وفاة شابة بفيروس كورونا في مجمع فلسطين الطبيفتـــح الأسير بسام عبيد من جنين يدخل عامه الـ17 في الأسرفتـــح منظمة التحرير توجه نداء عاجلا إلى الأمم المتحدة لتوفير الحماية للاجئين ودعم موازنة "الأونروا"فتـــح إطلاق نار خارج البيت الأبيض يتسبب بإرباك ترمب على الهواء مباشرةفتـــح تقرير: ثلاثة شهداء و400 معتقل وهدم 85 منزلا ومنشآة خلال تموز الماضيفتـــح الرئيس الروسي يعلن تسجيل أول لقاح ضد فيروس كورونا في العالمفتـــح الاحتلال يغلق معبر كرم أبو سالمفتـــح تسجيل 26 حالة وفاة و174 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في مصرفتـــح وفاة مواطن من يطا متأثرا بإصابته بفيروس "كورونا" يرفع عدد الوفيات الى 111فتـــح 12 وفاة و1379 إصابة جديدة بفيروس كورونا في إسرائيلفتـــح رئيس الوزراء اللبناني يعلن استقالة حكومتهفتـــح "خلال شهرين" الاحتلال نفذ 47 اقتحاما للأقصى ومنع رفع الأذان 96 وقتا في المسجد الإبراهيميفتـــح تسجيل 72 إصابة جديدة بفيروس كورونا في صفوف جالياتنا بالعالمفتـــح 16 إصابة جديدة بفيروس كورونا في الأردن 14 منها محليةفتـــح أبو بكر: إسرائيل تشن هجمة إرهابية غير مسبوقة بحق قضية الأسرىفتـــح بتوجيهات من الرئيس: وفد فلسطيني يلتقي الرئيس اللبناني للتضامن مع لبنانفتـــح استئناف العمل بمعبر رفح بدءا من اليوم وحتى الخميس في كلا الاتجاهينفتـــح 467 إصابة جديدة بكورونا و545 حالة تعافٍفتـــح الأسير ماهر الأخرس يواصل إضرابه عن الطعام لليوم 15 رفضا لاعتقاله الإداريفتـــح المتطرف غليك يقود اقتحاما جديدا للأقصىفتـــح

فتح حقناً للدماء

01 يناير 2020 - 17:43
ميسون كحيل
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

لم يكن مستغرباً لدى كل متابع أن الجماهير التي ستشارك في احتفال انطلاقة حركة فتح ال 55 ستكون  بمئات الآلاف. لكن كان لدى كل حصيف؛ وعلى رأسهم الأخ أحمد حلس أن طوفان بشري سيجتاح شوارع غزة يحتفل ويحتفي بانطلاق الثورة الفلسطينية. كذلك تجلت حصافة أبو ماهر في اصراره اللامتناهي بضرورة عقد المهرجان الاحتفالي بالانطلاقة، بالرغم من تغيير الأماكن المقررة، ولم تثنه المحاولات البائسة في حصر مكان الاحتفال،  وكان لبُعد نظره أنه قال لو تم تحديد المكان في أصغر شارع بغزة سنحتفل بالانطلاقة. وكان رهانه صحيحاً فاجتاحت جماهير فتح شوارع غزة لتغلقها على مسافات كيلومترات من الجهات الأربع التي تحيط بمكان الاحتفال.

وهنا يُظهر خروج طوفان بشري للشوارع في غزة هاشم أن هناك تعطش شديد بضرورة العودة لحضن الشرعية الفلسطينية، وأن الطريق الوحيد لذلك هو بالوحدة الوطنية التي يأبى البعض الانخراط فيها بل ويحاربها. فلا يمكن لأي كان أن يتجاوز هذه الجماهير ورغبتها، ولا يمكن أن تمر المشاريع المشبوهة التي ينخرط بها البعض عبر مؤامرات اقليمية ودولية ضد المشروع الوطني الفلسطيني ومهما كانت عصاهم غليظة وإن لوحوا حتى بالبارود. فكما قال الأخ أبو ماهر "لن نذهب إلى فتن وانما سنحاربها، واذا كان هناك من ضرورة لبذل الدماء، نحن من سيبذل الدماء حقنًا للدماء".

كاتم الصوت: نجح أحمد حلس وسقط غيره.

كلام في سرك: الندم بعد الصدم.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • أغسطس
    2020
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

لا يوجد احداث لهذا الشهر