الزعنون يطالب بتوفير الحماية الدولية للمقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس المحتلةفتـــح الأوقاف: إحراق مسجد جنوب القدس جريمة واعتداء صارخ على مشاعر المسلمينفتـــح إصابات واعتقالات عقب مهاجمة الاحتلال المصلين في "الأقصى" وباحاتهفتـــح إرهابيون يهود يحرقون مسجدا جنوب القدس ويخطون شعارات عنصريةفتـــح مجلس الأمن: ضم أجزاء من الضفة الغربية المحتلة انتهاك جسيم للقانون الدوليفتـــح الرئاسة: لم يجر أي حديث مع الإدارة الأميركية حول ما تسمى بـ"صفقة القرن"فتـــح أبو ردينة: نحذر من أي خطوة أميركية تخالف الشرعية الدوليةفتـــح قيادة فتح في قطاع غزة تستقبل وفداً من الجبهة الديمقراطية للتهئنة بذكرى الإنطلاقةفتـــح الاحتلال يخطر بوقف البناء في سبعة منازل ومجلس قروي جنوب الخليلفتـــح صيدم: مستمرون في متابعة قضايا غزة بغرض معالجتهافتـــح 52 مستوطنا يقتحمون باحات الأقصى المُباركفتـــح أنقرة: إقامة الدولة الفلسطينية بعاصمتها القدس بات حاجة ماسةفتـــح د. ابو هولي: تامين الحياة الكريمة لمجتمع اللاجئين لا يتعارض مع القرار 194 وحقهم السياسي في العودةفتـــح الأزرق تنفي تجميد عضوية "فايز أبو عيطة" من المجلس الثوري لحركة فتحفتـــح قيادة حركة فتح في قطاع غزة تجتمع بحضور عضوي اللجنة المركزية حلس وصيدمفتـــح مؤشر الفساد العالمي: إسرائيل أكثر فسادا مما كانت عليه خلال السنوات السابقةفتـــح استطلاع يظهر عدم القدرة على تشكيل ائتلاف حكومي في إسرائيل بعد الانتخابات المقبلةفتـــح الاحتلال يشدد من إجراءاته العسكرية في القدسفتـــح الاردن: أي خطوة من جانب واحد ستكون خطيرة للغايةفتـــح الصين تؤكد ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا إلى 571فتـــح

أبو سمهدانة: فتح صمام أمان المشروع الوطني والتفاهمات مخطط لفصل القطاع

14 ديسمبر 2019 - 16:33
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

غزة- مفوضية الاعلام- قال الدكتور عبد الله ابو سمهدانة محافظ المنطقة الوسطى أن غزة كانت وستبقى رافعة المشروع الوطني الفلسطيني وان حركة فتح هي صمام الامان لهذا المشروع والأقدر على قيادته نحو بر الامان من خلال اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة وعاصمته القدس الشريف وعودة اللاجئين وتحرير الأسرى.

وأشار ابو سمهدانة خلال استقباله وفداً من حركة فتح من المحافظة الوسطى، ان الرئيس محمود عباس اكد وفي اكثر من مناسبة ان لا دولة بدون غزة ولا دولة في غزة وذلك في رد واضح على كل محاولات فصل غزة عن الضفة او اولئك الذين يسعون لإقامة دويلة في غزة وهو الامر الذي يمثل اعداماً للمشروع الوطني وتصفية للقضية الفلسطينية في حال تم هذا الأمر .
وأضاف ابو سمهدانة، انه خلال مفاوضات اوسلو عرضت على الشهيد الخالد ابو عمار غزة فقط الامر الذي رفضه الرمز الشهيد، مؤكداً على تمسكه بان يكون له موطئ قدم في الضفة الغربية في رسالة مفادها أن غزة والضفة هما جناحي الوطن الذي لا يمكن التحليق بأحدهم دون الأخر وهو ما عمده فيما بعد من خلال ربط شقي الوطن بممر امن .
وأوضح ابو سمهدانة، ان اسرائيل بحثت على الدوام عن جهة تتحمل مسؤولية غزة للتخلص من هذا العبء الذي يشكل عامل انتصار رئيس في المعركة الديمغرافية، وجميعاً يذكر مقولة رئيس حكومة اسرائيل الأسبق اسحاق رابين الذي تمنى أن يستيقظ من نومه وقد ابتلع البحر غزة .
وحذر ابو سمهدانة، من ان ما يدور الحديث عنه من تفاهمات واتفاقات يصب في اتجاه فصل غزة عن الضفة وهو ما يمثل الانتصار الاكبر للاحتلال الاسرائيلي بعد رحلة طويلة من المواجهة وذلك من خلال تحييد غزة واخراجها من دائرة الصراع، وهو المدخل الحقيقي لصفقة القرن الذي اكدت القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس انها لن تامر فكانت رسالته الأولى بوقف كل الاتصالات مع الادارة الأمريكية .
وتساءل ابو سمهدانة كيف يمكن تفسير هذه التفاهمات والمفاوضات التي تتم بعيداً عن الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني وكيف يمكن فهم قطع الادارة الامريكية كافة مساعداتها عن الاونروا والسلطة الوطنية ومستشفيات القدس وفي ذات الوقت تدفع بمستشفى ميداني أمريكي شمال القطاع تكون فيه السيادة كاملة للأمريكان، مشيراً إلى ان كل المبررات التي تسوقها سلطة الامر الواقع في غزة لن تفلح في اقناع طفل بشأن اهداف المستشفى الأمريكي وكذلك الحال بالنسبة للجزيرة العائمة وهي بلا شك تهدف إلى فصل القطاع .
وفي الشأن الداخلي قال ابو سمهدانة اننا امام استحقاق انتخابي ومرحلة مصيرية امام حركة فتح مشدداً على ضرورة تظافر كافة الجهود والطاقات الفتحاوية لنكون جميعاً على مستوى هذا الاستحقاق، مشيراً إلى ان محاولات النيل من حركة فتح لن تمر، وهو ما أكده السياق التاريخي منذ انطلاق الثورة الفلسطينية والتي واكبها الكثير من محاولات استهداف حركة فتح لكن في جميعها تلاشت ولم يعد لها أي حضور وبقيت حركة فتح حركة الجماهير الفلسطينية ورائدة نضاله، وأضاف، انه حركة فتح والثورة الفلسطينية التي أطلقتها في العام 65 لها الفضل على كل الحركات والفصائل التي اطلقت فيما بعد . 
وشدد ابو سمهدانة على أنّ إجراء الانتخابات مسألة ضرورية أمام ما يُحيط بالقضية الفلسطينية وما تتعرض له من ضغوط، لافتةً إلى أنّها استحقاق شعبي وديمقراطي ومتطلب وطني ودولي، معتبراً ان قرار الانتخابات لا رجعة عنه وهو قرار الرئيس ابو مازن ومنظمة التحرير وحركة فتح التي اكدت على ضرورة اعادة السلطة إلى الشعب باعتباره صاحب القرار بعد ان فشلت كل مساعي المصالحة واستعادة الوحدة الوطنية . وفي ختم اللقاء قدم الوفد درع الوفاء للمحافظ بمناسبة الذكرى الخامسة والخمسين لانطلاق الثورة الفلسطينية .

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • يناير
    2020
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

الذكرى السنوية لإستشهاد القائد صبحي أبو كرش استشهد بتاريخ 4 / 1 / 1994

اقرأ المزيد

يوم الشهيد الفلسطيني

اقرأ المزيد

مرور 24 عاما على أول انتخابات رئاسية وتشريعية فلسطينية.

اقرأ المزيد

36 عاماً على رحيل شاعر "الغضب الثوري" معين بسيسو [ 23 يناير 1984 ].

اقرأ المزيد