الرئيس يمدد حالة الطوارئ لثلاثين يوما تبدأ في الرابع من الشهر الجاريفتـــح العالول: قرارات القيادات لاقت اجماعاً من كل فئات شعبنافتـــح إصابات بالاختناق خلال مواجهات مع الاحتلال في مخيم العروبفتـــح انخفاض ملموس على درجات الحرارةفتـــح القواسمي: "فتح" تقف مع السلطة الوطنية في تحمل المسؤولياتفتـــح رئيس الوزراء الكندي يشجب مخططات الضم الإسرائيليةفتـــح اشتية يطالب العالم بوضع حد لإسرائيل ومنعها من تنفيذ مخططات الضمفتـــح النرويج: الضم يشكّل خرقا ومخالفة مباشرة للقانون الدوليفتـــح مصر: تسجيل 47 حالة وفاة و1152 إصابة جديدة بفيروس "كورونا"فتـــح الشاعر الفلسطيني عودة عمارنة يفوز بجائزة عالمية للشعر في إيطاليافتـــح 5 وفيات جديدة بفيروس "كورونا" في إسرائيلفتـــح أبو هولي يبحث مع القنصل السويدي التحضير لإنجاح مؤتمر المانحين للأونروافتـــح "الخارجية": 112 حالة وفاة و1793 إصابة بصفوف جالياتنا في العالمفتـــح حريق يأتي على آلاف الدونمات في الأغوار الشماليةفتـــح 9 إصابات جديدة بكورونا في الأردنفتـــح "الصحة" تتسلم شحنة مساعدات من "اليونيسف"فتـــح الأسير سامي جنازرة يعلق إضرابه المفتوح عن الطعامفتـــح شمس.. غروب مبكر للطفولةفتـــح اشتية يبحث مع وزير الدولة الألماني للشؤون الخارجية آخر المستجداتفتـــح الخارجية تطالب الجنائية الدولية بالتحقيق في جريمة هدم المنازلفتـــح

قانون بيع الاراضي .. والموقف الفلسطيني

17 سبتمبر 2019 - 15:26
ناهض زقوت
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

تدور في الدوائر الاسرائيلية أن ثمة قانونا سيصدر بعد الانتخابات يبيح للمستوطنين شراء الاراضي في الضفة الغربية. المشكلة ليست في سن قوانين عنصرية اسرائيلية تسمح للمستوطنين بشراء أراض في الضفة الغربية، حيث أن اسرائيل كل يوم تنتج قانونا جديدا، ولكن المشكلة أن المستوطنين ممن سوف يشترون الاراضي، هل من أنفسهم أم من العرب. وللحقيقة أن المستوطنين لا يمتلكون اراضي في الضفة الغربية مطوبة باسمهم، انما العرب الفلسطينيين يمتلكون هذه الاراضي، اذن الاراضي سيتم شراؤها من العرب، وهنا الخطورة. فاذا كان اجراء اسرائيل عنصري، فبيع العرب لهم الاراضي جريمة كبرى تصل إلى حد الخيانة العظمى، لذلك علينا كمؤسسات رسمية وشعبية أن نوجه رسالتنا إلى اخواننا العرب سكان الضفة الغربية، ونشدد عليهم بقوة إن بيع الاراضي جريمة كبرى يعاقب عليها القانون، وأن ثمة فتوى شرعية تحرم بيع الاراضي للمستوطنين اليهود، وعلينا أن نسخر كل الوسائل الاعلامية لبيان خطورة بيع الاراضي على مستقبل القضية الفلسطينية ومشروعنا الوطني. يجب التصدي بكل القوة لهذه المسألة، وليس فقط بالكشف عن عنصرية القوانين الاسرائيلية، فالقوانين عنصرية منذ أن وجدت إسرائيل، وحقنا في الأرض منذ ما قبل وجود إسرائيل، تلك هي المعادلة التي يجب أن نبرزها لأهلنا في الضفة لكي نمنعهم أمام المغريات من بيع أرضهم. وهذا يحتاج الى حملة كبيرة يشارك فيها الكل الفلسطيني من احزاب وقوى سياسية، وكتاب ومثقفين، واعلاميين وصحفيين، وعلى المستوى الرسمي يجب أن تصدر القوانين الرادعة لكل من تسول له نفسه بيع ارضه.

 الكاتب والباحث/ ناهض زقوت

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • يونيو
    2020
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

لا يوجد احداث لهذا الشهر