سلطنة عمان تعلن أول حالة وفاة بكورونافتـــح روسيا تطور اختبار عالي الدقة للكشف عن كورونافتـــح كورونا- نسب الإصابة ترتفع 14% وكلمة "هامة" لنتنياهوفتـــح تسجيل إصابتين جديدتين بكورونا في غزة يرفع الإصابات إلى 119فتـــح الصحة العالمية: عدد المصابين بكورونا في العالم يتجاوز الـ750 ألفافتـــح عريقات يطلق مبادرة "حماية الطبيب ورجل الأمن لحماية انفسنا"فتـــح بلدية الاحتلال تكشف عن عدد مصابي كورونا العرب بالقدسفتـــح ايطاليا تسجل 837 وفاة و4053 إصابة جديدة بفيروس كورونافتـــح الاحتلال يمنع توزيع المساعدات لأهالي صور باهرفتـــح أرتفاع عدد مصابي كورونا بمصر الي 710 حالة و46 وفاةفتـــح الدفاعات الجوية السورية تتصدى لصواريخ إسرائيلية وتسقط عددا منهافتـــح كورونا: مستوطنون يرهبون مواطني بيت اكسا بـ"البصاق" وتلويث مركباتهمفتـــح استطلاع "أوراد" حول كورونا: 82 بالمائة يقيمون إيجابا الأداء العام للحكومةفتـــح سلطنة عمان تعلن أول حالة وفاة بكورونافتـــح وزير الاقتصاد ينفي تحديد موعد صرف الرواتب الأربعاءفتـــح فتح تنعى عضو المجلس الأعلى للشباب والرياضة السابق عيسى الجمالفتـــح الأجهزة الأمنية تمنع تهريب العمال إلى إسرائيلفتـــح ملحم: نتائج الفحوصات لـ90 عينة أخذت من العائدين عبر معبر الكرامة سليمةفتـــح الخارجية تطمئن أبناء شعبنا على أوضاع جالياتنا وطلبتنا في دول العالمفتـــح الاحتلال يغلق الحرم الإبراهيمي والأوقاف تحذر من استغلال "كورونا" للسيطرة الكاملة عليهفتـــح

الجزائر: استمرار الاحتجاجات المطالبة برحيل القيادة السياسية

24 يناير 2020 - 16:59
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

وكالات _ انطلقت المسيرة الأسبوعيّة للحراك الجزائريّ، وشارك فيها الآلاف من المحتجين، للأسبوع التاسع والأربعين على التوالي في حراك شعبي مستمر رغم تراجع أعداده أمام سلطة تقول إنها تريد الحوار، وتحت شعار "لن نتوقف إما نحن وإما أنتم" سار المتظاهرون على طول أهم شوارع العاصمة، وسط شاحنات الشرطة.

وكذلك ردّدوا الشعار الأكثر شعبية منذ بداية الحراك في 22 شباط/ فبراير "دولة مدنية وليس عسكرية"، ومع اقتراب الذكرى الأولى للحراك، لا تزال التعبئة كبيرة ولكنها تراجعت مقارنةً بالمظاهرات الحاشدة في شتاء وربيع 2019 أو حتى بالمقارنة مع المسيرات خلال الحملة الانتخابية الرئاسية في 12 كانون الأول/ ديسمبر، التي قاطعتها المعارضة على نطاق واسع.

وقال أحد المحتجين، ويبلغ من العمر 32 سنة، "يقولون إن الحراك في تراجع، لكن في الواقع العدد لا يهم. منذ عام لم يكن عددنا كبيرًا لكننا منعنا الولاية الخامسة لبوتفليقة".

واضطر الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة إلى الاستقالة تحت الضغط الشعبي في نيسان/ أبريل الماضي بعد محاولته الترشح لولاية جديدة.

وأوضح المحتج، "منذ سنة، لم يكن أحد يعتقد أن الجزائريين يمكنهم التظاهر في العاصمة وبفضل الحراك انتزعنا هذا الحق وسنستمر حتى نهاية النظام"، ويواصل المعارضون المطالبة بتفكيك "النظام" ورحيل رموزه، الحاكم منذ استقلال البلاد في عام 1962.

وبدأ الرئيس الجزائري، الذي يحاول أن لا يدخل في مواجهة مع الحراك، في الأيام الأخيرة مشاورات مع شخصيات سياسية لتحضير "دستور توافقي"، وستعرض المسودة لاستفتاء شعبي.

ووفقًا لتبون، "سيتم أخذ كل الآراء في الاعتبار فيما يتعلق بالمنهجية الواجب اتباعها، وأيضًا المشكلات التي تعاني منها البلاد".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • أبريل
    2020
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

لا يوجد احداث لهذا الشهر