وزيرة خارجية السويد: نحتاج لحل يساهم فيه الفلسطينيون بشكل مباشر وليس فرض خطة عليهمفتـــح الاحتلال يحول أسيرا من جنين إلى الإعتقال الإداري بعد انتهاء محكوميتهفتـــح مذكرة تعاون بين فلسطين والأردن في مجال الاقتصاد الرقمي والبريد وتكنولوجيا المعلوماتفتـــح مكرمة رئاسية لعدد من ذوي الإعاقة في طولكرمفتـــح الاحتلال يواصل عزل الأسير عز الدين العطار في سجن "مجدو"فتـــح "بتسيلم" يصف اجراءات زيارة ذوي الأسرى لأبنائهم في السجون بـ"رحلة العذاب"فتـــح عريقات يلتقي مبعوثة الاتحاد الأوروبي لعملية السلامفتـــح فتح: نتنياهو يعبث بأمن المنطقة والإسرائيليينفتـــح وقفتا احتجاج ضد "صفقة القرن" في مدينتي خايين وملقا بإسبانيافتـــح عريقات: استراتيجيتنا أثمرت عن إصدار قاعدة بيانات لشركات عاملة بالمستوطناتفتـــح أبو جيش: مبادرة حكومية جديدة لدعم صمود المواطنين في الأغوارفتـــح برعاية الرئيس: انطلاق توزيع منحة الطالب المتفوق في مدارس "الأونروا" في غزةفتـــح "الصحفيين" تدين اعتداء الاحتلال على طاقم تلفزيون فلسطين في دير نظامفتـــح نتنياهو: نعمل على تحويل الضفة إلى جزء لا يتجزأ من إسرائيلفتـــح رئيس الوزراء: الخطة الأميركية ليست أكثر من مذكرة تفاهم بين نتنياهو وترمبفتـــح اشتية: يجب أن يكون هناك بديل حقيقي لمنع إفشال أمريكا لعملية السلامفتـــح د. ابو هولي: يعلن انطلاق توزيع منحة الطالب المتفوق في مدراس الاونروا في المحافظات الجنوبية .فتـــح "التربية": الإعلان عن استقدام معلمين فلسطينيين للعمل في قطر والمالديففتـــح خبير أممي يشيد بتقرير "قائمة شركات المستوطنات" ويعتبره "خطوة أولية مهمة نحو المساءلة"فتـــح المرأة التونسية في تركيبة الحكومة القادمة.. حاضرة بالغيابفتـــح

في أميركا وإسرائيل مشاهد تحبس الأنفاس

21 يناير 2020 - 10:25
يحيى رباح
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

المسلسل السياسي في أميركا حول إمكانية عزل ترامب، والمسلسل السياسي في إسرائيل على خلفية إسقاط نتنياهو أو لحصوله على الحصانة، يشكلان مشاهد درامية من الوزن الثقيل، ودرجة الترقب تكاد تقطع أنفاس الملايين في العالم الذين يترقبون النتائج النهائية، هل يفلت ترامب من الذين يلاحقونه؟؟ هل ينجو نتنياهو من المثول أمام ما كان يسمى القضاء الإسرائيلي لينال عقابه على ما جنت يداه.
هذه المشاهد تتلاحق بسرعة غير متوقعة، وسط متغير رئيس يحدث في الولايات المتحدة، وهو أن النخب السياسية كانت في السابق تطلق المبادرات، وتدعو الشعب الأميركي
إلى هذه المبادرات، أما الآن، فبالكاد يلمح المراقب الوجود الباهت لهذه النخب، بل إن المصالح المتدنية هي التي تدفع الجميع إلى الكوارث الخطيرة، قد تقود إلى حروب أهلية، أو مفاجآت مدمرة ، كما حدث في استراليا رغم أن العلماء حذروا منها. قبل سنوات، ولكن الوعي بخطورتها ظل غائبا، ومستبعدا، صانعو القانون في أميركا، لا يتجادلون على القانون بالقانون، بل بالمصالح الفردية، حتى أن بعض المحامين الذين حشدهم ترامب للدفاع عنه يوم الثلاثاء، كانوا من أشد أنصار تقليص صلاحيات الرئيس في التفرد بقراراته، وإذا بهم اليوم من أشد انصار الرئيس ترامب في مبادراته الخطيرة.
والوضع نفسه بالتأثير الاميركي، يجري في إسرائيل، فهناك من يقول اليوم على المكشوف في إسرائيل، إن الضفة الغربية يهودا والسامرة هي قلب إسرائيل التوراتي، وتبدو القيادة الإسرائيلية أمام هذا القول كالفئران المذعورة، بينما عندما وافق بن غوريون على قرار التقسيم رقم 181 لعام 1947، قال حاخام إسرائيل لبن غوريون، كيف توافق على ما يخالف وعد الرب، قال بن غوريون ساخرا،" ولكن الرب نسي أن يرفق مع وعده خارطة جغرافية"!!!
في إسرائيل بقوة تأثير أميركا، معركة نتنياهو تتلخص في الحصول على حصانة دائمة مطلقة، له ولزوجته سارة، ولابنه أرييل، ولأقربائه، وأصدقائه، وأهل الفضل عليه في الرشى وسوء الأمانة.
المعركة التي تدور بين الديمقراطيين والجمهوريين في أميركا، ليست معركة رؤية، ولا لاستعادة مصداقية، ولا إنصاف مظلومين مسحوقين في أميركا نفسها، بل هي معركة الاستجابة بلا شروط لإغراء القوة، والمرور على الأكاذيب التي يطلقها ترامب مرور الكرام، ولا يهم ما دام ترامب يطرح شعاره أميركا أولا، وهو يجرب بالشعب الأميركي نفسه، الذي يمنع من طرح الأسئلة، فعندما تكون الاختلالات الاستراتيجية قد نشأت في داخل الشعب نفسه، فإنه لا أحد يود طرح الأسئلة، وبقوة التأثير الأميركي، فإن الشعب الإسرائيلي الذي يذهب إلى الانتخابات الثالثة خلال عام واحد أنه لن يطرح أسئلة على من ينتخبهم ما داموا يؤمنون بالعنصرية المتفشية التي تحجب الرؤية عن الجميع ، وليكن بعد ذلك ما يكون.
بيننا وبين الإسرائيليين اتفاقيات سلام، وعملية سلام كانت منارة وأملا، فأين ذهب ذلك كله، فهل أحد من الإسرائيليين يجرؤ على طرح السؤال؟؟. 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • فبراير
    2020
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29

الرئيس ياسر عرفات يؤدى القسم كأول رئيس منتخب للشعب الفلسطيني

اقرأ المزيد