اشتية يؤكد استكمال الخطط المتعلقة بوقف الاتفاقياتفتـــح عزام الاحمد : الرئيس عباس يترأس اجتماع خلية الأزمة يوم غد الثلاثاءفتـــح ارتفاع على درجات الحرارةفتـــح اجتماع للمانحين غدا والبنك الدولي يتوقع انكماشا في الاقتصاد الفلسطيني يصل الى 11%فتـــح الاحتلال يخطر بإخلاء وهدم نحو 200 منشأة في حي وادي الجوزفتـــح إسرائيل تسجل 47 إصابة جديدة بكورونا بين الطلبة والمعلمين نصفها بالقدسفتـــح وزيرة الصحة: تسجيل 4 حالات شفاء جديدة من فيروس "كورونا" في بيت أولافتـــح "مركزية فتح" تناقش سبل وضع آليات لمتابعة تنفيذ قرار القيادةفتـــح وزير خارجية الصين يؤكد رفض بلاده لخطة الضم الإسرائيليةفتـــح الكيلة: تسجيل إصابة جديدة بفيروس كورونا في قلقيليةفتـــح نادي الأسير: الاحتلال اعتقل أكثر من 750 مقدسيا منذ مطلع العامفتـــح الخارجية:109 حالات وفاة و1752 إصابة بصفوف جالياتنا في العالمفتـــح الفتياني: مركزية فتح تجتمع اليوم والتنفيذية يوم غدفتـــح 75 مستوطنا يقتحمون "الاقصى" والاحتلال يعتقل شابين وفتاتين احداهما صحفية من باحاتهفتـــح الاحتلال يعتقل مدير نادي الأسير وثلاثة مواطنين في القدسفتـــح بعد 70 يوما على اغلاقه: الآلاف يؤدون صلاة الفجر في "الأقصى"فتـــح 19 عاما على رحيل أمير القدس فيصل الحسينيفتـــح فتح تتمنى النجاح والتوفيق لطلبة الثانوية العامة (الإنجاز)فتـــح "فتح": اعدام الاحتلال للشهيد الحلاق جريمة حرب يتحمل نتنياهو شخصيا مسؤوليتهافتـــح "الشبيبة": الاحتلال يستخدم وسائل التواصل الاجتماعي لبث الفتن والفوضىفتـــح

معركة الكرامة الفلسطينية في سجون الاحتلال الإسرائيلي

02 أكتوبر 2019 - 07:39
سري القدوة
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:


ان مواصلة سلطات الاحتلال تنفيذ سياسة الاعتقال الادراي يعد خرقا فاضحا لكل الاتفاقيات الدولية وتعبير صريح عن استمرار القمع بحق اسرانا في سجون الاحتلال، وبات صمت المنظمات الدولية لحقوق الإنسان إزاء ما يتعرض له الاسرى الابطال  من انتهاكات على أيدي سلطات الاحتلال الإسرائيلية لا معنى له ولا يوجد اي مبرر لهذا الصمت فأين هي منظمات حقوق الانسان الدولية من حقوق الاسري وقضاياهم العادلة، وان المطلوب من هذه المنظمات الدولية وكافة الأطراف المعنية تحمل مسؤولياتها، واتخاذ موقف حازم إزاء ما ترتكبه سلطات الاحتلال الإسرائيلي من انتهاكات بحق الأسرى الفلسطينيين، من خرق فاضح للقانون الدولي الإنساني واتفاقية جنيف الرابعة .
وفى ظل مواصلة سياسة الاعتقال الاداري يقف الاسري الابطال في سجون الاحتلال لا يمتلكون أي سلاح لمواصلة رفض اعتقالهم بشكل تعسفي حيث يخوضون الاضراب المفتوح عن الطعام ضد قرار اعتقالهم الاداري ويواصلون إضرابهم المفتوح عن الطعام رفضاً لهذه السياسة، ويخوض كل من الأسرى المضربين عن الطعام الأسير أحمد غنام مضرب منذ (79) يوماً، والأسير إسماعيل علي (30 عاماً) مضرب من 69 يوما، والأسير طارق قعدان (46 عاماً) مضرب منذ 62 يوما، بالإضافة للأسير مصعب الهندي (29 عاماً) مضرب منذ 7 أيام، والأسير منير باسل صوافطة (36عاماً) مضرب منذ 12 يوم، والأسير أحمد زهران (42 عاماً) مضرب منذ  7 أيام والأسيرة هبه اللبدي (24 عاماً) مضربة منذ 7 أيام، وذكرت تقارير حقوقية ان حياتهم باتت تتعرض للخطر الشديد، فهم لا يخضعون للفحوصات الطبية ويعانون من الاهمال لقضاياهم من قبل ادارة السجون وما زالت حكومة الاحتلال ومدرية السجون العامة ترفض اطلاق سراحهم ضاربه بعرض الحائط كل القوانين الدولية، وان مواصلة الاحتلال احتجاز الاسري الابطال  الذين يخوضون  معركة الأمعاء الخاوية ورفض ادارة السجون الاسرائيلية الافراج عنهم تعد سياسة ممنهجة وتصفية لا تستهدفهم وحدهم وإنما تطال الحركة الأسيرة كلها، وأن الاسري الابطال لا يخوضون هذه البطولة بشكل شخصى، بل يدافعون عن كل أبناء شعبنا داخل قلاع الأسر وخارجها ويحاكمون  الاحتلال على جرائمه ضد أسرانا البواسل .
في ظل هذا الواقع وتلك التضحيات والصمود البطولي لأسرانا في سجون الاحتلال يخوض هؤلاء الاسرى اضرابهم ضد سياسة الاعتقال الاداري حيث يتم اعتقالهم بدون تقديمهم الي المحاكمة، ولذلك بات يلجئ المعتقلين الى الاحتجاج على مواصلة اعتقالهم معلنين الاضراب عن الطعام فى خطوة يكون عنوانها التحدي لهمجية الاحتلال وممارساته القمعية فتحية لهؤلاء الاسرى المضربين عن الطعام والذين يعبرون عن صمودهم  ومقاومتهم  للمحتل، التحية لكل اسرانا في سجون الاحتلال ولنستمر في مواجهة المحتل حتى تحقيق الحرية والانتصار الكبير، هي تلك البطولة الفلسطينية التي تفوق كل الكلمات، هؤلاء شهداء مع وقف التنفيذ، صامدون وسينتصرون حقا، انها بطولة نقف عاجزين عن وصفها ولا يكون لكلماتنا أي معني امام هذه الارادة الصلبة والعزيمة التي لا تلين .
ان جرائم حكومة الاحتلال في داخل المعتقلات الاسرائيلية التي  تستهدف الاسري في سجون الاحتلال مستمرة حيث أدت لاستشهاد أكثر من 207 مناضلاً، فيما يمارس الاحتلال ابشع أنواع التعذيب والإرهاب بحق أسرى الحرية في 17 معتقلا  ومركز توقيف، وان  حرب الكرامة التي يخوضها هؤلاء الاسري الابطال ومن سبقهم، هي محطة لمقاضاة الاحتلال على سياسات التعذيب والقهر والإهمال الطبي والعزل، والتفتيش العاري، والتنكيل بأسرانا وأسيراتنا، واعتقالهم  الإداري دون محاكمة أو لائحة اتهام، وانتهاكه الفاضحة لمواثيق الأمم المتحدة المتصلة بحقوق الإنسان والاتفاقات الأممية الخاصة بأسرى الحرب.
اننا نتطلع الي ضرورة وأهمية التضامن العربي والدولي ودعم قضايا الاسرى والمطالبة بإطلاق سراحهم من سجون الاحتلال الذي يستخدمهم كرهائن حرب ودروع بشرية لمشروعات الاستيطان والتهويد الاسرائيلي لأرضنا، واننا نتوجه برسالة واضحة للعالم ولكل المنظمات الحقوقية الدولية والي ابناء الشعب الفلسطيني وامتنا العربية والإسلامية من اجل مساندة اسري الحرية في سجون الاحتلال ومن اجل بقاء قضية اسرانا حية ودعما لهؤلاء الاسرى الذين يواجهون خطر الموت من جراء سياسة الاهمال الاسرائيلية وعدم الاستجابة الي مطالبهم العادلة .

سفير النوايا الحسنة في فلسطين
رئيس تحرير جريدة الصباح الفلسطينية
[email protected]

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • يونيو
    2020
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

لا يوجد احداث لهذا الشهر