الشيخ: الرئيس بصحة جيدة ويتابع خطط مواجهة كورونافتـــح تقرير: الاستيطان وعربدة المستوطنين في الأرض الفلسطينية لا تتوقف في ظل حالة الطوارئ الحاليةفتـــح وفيات "الكورونا" في العالم تتجاوز الـ27 الفا والاصابات تقارب الـ 600 الففتـــح أعضاء في مجلس الشيوخ الأميركي يطالبون ترمب بتقديم مساعدات للشعب الفلسطينيفتـــح "فتح" تطالب العمال الالتزام بالقرارات الوطنيةفتـــح المالكي: اتصالاتنا مستمرة لدعم شعبنا في مواجهة وباء كورونافتـــح اشتية: الأيام المقبلة ستكون أصعب وإجراءات مشددة على نقاط عبور العمال وبدو والقرى المحيطةفتـــح هيئة الأسرى: إدارة السجون تسمح للأسرى الأطفال والمرضى وكبار السن والأسيرات بالاتصال مع ذويهمفتـــح الصحة: 84 إصابة بفيروس كورونا حتى اللحظة بينها 9 حالات في المحافظات الجنوبيةفتـــح 8 وفيات و2666 إصابة بفيروس "كورونا" في إسرائيلفتـــح "الخارجية" تناشد المواطنين الراغبين بالعودة إلى الوطن البقاء في أماكنهم ريثما تصلهم تعليمات جديدةفتـــح ملحم: نمر بمرحلة حاسمة وسنتخذ إجراءات أكثر شدة لمنع تفشي "كورونا"فتـــح "الصحة العالمية": لم نرصد أي تغيّرات ملموسة في مستوى عدوانية فيروس كورونافتـــح سفارتنا: نتواص مع الصحة المصرية للاطمئنان على صحة أبناء الجاليةفتـــح الاحتلال يهدم مسكنا ويستولي على معدات وخلايا شمسية شمال طوباسفتـــح ملحم: تسجيل 13 إصابة جديدة بفيروس كورونا في قرية بدوفتـــح 2495 إصابة بفيروس كورونا بينها 41 إصابة خطيرة في إسرائيلفتـــح ملحم: تسجيل إصابتين جديدتين بفيروس "كورونا" في قرية بدو و7 إصابات بقطاع غزةفتـــح الرئيس يهاتف الشيخ محمد حسين مطمئنا على أوضاع مدينة القدسفتـــح "فتح" تنعى اللواء المتقاعد عوني سمارةفتـــح

"بتسيلم": خطة ترمب ليست سلاما إنما "أبرتهايد"

28 يناير 2020 - 19:45
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

تل ابيب- مفوضية الاعلام- اعتبر مركز المعلومات الإسرائيلي لحقوق الانسان في الاراضي المحتلة "بتسيلم"، أن خطة ترمب المعروفة بـ"صفقة القرن"، ليست سلاما إنما أبرتهايد، منوها إلى أن هناك طرقا كثيرة لإنهاء الاحتلال، لكنّ البدائل الشرعيّة الوحيدة هي تلك القائمة على المساواة وحقوق الإنسان.

وأكد في بيان له، مساء اليوم الثلاثاء، أن الخطّة الحاليّة لا يقبلها عقل، إذ إنّها تشرعن وتثبّت بل وتعمّق انتهاكات حقوق الإنسان التي ارتكبتها إسرائيل خلال السّنوات الـ52 الماضية.

وتابع: "تُفرغ خطّة ترمب مبادئ القانون الدوليّ من مضمونها وتنزع منها مبدأ المحاسبة والمساءلة في حال خرقها، يطرح ترمب تقديم جائزة لإسرائيل على أداء يخالف القانون وينافي الأخلاق، ثابرت فيه منذ أن احتلّت الأراضي الفلسطينيّة: يمكنها مواصلة سلب الأراضي والموارد الفلسطينيّة والحفاظ على المستوطنات وحتّى ضمّ المزيد من الأراضي، وكلّ هذا في مخالفة تامّة لأحكام القانون الدوليّ. يمكن للمواطنين الإسرائيليين المقيمين في المستوطنات مواصلة التمتّع بجميع الحقوق المكفولة لبقيّة المواطنين الإسرائيليّين وكأنّهم لا يقيمون في أراضٍ محتلّة، ومن ضمنها الحقوق السياسيّة الكاملة وحرّية الحركة والتنقّل".

وأضاف "في المقابل على الفلسطينيين أن يعتادوا العيش في جيوب صغيرة ومغلقة دون أيّة سيطرة على مصيرهم وحياتهم حيث تثبّت الخطّة تفتيت الحيّز الفلسطينيّ إلى معازل عائمة في بحر السيطرة الإسرائيليّة، مثلما كانت بانتوستانات جنوب إفريقيا في حقبة نظام الأبرتهايد. في غياب التواصُل الجغرافيّ لن يستطيع الفلسطينيّون ممارسة حقّهم في تقرير المصير. سيظلّون خاضعين تمامًا لرغبات إسرائيل "وحُسن نواياها" في إدارة حياتهم اليوميّة بما أنّهم مجرّدون من الحقوق السياسيّة والقدرة على التأثير على مستقبلهم، سيظلّ الفلسطينيّون خاضعين لنظام التصاريح التعسّفي الذي تديره إسرائيل، ونظام التخطيط الذي يشترط أيّ بناء أو تطوير بموافقة من إسرائيل، إذن لا يمكن القول إنّ الخطّة لا تحسّن حياة الفلسطينيّين لأنّها ستزيدها سوءًا من حيث إنّها تثبّت هذا الواقع وتمنحه الاعتراف".

وقال المركز: تعكس "صفقة القرن" تصوّرًا يرى الفلسطينيّين رعايا أبديّين لا أشخاصًا أحرارًا وذوات مستقلّة. لا يمكن أن يكون هذا "الحلّ" شرعيًّا لأنّه لا يكفل حقوق الإنسان والحرّية والمساواة لجميع المقيمين بين النهر والبحر بل يؤبّد قمع وسلب طرف على يد الطرف الآخر. في الواقع هو ليس حلًّا أبدًا إنّما وصفة لإنتاج المزيد من العُنف وأجيال من المضطهَدين والمظلومين".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • مارس
    2020
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

تصادف اليوم الأربعاء، الذكرى الثانية والأربعون لاستشهاد المناضلة الفلسطينية دلال المغربي، التي قادت عملية "كمال عدوان" مع 12 فدائي، استشهد منهم 11 وأسر اثنان، وقتل 39 اسرائيليا، وأصيب أكثر من 80 آخرين، في الطريق ما بين حيفا وتل أبيب.

اقرأ المزيد