فتح تنفي علمها بالإفراج عن معتقليها السياسيين في قطاع غزةفتـــح مجزرة الحرم الابراهيمي.. 27 عاما على الذكرى القاسيةفتـــح د. جمال نزال: الاعتقالات السياسية من طرف حماس لأبنائنا امتحان أعصاب علينا اجتيازه وحملها على نبذهفتـــح نصر : المناورة في ملف المعتقلين السياسيين قد تشكل عقبة في طريق العملية الانتخابيةفتـــح حركة "فتـــــــح" ترفض إجراءات "الأونروا" وتؤكد أن قضية اللاجئين سياسيةفتـــح أبو يوسف: على "حماس" تنفيذ المرسوم الرئاسي الخاص بالحرياتفتـــح مستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين جنوب نابلسفتـــح رئيس سلطة الطاقة: نستغرب تصريحات حماس بخصوص تطوير حقل الغاز قبالة شواطئ غزةفتـــح الإكوادور ستطالب بدعم فلسطين للحصول العادل على لقاح "كورونا"فتـــح نزال: "فتح" لم تتفرد بالقضايا الكبرى لشعبنا وتحملت مسؤولية البناء ودعم الصمودفتـــح العوض: تصريحات أبو مرزوق حول تقاسم الثروة الوطنية تمس بجوهر المشروع الوطنيفتـــح 5 وفيات و1391 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" و1038 حالة تعافٍ خلال الـ 24 ساعة الماضيةفتـــح الكيلة: نسبة إشغال أجهزة التنفس بلغت 48% وهي الأعلى منذ الجائحةفتـــح حلس يدعو "حماس" إلى تغليب المصلحة الوطنية والافراج عن كافة المعتقلين السياسيينفتـــح الاحمد : جب أن تلتزم حماس بما صدر روحاً ونصاً بخصوص الحريات كما نص مرسوم الرئيس عباسفتـــح الوزير أبو سيف : اشتية أصدر توجيهاته بضرورة استكمال تصويب وضع موظفي غزةفتـــح صيدم: التصريحات حول عدم وجود معتقلين سياسيين في سجون حماس انتكاسة كبيرةفتـــح هدم وتشريد وحملة اعتقالات واسعة في انتهاكات الاحتلال والمستوطنينفتـــح "هيئة الأسرى": إنهاء عزل الأسيرتين المقدسيتين فدوى حمادة ونوال فتيحةفتـــح مجلس الوزراء يصادق على توصيات اللجنة الوزارية لدراسة القضايا المطلبية للنقابات المهنيةفتـــح

تنسيق فلسطيني أردني لحماية المسجد الأقصى من اعتداءات الاحتلال

06 يناير 2020 - 09:17
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

رام الله - مفوضية الإعلام: قالت وزارة الخارجية والمغتربين، إنها تقوم بالتنسيق الدائم مع الأشقاء بالمملكة الأردنية الهاشمية لتعميق وتفعيل الجهود المبذولة على المستويات كافة لنصرة المسجد الأقصى المبارك وتوفير الحماية الدولية له.  

وأضافت الوزارة في بيان لها، اليوم الاثنين، إنها تتابع باهتمام بالغ تطورات الاعتداءات الاسرائيلية الاستفزازية ضد المقدسات الإسلامية والمسيحية عامة، وضد المسجد الأقصى خاصة، لافتة إلى انها تقوم بحث المنظمات الحقوقية والانسانية المتخصصه على توثيق انتهاكات الاحتلال المتواصله توطئة لرفعها للجهات الدولية ، وفي مقدمتها مجلس حقوق الانسان، ومنظمة "اليونسكو"، والمجلس العالمي للأديان، بهدف فضح تلك الانتهاكات، وحشد أوسع ادانة عربية وإسلامية ودولية لها، والعمل على تعزيز الجبهة الدولية المؤيدة لحقوق شعبنا، خاصة حقه في حرية العبادة والوصول الى دور العبادة بحرية كاملة.

وأكدت أن اجراءات الاحتلال التهويدية لن تنال من إرادة المواطنين المقدسيين في الصمود والدفاع عن حرمة المقدسات، وفي مقدمتها المسجد الأقصى المبارك وحمايته، ولن تثنيهم عن مواجهة تلك المخططات الاستعمارية التهويدية وإفشالها.

وأدانت الخارجية استهداف دولة الاحتلال المتواصل للمسجد الأقصى المبارك بجميع مكوناته، واعتداءاتها المتواصلة على حراسّه وخطبائه والمصلين الذين يؤمونه وعلى موظفي الأوقاف الإسلامية، والتي كان آخرها إستئناف مجموعة من العمال الاسرائيليين اعتداءاتهم الإستفزازية على الحائط الجنوبي للأقصى، ومنعهم لخطيب المسجد  اسماعيل نواهضة من الدخول لمدينة القدس والوصول للمسجد، إضافه الى التصعيد الحاصل في إقتحامات المستوطنين اليهود لباحاته تحت حراسة قوات وشرطة الاحتلال.

وحذرت من خطورة ما يقوم به العمال الاسرائيليون من محاولات لتغيير هوية الحائط كجزء لا يتجزأ من مخطط اسرائيلي واسع النقاط لتغيير المعالم التاريخية وهوية القدس، في محاولة لفرض أمر واقع جديد على المدينة المقدسه عامة، وعلى المسجد الأقصى ومحيطه خاصة، ليُصار لاحقاً الى المطالبة بالاعتراف بتلك التغييرات التي تجريها سلطات الاحتلال كأمر واقع وحقائق يجب التسليم بها تحت شعار "الواقعية" حسب تصريحات عدد من المسؤولين الأميركيين المتصهينين.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • فبراير
    2021
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28

2-3- 1969 – الشهيد : ياسر عرفات " ابو عمار" يتولى رئاسة منظمة التحرير الفلسطينية وذلك باجتماع المجلس الوطني الفلسطيني المنعقد في القاهرة.

اقرأ المزيد

الذكرى الـ 27 لمجزرة الحرم الإبراهيمي في الخليل،

اقرأ المزيد