الرئيس يمدد حالة الطوارئ لثلاثين يوما تبدأ في الرابع من الشهر الجاريفتـــح العالول: قرارات القيادات لاقت اجماعاً من كل فئات شعبنافتـــح إصابات بالاختناق خلال مواجهات مع الاحتلال في مخيم العروبفتـــح انخفاض ملموس على درجات الحرارةفتـــح القواسمي: "فتح" تقف مع السلطة الوطنية في تحمل المسؤولياتفتـــح رئيس الوزراء الكندي يشجب مخططات الضم الإسرائيليةفتـــح اشتية يطالب العالم بوضع حد لإسرائيل ومنعها من تنفيذ مخططات الضمفتـــح النرويج: الضم يشكّل خرقا ومخالفة مباشرة للقانون الدوليفتـــح مصر: تسجيل 47 حالة وفاة و1152 إصابة جديدة بفيروس "كورونا"فتـــح الشاعر الفلسطيني عودة عمارنة يفوز بجائزة عالمية للشعر في إيطاليافتـــح 5 وفيات جديدة بفيروس "كورونا" في إسرائيلفتـــح أبو هولي يبحث مع القنصل السويدي التحضير لإنجاح مؤتمر المانحين للأونروافتـــح "الخارجية": 112 حالة وفاة و1793 إصابة بصفوف جالياتنا في العالمفتـــح حريق يأتي على آلاف الدونمات في الأغوار الشماليةفتـــح 9 إصابات جديدة بكورونا في الأردنفتـــح "الصحة" تتسلم شحنة مساعدات من "اليونيسف"فتـــح الأسير سامي جنازرة يعلق إضرابه المفتوح عن الطعامفتـــح شمس.. غروب مبكر للطفولةفتـــح اشتية يبحث مع وزير الدولة الألماني للشؤون الخارجية آخر المستجداتفتـــح الخارجية تطالب الجنائية الدولية بالتحقيق في جريمة هدم المنازلفتـــح

اسرائيل تتعفن

12 سبتمبر 2019 - 08:56
باسم برهوم
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

اخر استطلاع للرأي في اسرائيل بخصوص الانتخابات، التي ستجري في 17 ايلول/ سبتمبر الجاري، اظهر ان اليمين واليمين المتطرف والعنصري هو الذي يحتل عقل الاسرائيليين. واذا اعتبرنا ليبرمان وحزبه البيت اليهودي يمينا، وهو بالفعل كذلك، فإن اليمين سيحصل على 69 مقعدا في الكنيست المقبل. كما يجب الا يغيب عن بالنا ان جزءا لا يستهان به من مرشحي ازرق ابيض، الذي يطرح نفسه كتكتل يمثل وسط الخارطة السياسي هم عمليا من اليمين ولا يختلفون كثيرا عن الليكود.
وما اظهره الاستطلاع، قبل اسبوع من الانتخابات، ان الحزب الاكثر يمينية وهو حزب فاشي عمليا انه سيتخطى عتبة الحسم وسيحصل على اربعة مقاعد. بالمقابل انخفضت نسبة تحالف ميريتس باراك من 7 او 6 مقاعد الى 4 مقاعد.
تاريخيا كانت اسرائيل تتباهى انها الديمقراطية الوحيدة في منطقة الشرق الاوسط، ولاحقا اصبحت تتباهى بانها تمتلك التكنولوجيا العسكرية والامنية الاكثر تطورا، والتي تخطب بعض الدول ودها من اجل الحصول عليها. من دون شك ان دولا وأطرافا عدة مبهورة بالإنجازات الاسرائيلية في المجالين الديمقراطي والتكنولوجي، ولكن هذه الدول تنظر الى اسرائيل بشكل سطحي او من زاوية مصالحها الضيقة. فالديمقراطية التي تنتج فكرا فاشيا وعنصريا هي ديمقراطية متعفنة، كما أن التكنولوجيا التي تقف وراءها فكرة فاشية وعنصرية هي تكنولوجيا مدمرة للإنسانية وعمرها قصير مهما بلغت من التقدم.
ديمقراطية اسرائيل تتباهى ان برلمانها يقر قوانين عنصرية تميز بين مواطنيها، وتحصر حق المواطنة فقط لمن هو يهودي.. هل هناك دولة ديمقراطية واحدة تفعل ذلك؟ هذا لم يحصل في التاريخ حتى في عصر العبودية.واذا ذهبنا في العمق اكثر نلاحظ التميز بين اليهود انفسهم عندما يعتبر اليهود الغرب الشرقيين مواطنين من الدرجة الثانية محرومين من التعبير عن هويتهم وثقافتهم الخاصة، فمناهج التعليم الاسرائيلية لا تتعاطى مطلقا مع ثقافتهم و تاريخهم، فالهوية والثقافة الوحيدة المتاحة هي ثقافة اليهود الغربيين.
وفي ظل هذا الواقع يتبادر السؤال ماذا نريد نحن الفلسطينيون من الانتخابات الاسرائيلية؟ والمقصود كل الفلسطينيين وليس من هم داخل الخط الاخضر يمارسون حق الاقتراع، نريد باختصار حكومة إسرائيلية اقل ضررا لنا و لقضيتنا الوطنية, حكومة اقل عنصرية و فاشية، حكومة تؤمن بحل الدولتين. لذلك نشجع المواطنين الفلسطينيين في الداخل للذهاب بكثافة لصناديق الاقتراع في 17 الجاري فصوتهم يمكن ان يحدث الفارق ويسقط الشريك الاكثر تفانيا لترامب في صفقة القرن نتنياهو والتي أقرت حكومته اليمينية المتطرفة حزمة لقوانين العنصرية وعلى رأسها قانون يهودية الدولة. النضال الوطني الفلسطيني هو نضال ضد المستحيل، هكذا كان منذ البداية وما زال لذلك فانه صراع في كل زاوية وحول كل عنوان، فعدونا لا يبدأ وينتهي بإسرائيل والصهيونية.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • يونيو
    2020
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

لا يوجد احداث لهذا الشهر