فتح: الهجوم على مقر المنظمة في غزة خدمة للمؤامرة الأميركية الإسرائيلية لتصفية قضية اللاجئينفتـــح الخارجية: حذف الخارجية الاميركية لاسم فلسطين لا يلغي وجودها كدولة تحت الاحتلالفتـــح اشتية يشيد بجهود ودور هيئة مقاومة الجدار والاستيطان في التصدي لجرائم الاحتلالفتـــح جماهير غفيرة تشيع شهيد الغربة تامر السلطان إلى مثواه الأخير في بيت لاهيافتـــح "تنفيذية المنظمة" تدين الاعتداء على دائرة شؤون اللاجئين في المحافظات الجنوبيةفتـــح تصريح صحفي صادر عّن حركة فتح - الاقاليم الجنوبيةفتـــح أبو سيف: الاحتلال يعمل على محاربة الفعل الثقافي الفلسطيني في مدينة القدسفتـــح "الخارجية": استكمال اجراءات نقل جثمان تامر سلطان إلى غزةفتـــح عائلة السلطان في غزة: نثمن دور الرئيس وحركة "فتح" ولا نلتفت للفرقعات الاعلاميةفتـــح اشتية: رواتب الموظفين العموميين ستصرف بنسبة 110%فتـــح القدس: الدعوة لصلاة الجمعة في العيسوية رفضا لاستمرار حملة الاعتداءات فيهافتـــح أجهزة حماس تستدعي 3 من كوادر "فتح" شمال غزة للتحقيقفتـــح الخارجية: الصمت الدولي على هدم المنازل سيدفع شعبنا للبحث عن خيارات أخرىفتـــح اشتية يلتقي بأطفال نادي "تشامبيونز" من قطاع غزةفتـــح اشتية يلتقي بأطفال نادي "تشامبيونز" من قطاع غزةفتـــح "فتح" تدين اعتقال "حماس" عددا من كوادرها في غزةفتـــح اشتية: رواتب الموظفين العموميين ستصرف بنسبة 110%فتـــح منظمة التحرير: القدس ومقدساتها في خطر شديدفتـــح الخارجية: نتابع باهتمام قضية استشهاد تامر السلطانفتـــح فتح تنعى ابنها البار تامر السلطانفتـــح

رحيل الفنان التشكيلي سمير سلامة أحمد سلامة

(1944م-2018م)
16 أغسطس 2019 - 05:00
لواء ركن/ عرابي كلوب
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

في مثل هذا اليوم من العام الماضي رحل الفنان التشكيلي الفلسطيني المميز/ سمير سلامة أحمد سلامة عن عمر ناهز الرابعة والسبعين عاما، في فرنسا متأثرا بإصابته بمرض عضال.
سمير سلامة أحمد سلامة من مواليد صفد بتاريخ 16/8/1944م ، انتقل مع أسرته بعد نكبة عام 1948م التي حلت بالشعب الفلسطيني إلى بلدة مجد الكروم في الجليل الأعلى ومنها انتقل إلى قرية بنت جبيل اللبنانية، ومن ثم إلى بيروت ودمشق واستقر بهم المطاف في مدينة درعا السورية، حيث خرج من صفد ككل الذين هجروا قسرا إلى المنافي.
وقد بدأ سمير سلامة الرسم مبكرا في المدرسة ودفعه إلى ذلك تشجيع أساتذته إلى دراسة الفنون الجميلة بعد اإنهائه الثانوية العامة، حيث التحق بكلية الفنون الجميلة – جامعة دمشق والتي حصل منها على البكالوريوس في الفنون عام 1972م.
وانتقل إلى بيروت بعد انهائه دراسته الجامعية ، حيث التحق بدائرة الإعلام الموحد التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينينة وأسس فيها قسم الفنون الجميلة عام 1975م ، ثم سافر إلى فرنسا لاستكمال دراسته العليا في كلية الفنون الجميلة بالعاصمة باريس ، وأقام هناك العديد من المعارض الفنية.
وقد أقام سمير سلامة العديد من المعارض الفنية في كثير من الدول العربية والأجنبية على مدى أكثر من نصف قرن من الزمان.
عاد الفنان/ سمير سلامة إلى أرض الوطن عام 1996م ، وذهب مباشرة إلى مسقط رأسه مدينة صفد للمرة الأولى ، لكن لم يحالفه الحظ بالعثور على بيته.
وقد صدر للفنان سمير سلامة قرارا رئاسيا ، حيث عين مستشارا في وزارة الثقافة الفلسطينية ، فعمل لمدة عامين في التصميمات الفنية لمستشفى خان يونس التابع للهلال الأحمر الفلسطيني ، ومن ثم أشرف على دائرة الفنون وصالة الحلاج وبعض المعارض.
ظل في وظيفته برتبة مدير عام حتى تقاعد عام 2004م ، وفي عام 2005م أقام سمير سلامة معرضه الأول في فلسطين.
وقد تم منحه وسام الثقافة والفنون والعلوم ( مستوى التألق ) من قبل الرئيس محمود عباس ( أبو مازن ) ؛ تقديرا لمسيرته الثقافية والفنية ولدوره في تأسيس قسم الفنون التشكيلية في الإعلام الموحد الفلسطيني.
ظل الفنان سمير سلامة يحمل هموم الوطن ونكبة شعبه ، وبقيت البلاد تسكنه ويسكنها رغم سنوات الغربة الطويلة.
وكانت ألوانه تشير كبوسلة بإتجاه فلسطين ، وكانت لوحاته بمثابة رسائل ممهورة بتوقيع عاشق للحرية والحب.
وفي عام 2005م غادر إلى باريس لمتابعة أعماله الفنية.
يوم الخميس الموافق 16/8/2018م وفي باريس صمت القلب وبقيت ألوانه تحكي حكاية الحب الموصول بنبض قلب عاشق ، حيث فاضت روحه إلى بارئها بعد معاناة مع مرض عضال. ودفن في باريس يوم الأربعاء الموافق 22/8/2018م ثاني يوم عيد الأضحى المبارك.
هذا وقد نعت وزارة الثقافة الفلسطينية الفنان التشكيلي/ سمير سلامة الذي توفي وقالت في البيان أن الحركة الثقافية الفلسطينية عامة والتشكيلية منها على وجه الخصوص خسرت برحيل الفنان/ سمير سلامة واحدا من أبرز روادها ورموزها ممن ساهموا في التأسيس لحركة فنية أصيلة ومتجددة.
وأضافت الوزارة أن الفنان/ سمير سلامة الذي حمل رسالة فلسطين عبر لوحاته إلى العالم عبر المنافي المتعددة التي حط فيها وكان أخرها باريس وقبلها درعا وبيروت وفلسطين.
وقد نعت حركة فتح مفوضية التعبئة والتنظيم الفنان التشكيلي المميز سمير سلامة مشيدا بمسيرته الفنية طيلة نصف قرن من الزمن.
رحمه الله الفنان التشكيلي/ سمير سلامة أحمد سلامة ، رحمة واسعه واسكنه فسيح جناته.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • أغسطس
    2019
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

لا يوجد احداث لهذا الشهر