غزة: أصحاب بسطات يتظاهرون احتجاجاً على أوضاعهم الاقتصادية الصعبةفتـــح رغم تحويلها من قبل "المالية": أربعة بنوك لم تصرف رواتب الأسرىفتـــح 14 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في الأردنفتـــح 14 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في الأردنفتـــح وزير الخارجية الفرنسي في رسالة إلى عريقات: الضم لن يمر دون عواقب على العلاقات بين الاتحاد الأوروبي وإسرائيلفتـــح "فتح" تهنئ جبهة التحرير الجزائرية بعيد الاستقلالفتـــح "اللجنة الوزارية": سيتم تلبية كافة الاحتياجات اللازمة في الخليل لمواجهة وباء "كورونا"فتـــح اتصال هاتفي بين الرئيس والمستشارة الألمانيةفتـــح المكتب الحركي للأسرى المحررين يؤكد عدم وجود خلاف مع أي بنكفتـــح الأزهر: إتفاق "فتح" و"حماس" إنطلاقة جديدة في مواجهة الأطماع الاسرائيليةفتـــح الخارجية: مواعيد جديدة لإجلاء العالقين من عديد الدولفتـــح وفاة سيدة من مخيم الفوار بـ"كورونا" يرفع وفيات اليوم إلى 3فتـــح الرئيس يعلن حالة الطوارئ لثلاثين يوما تبدأ من اليومفتـــح الرئيس يعلن حالة الطوارئ لثلاثين يوما تبدأ من اليومفتـــح اصابات بمواجهات مع الاحتلال في الخليلفتـــح الصحة: تسجيل 237 إصابة جديدة بكورونا ما يرفع حصيلة اليوم إلى 561 إصابةفتـــح الخارجية: 167 حالة وفاة و3329 إصابة و1397 حالة تعاف في صفوف جالياتنافتـــح 3 وفيات و1391 إصابة جديدة بكورونا في اسرائيلفتـــح اشتية: وفد وزاري إلى الخليل غدا لمتابعة الوضع الصحي وتقديم تقرير شامل للحكومة حول الحالة هناكفتـــح فتح تكرم ثلة من العلماء والأكاديميين والأطباء بغزةفتـــح

الخارجية تُحذر من الإستهانة ببالونات الإختبار المتعلقة بضم الأغوار

03 ديسمبر 2019 - 13:57
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

رام الله- مفوضية الاعلام- حذرت وزارة الخارجية والمغتربين، من مخاطر أية استهانة أو لامبالاة دولية تجاه الحراك الإسرائيلي الداخلي بشأن ضم الأغوار الفلسطينية.

وطالبت الوزارة في بيان صادر عنها اليوم الثلاثاء، المجتمع الدولي وفي مقدمته مجلس الأمن الدولي، سرعة تحمل مسؤولياته السياسية والقانونية والاخلاقية واتخاذ ما يلزم من الاجراءات التي يفرضها القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة واتفاقيات جنيف، بما يضمن لجم هذا التوجه الاستعماري التوسعي، وإجبار اسرائيل القوة القائمة بالاحتلال للتراجع عن تنفيذ هذه الخطوة.

وأكدت الوزارة أن عدم معاقبة دولة الاحتلال ومسؤوليها على انتهاكاتهم وجرائمهم بحق الشعب الفلسطيني وأرض دولته وممتلكاته ومقدساته، يشجع سلطات الإحتلال على التمادي في تنفيذ مخططاتها الاستيطانية، ووأد أية فرصة لإقامة دولة فلسطينية مستقلة وقابله للحياة  بعاصمتها القدس الشرقية المحتلة.

وأشارت "الخارجية" الى تصاعد بالونات الإختبار التي يطلقها رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته بنيامين نتنياهو بشأن وعده الذي أطلقه قبيل الإنتخابات بخصوص ضم مناطق الأغوار المحتلة، تارة لتحسين وضعه الإنتخابي ومأزقه الشخصي الناتج عن تهم الفساد الموجهة له، وأخرى لتحسين فرصه مع الشركاء الحزبيين لتشكيل الحكومة الاسرائيلية على حساب الحقوق الفلسطينية، وباب للهروب وإطالة أمد مكوثه في سدة الحكم بدولة الاحتلال.

وقالت الوزارة إن الأصوات والتحركات على مستويات عديدة في الداخل الإسرائيلي تعالت لإستغلال إعلان بومبيو المشؤوم بشأن الاستيطان للاقدام على تنفيذ قرار ضم الأغوار وحسم مستقبلها من جانب واحد وبقوة الاحتلال، كان آخر هذه البالونات ما أطلقه نتنياهو بالأمس في حديثه عن فحوى مكالمته الهاتفية مع الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، مفصحاً عن حوار اسرائيلي أمريكي رسمي بشأن ضم الأغوار بصفتها (حدود إسرائيل الشرقية) حسب تعبير نتنياهو.

وشددت "الخارجية" على أنها تنظر بخطورة بالغة لنتائج وتداعيات تنفيذ هذا القرار على الأمن والإستقرار في المنطقة والعالم، خاصة وانه يسدل الستار نهائياً على أية فرصه لتحقيق السلام على أساس حل الدولتين.

ـ

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • يوليو
    2020
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

لا يوجد احداث لهذا الشهر