تواصل المواقف اللبنانية المنددة بإعلان ترمبفتـــح مرشحان للرئاسة الأميركية يعارضان إعلان ترمبفتـــح القواسمي: الانقسام وراء ظهورنافتـــح الشيخ: إعلان ترمب تحد للعالم وليس لشعبنا فقط ولن نقبل بأي حل ينتقص من حقوقنافتـــح اسطنبول: وقفة أمام السفارة الأميركية رفضا لـ"صفقة القرن"فتـــح الأمم المتحدة تؤكد تمسكها بحدود 1967 لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيليفتـــح وسم "فلسطين الحرة" يتصدر الترند العالمي في تضامن واسع مع القضية الفلسطينيةفتـــح خادم الحرمين يؤكد في اتصال مع الرئيس: فلسطين قضيتنا وقضية العرب والمسلمينفتـــح ردود دولية رافضة لـ"صفقة القرن" ومؤكدة على الشرعية الدوليةفتـــح الاحتلال يبعد 5 نسوة عن الأقصىفتـــح برلين: السبيل الوحيد لإنهاء الصراع الإسرائيلي الفلسطيني "حل يقبله الطرفان"فتـــح وزير خارجية تركيا: خطة ترمب "ولدت ميتة" والقدس خط أحمرفتـــح إصابة 12 مواطنا بحالات اختناق خلال مواجهات مع الاحتلال في العيزريةفتـــح نقابة الصحفيين: الصفقة ذات أبعاد عنصرية وكسر للقوانين والثوابت الدوليةفتـــح مواجهات مع الاحتلال في بلدة بيت امرفتـــح إصابة شاب في الوجه خلال مواجهات مع الاحتلال على مدخل البيرة الشماليفتـــح الصفدي: حل الدولتين الذي يلبي حقوق الشعب الفلسطيني السبيل الوحيد لتحقيق السلام الشامل والدائمفتـــح "بتسيلم": خطة ترمب ليست سلاما إنما "أبرتهايد"فتـــح الرئيس: سنبدأ فورا باتخاذ كل الاجراءات التي تتطلب تغيير الدور الوظيفي للسلطةفتـــح روسيا ردا على "اعلان ترمب": واشنطن ليست من يتخذ قرار التسويةفتـــح

بيان رقم (5) صادر عن حركة فتح في ذكرى الإنطلاقة 55

31 ديسمبر 2019 - 12:27
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

*بيان رقم (5)*
*بسم الله الرحمن الرحيم*
*( لِّلرِّجَالِ نَصِيبٌ مِّمَّا اكْتَسَبُواْ وَلِلنِّسَاء نَصِيبٌ مِّمَّا اكْتَسَبْنَ)*


خمسة وخمسون عاماً على انطلاق الرصاصة الأولى، الرصاصة التي غيرت المعادلات السائدة وجعلتها بيد المقاتل الفتحاوي الملثم بكوفية ياسر عرفات، الذي حمل العلم الفلسطيني وأزعج استقرار الاحتلال وحول أمنه لقلق واستنزاف لم يتوقف ولن يتوقف حتى التحرير، انطلقت فتح فاشتعلت الأرض كأنها كتلة نار واحدة في وجه الاحتلال الغاصب.
جاءت الانطلاقة عام 1965 بعدما استنفد الجميع أغراضه ودوره من غير نتيجة ترجى، فكان لفتح أن تقول كلمتها لتُسمع العالم بقضيتها ولمن حاولوا الالتفاف والاستهانة بكل الحقوق الفلسطينية، جاء صوت فتح عالياً من الشهيد الأول في عيلبون أحمد موسى وكل الثوار المتمسكين بهويتهم والمنتفضين والمنطلقين من أجل أرضهم وكرامتهم، معتزين بفتحاويتهم عاشقين لأقصاهم متشربين لقضيتهم، فكانت الانطلاقة بالبندقية والرشاش، وواجهت القوة الغاشمة بالعمليات الفدائية وبالصدور العارية وبأبسط الوسائل، وكانت المرأة الفلسطينية في الصفوف الأمامية على الدوام، صانعة للأمل وحامية الحلم وشاحذة للهمم، وحارسة أمينة لنارنا كما كانت حاضرةً في الحلقة الأولى مع إيقاد شعلة الثورة.
*يا جماهير شعبنا العظيم*
إن قضيتنا لم تكن في يوم من الأيام قضية طعام ولا شراب ولا علاج تحت حراب المحتل ووفق مخططات التصفية، بل قضيتنا على الدوام كانت قضية حق شعبنا في تقرير مصيره وإقامة دولته المستقلة ذات السيادة المطلقة غير مرهونة بمزاجيات أي جهة أو تحت وصاية أي دولة؛ لهذا سالت الدماء الزكية في درب الفداء والتضحية فكانت الشهيدة ابنة الشهيد وأخت الشهيد وكان الشهداء تترى كالنجوم في السماء نهتدي بهم إلى يوم الخلاص.
*يا جماهير شعبنا الأبي..*
في هذا اليوم وفي هذه الذكرى المجيدة، تؤكد حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح على التالي :
- التحية لشعبنا العظيم وللمرأة المناضلة التي استبدلت حناء يدها برمل التضحية، ومسكها بالبارود.
- الثبات على المواقف الوطنية الأصيلة والتي حفظتها الشرائع السماوية والقرارات الدولية.
- التمسك بنهج الشهداء والأسرى والجرحى والمرأة الفلسطينية المناضلة حتى تحقيق الدولة المستقلة وعاصمتها القدس.


*المجد والخلود لشهدائنا الأبرار..*
*الشفاء لجرحانا البواسل ..*
*الحرية لأسرانا الأبطال..*

*ولن يهزمنا الاحتلال ولا أمريكا ولا المؤامرات الدولية.*
*وإنها لثورة حتى النصر، حتى النصر، حتى النصر*

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • يناير
    2020
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

الذكرى السنوية لإستشهاد القائد صبحي أبو كرش استشهد بتاريخ 4 / 1 / 1994

اقرأ المزيد

يوم الشهيد الفلسطيني

اقرأ المزيد

مرور 24 عاما على أول انتخابات رئاسية وتشريعية فلسطينية.

اقرأ المزيد

36 عاماً على رحيل شاعر "الغضب الثوري" معين بسيسو [ 23 يناير 1984 ].

اقرأ المزيد