فتح: الهجوم على مقر المنظمة في غزة خدمة للمؤامرة الأميركية الإسرائيلية لتصفية قضية اللاجئينفتـــح الخارجية: حذف الخارجية الاميركية لاسم فلسطين لا يلغي وجودها كدولة تحت الاحتلالفتـــح اشتية يشيد بجهود ودور هيئة مقاومة الجدار والاستيطان في التصدي لجرائم الاحتلالفتـــح جماهير غفيرة تشيع شهيد الغربة تامر السلطان إلى مثواه الأخير في بيت لاهيافتـــح "تنفيذية المنظمة" تدين الاعتداء على دائرة شؤون اللاجئين في المحافظات الجنوبيةفتـــح تصريح صحفي صادر عّن حركة فتح - الاقاليم الجنوبيةفتـــح أبو سيف: الاحتلال يعمل على محاربة الفعل الثقافي الفلسطيني في مدينة القدسفتـــح "الخارجية": استكمال اجراءات نقل جثمان تامر سلطان إلى غزةفتـــح عائلة السلطان في غزة: نثمن دور الرئيس وحركة "فتح" ولا نلتفت للفرقعات الاعلاميةفتـــح اشتية: رواتب الموظفين العموميين ستصرف بنسبة 110%فتـــح القدس: الدعوة لصلاة الجمعة في العيسوية رفضا لاستمرار حملة الاعتداءات فيهافتـــح أجهزة حماس تستدعي 3 من كوادر "فتح" شمال غزة للتحقيقفتـــح الخارجية: الصمت الدولي على هدم المنازل سيدفع شعبنا للبحث عن خيارات أخرىفتـــح اشتية يلتقي بأطفال نادي "تشامبيونز" من قطاع غزةفتـــح اشتية يلتقي بأطفال نادي "تشامبيونز" من قطاع غزةفتـــح "فتح" تدين اعتقال "حماس" عددا من كوادرها في غزةفتـــح اشتية: رواتب الموظفين العموميين ستصرف بنسبة 110%فتـــح منظمة التحرير: القدس ومقدساتها في خطر شديدفتـــح الخارجية: نتابع باهتمام قضية استشهاد تامر السلطانفتـــح فتح تنعى ابنها البار تامر السلطانفتـــح

وزيرة الصحة: إسرائيل تراجعت عن منع إدخال المطاعيم بضغط فلسطيني ودولي

07 أغسطس 2019 - 15:39
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

رام الله - مفوضية الإعلام:  أعلنت وزيرة الصحة مي الكيلة أن الضغط الفلسطيني والدولي نجحا في جعل إسرائيل تتراجع عن قرارها بمنع إدخال المطاعيم إلى فلسطين.

وأضافت الكيلة خلال الإعلان عن الخطة الوطنية الشاملة في التطعيمات 2020- 2024، اليوم الأربعاء، بمقر الوزارة بمدينة رام الله، إن المجتمع الدولي ومنظمتي الأمم المتحدة للطفولة، والصحة العالمية، ووزارة الصحة مارسوا ضغوطا على الاحتلال الإسرائيلي للتراجع عن قراره بمنع إدخال المطاعيم إلا من دول محددة.

وكانت إسرائيل قد قررت منع إدخال المطاعيم إلى فلسطين إلا من دول تحددها سلطات الاحتلال، ما يعني زيادة الكلفة المالية على الحكومة الفلسطينية بشكل كبير، إضافة إلى الإخلال بنظام التطعيم الصحي الذي تشهد بنجاعته المنظمات الدولية.

وقدمت وزيرة الصحة شكرها لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة "اليونيسيف" ومنظمة الصحة العالمية والمجتمع الدولي وجميع الشركاء الذين ساهموا في إحباط هذا القرار.

وأضافت "إن هذا الإعلان يأتي ضمن الخطة الاستراتيجية الوطنية للوزارة، وبالتعاون مع كل الشركاء الوطنيين والدوليين، وذلك من أجل ضمان استمرارية عمل البرنامج الوطني للتطعيم بشكل فعال وتسخير كل الطاقات والإمكانيات اللازمة للحفاظ على مخرجات هذا البرنامج، والتي نفاخر بها دول الإقليم".

وقالت "إن التخطيط السليم في الوقت المناسب يسهل تحقيق الأهداف المرجوة بشكل فعال، وهنا لا بد من أن نذكر الجميع بأن البرنامج الوطني الفلسطيني للتطعيم هو من أفضل البرامج على مستوى إقليم شرق المتوسط، وذلك بشهادة منظمة الصحة العالمية، حيث أن العديد من الأمراض السارية والمعدية تم التخلص منها بشكل نهائي، مثل: أمراض شلل الأطفال، والتسمم الوليدي، والجدري، إضافة إلى خفض نسبة المراضة في العديد من الأمراض بواسطة التطعيمات، مثل أمراض التهاب الكبد الفيروسي "بي"، والحصبة والحصبة الألمانية، والسعال الديكي.

من جهتها، قالت الممثلة عن منظمة الصحة العالمية رندة أبو ربيع، إن برنامج المنظمات الوطنية حققت إنجاز كبيرا في الحد من الأمراض، من خلال توفر التطعيمات الخاصة بالأطفال في دول العالم.

وأشارت الى أنه تم تطعيم 1.16 مليون طفل في العالم خلال العام 2017، وهذا الرقم يعد الأكبر مقارنة بالأعوام السابقة، وهذا يدل على ان المنظمة حققت إنجازا وتقدما كبيرين.

بدورها، أشادت الممثلة الخاصة "لليونيسيف" لدى دولة فلسطين جينفيف بتوين بأهمية برنامج التطعيم في فلسطين، ودوره في توفير الحماية لكل الأطفال.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • أغسطس
    2019
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

لا يوجد احداث لهذا الشهر