الشيخ: حلول الاحتلال الأمنية والعسكرية في غزة لن تفضي إلى الأمن والاستقرارفتـــح القواسمي : إسرائيل ترتكب جرائم حربفتـــح "فتح" بذكرى الاستقلال: متمسكون بالثوابت وسنواصل النضال حتى تحقيق أهداف شعبنافتـــح خلال العدوان: ستة شهداء من الطلاب وتضرر 15 مدرسةفتـــح مستوطنون يعطبون اطارات مركبات ويخطون شعارات عنصرية غرب سلفيتفتـــح غدا الذكرى الـ31 لاعلان الاستقلالفتـــح الإتفاق على وقف إطلاق النار في غزة بجهود مصريةفتـــح الصحة: 34 شهيدا و113 مصابا حصيلة العدوان الإسرائيلي على غزةفتـــح العالول يؤكد ضرورة لجم العدوان الإسرائيلي على غزةفتـــح الجامعة العربية ترحب بقرار "العليا الأوروبية" وتطالب بنشر "القائمة السوداء"فتـــح الرئيس: نحذر من التصعيد الإسرائيلي في غزة ونبذل جهودا لوقفهفتـــح الخارجية: نتنياهو يستغل الشلل الدولي لإستبدال جوهر الصراع بمفهوم أمني إستعماريفتـــح العفو الدولية: سجل إسرائيل حافل بجرائم الحرب ونتخوف من المزيد في غزةفتـــح الصحة: 21 شهيدا بينهم 3 أطفال وسيدة و70 مصابا حصيلة العدوان المتواصل على غزةفتـــح حركة فتح عن تعليقها لكافة فعاليات إحياء الذكرى الخامسة عشرة لرحيل شمس الشهداء ياسر عرفاتفتـــح أبو ردينة: نحذر من التصعيد الاسرائيلي في غزة والرئيس يبذل جهوداً مكثفة لوقفهفتـــح شهيدان في القصف الاسرائيلي المتواصل على غزة يرفع الحصيلة إلى 12 خلال 24 ساعةفتـــح أربعة شهداء في قصف إسرائيلي على حيي التفاح والزيتون في قطاع غزةفتـــح فتح تدين عمليتي الاغتيال في غزة ودمشق وتستنكر الصمت الدوليفتـــح فتح : تدين جريمة اغتيال المناضل بهاء أبو العطا و تحمل الاحتلال المسؤلية عن الجريمة و تداعياتها ..فتـــح

بيان صادر عن حركة فتح - المحافظات الجنوبية في ذكرى وعد بلفور المشؤوم

02 نوفمبر 2019 - 10:06
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

بسم الله الرحمن الرحيم
( يَعِدُهُمْ وَيُمَنِّيهِمْ ۖ وَمَا يَعِدُهُمُ الشَّيْطَانُ إِلَّا غُرُورًا)
يا جماهير شعبنا المناضل،
تمر علينا في هذه الأيام الذكرى المشئومة لوعد بلفور في عامها  الثاني بعد المِائة وأنتم قابضون على جمرات النضال توقدون شعلة الكفاح من أجل إسقاط هذا الوعد الظالم.
لقد أثبت السابقون من أبناء شعبنا ما نثبّته نحن اليوم: أنه لا اعترافَ ولا تعايشَ مع هذا الوعد الجائر، وأنّ مقاومته بنبذه ورفضه لَحقٌّ مشروعٌ لشعبنا الذي يناضل بصموده فوق ترابه الوطني، وفي المنافي، والمخيمات، وبقاع الدنيا من أجل شطبه والعودة إلى أرض وطنه التي جبل ترابها بدم الشهداء والجرحى.
يا جماهير شعبنا العظيم،
إن وعد بلفور الذي أصدرته بريطانيا اللئيمة في الثاني من نوفمبر سنة 1917 شكل الرصاصة الغادرة الأولى التي أطلقها الاستعمار على قلب بلادنا فلسطين قبل أن تطأها أقدام غزاة العصر الحاقدين، وبهذا الوعد اللعين انتقلت الصهيونية الحاقدة من مرحلة التنظير إلى مراحل التنفيذ، وذلك بتشجيعها لتدفق اليهود إلى فلسطين من كل حدب وصوب، ودعم اغتصابهم لأرضنا، وارتكاب المجازر في حق شعبنا الصامد.
إن ما نؤكده نحن الشعب الفلسطيني دوما هو أن بريطانيا هي صانعة هذه المأساة التاريخية، وهي المسؤولة عن نتائجها، وأنها لَمطالبة اليوم أو غداً بالاعتراف الفوري بالدولة الفلسطينية المستقلة، والتخلي عن وعْد وزير خارجيتها الأسبق: اللعين بلفور بمنح أرض الشعب الفلسطيني لمن لا يستحقون، والاعتذار لكل ما نتج عنه من مآسٍ في حق أصحاب الأرض الحقيقيين، وتعويض كل مَنْ تضرر منه بالنفي أو الذبح او السجن أو الحصار والطرد لأصحاب الأرض وأسيادها وترويعهم وإرهابهم بالمجازر التي يندى لها الجبين.
يا جماهير شعبنا الصامد،
رغم السنوات الطويلة والسوداء في حياة شعبنا بسبب هذا الوعد اللئيم الحاقد بقيتم المتمسكين الشداد بالثوابت الوطنية، وقدمتم الآلاف من كواكب الشهداء من القادة الكبار، والمفكرين العظام، وسدنة الوطن ومؤسسي حركات التحرر الوطني، فأثبتم وأكٌدتم للعالم بأسره أن هذا الوعد المشئوم لن يَهزم حُلُمَ الفلسطينيين في استرجاع حقوقهم، مهما طال الزمن. وما موقف قيادتنا الحكيمة وعلى رأسها الرئيس محمود عباس من صفقة القرن بل صفقة العار، وسياسة ترامب الحاقدة والمنحازة للكيان المغتصب الغاشم إلا دليلٌ واضحٌ على رفض شعبنا الأبيّ الصامد لكل المشاريع المشبوهة والظالمة، فهو يؤمن أن قوة الحق حتما ستنتصر على قوة الاستبداد والقهر وما ذلك على الله بعزيز. وإنْ رآه الطغاة بعيدا فإن الفلسطيني المتوشح بحقه لَيراه قريبا بعون الله سبحانه وتعالى.
يا جماهير أهلنا الصامدين،
إن حركة فتح في هذه الذكرى المشئومة لَتؤكد ضرورة وحدة الصف الفلسطيني وتلاحمه، وإنها رداً على مؤامرات الأعداء ومكائدهم لَتدعو جميع فصائل العمل الوطني إلى التقاط الفرصة التاريخية لإنهاء الانقسام، والذهاب مع دعوة الرئيس محمود عباس لانتخاباتٍ حرةٍ نزيهةٍ لاستعادة وحدة شعبنا، وتمتين جبهتنا الداخلية، والانتصار لحلمنا الجمْعي باستعادة حقوقنا الشرعية، وإقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة والقدس عاصمتها الأبدية.
عاش شعبنا العظيم
المجد والخلود لشهدائنا الأبرار
الحرية لأسرانا البواسل
الشفاء العاجل للجرحى
وإنها لثورة حتى النصر
مفوضية الإعلام والثقافة - المحافظات الجنوبية

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • نوفمبر
    2019
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

102 عاما على وعد بلفور المشؤوم

اقرأ المزيد

15 عاما على استشهاد الرئيس ياسر عرفات

اقرأ المزيد