليات عسكرية في عمق الأراضي الفلسطينية انطلاقا من الضفة الغربية، وكان أبو علي قد أسهم في تلك الفترة والقائد ياسر عرفات في تجنيد الكثير من أبناء فلسطين في حركة فتح.

وفي تلك الفترة النضالية قاد أبو علي هجوما على مستوطنة "بيت يوسف"عام 1966، واعترف القادة الإسرائيليون بأنه اعنف هجوم تعرضت له المستوطنات الإسرائيلية آنذاك.

كما قاد عمليات أخرى على مستوطنات "هوتين" و"المنارة" و"كفار جلعادي". انتقل أبو علي إياد الى سوريا في عام 1966 للقيام بتدريب وإعداد قوات العاصفة، حيث اخذ بإعداد ورعاية قوافل من الأشبال والفدائيين في إطار الثورة الفلسطينية المسلحة.

أصيب في عينيه وساقه التي استعاض عنها بعصاه الشهيرة، وذلك في معسكر الهامة في سوريا اثر انفجار لغم أثناء التدريب.

عاد الى الأردن في أعقاب حرب حزيران وأسندت إليه مهمة قيادة قوات الثورة الفلسطينية في عجلون، خلال هذه الفترة نفذ عددا من العمليات ضد الاحتلال الإسرائيلي ومستوطناته.

انتخب عضوا في اللجنة المركزية لحركة فتح في مؤتمر الحركة الثاني، أثناء وجوده في المشفى، وكان عضوا في القيادة العامة لقوات العاصفة.

شارك، الى جانب عمله العسكري في نشاطات سياسة كان من ضمنها الوفود الفلسطينية التي قامت بزيارة العديد من الدول العربية والاشتراكية وكان أخرها الى الصين برفقة القائد ياسر عرفات، وقد ساهمت علاقاته الايجابية مع الجانب العراقي في تسهيل عملية إمداد الفدائيين الفلسطينيين في معركة الكرامة، كما ساهمت علاقته بالجانب السوري في تسهيل تحركات عناصر وكوادر حركة فتح بما في ذلك زيارة الدول العربية.

استشهد أبو علي إياد في أحراش "جرش عجلون"، أثناء المواجهات بين الجيش الأردني وقوات الثورة الفلسطينية عام 1971، وكان قد أطلق عليه ياسر عرفات لقب "بطل الجبل".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • أغسطس
    2019
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

لا يوجد احداث لهذا الشهر