وزراء خارجية فرنسا وألمانيا ومصر والأردن يؤكدون عدم الاعتراف بأي تغييرات على حدود 67فتـــح تسجيل 67 حالة وفاة و1057 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في مصرفتـــح الصحة: تسجيل 306 اصابات جديدة بفيروس كورونا خلال الـ24 ساعة الماضية و23 حالة في غرف العناية المكثفةفتـــح رئيس الوزراء يترأس اجتماعا لقادة الأجهزة الأمنيةفتـــح الحكومة تقرر تمديد الإغلاق لمدة خمسة أيام ابتداء من صباح غدفتـــح الصحة العالمية تقر بظهور "دليل" على احتمال انتقال كورونا عبر الهواءفتـــح عريقات والشيخ خالد آل خليفة: لا لتغيير مبادرة السلام العربيةفتـــح الخارجية: تسجيل 171 حالة وفاة و3391 اصابة في صفوف جالياتنا في العالمفتـــح "تنفيذية المنظمة" تثمن قرار منع دخول منتوجات المستوطنات الاسرائيلية الى تشيليفتـــح 8 وفيات و1137 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في إسرائيلفتـــح فتح: لم يتم بعد تحديد مكان وزمان المهرجان المركزي القادم ضد الضمفتـــح فتح تعزي الأخ / وائل تمراز بوفاة حماهفتـــح حلس: المؤامرة التي تحاك ضد القضية الفلسطينية تحتاج إلى توافق وطني لمواجهتهافتـــح عشراوي تدعو "اليونسكو" للدفاع عن التراث الفلسطيني والوقوف في وجه الانتهاكات الإسرائيليةفتـــح تسجيل 79 حالة وفاة و969 إصابة جديدة بفيروس كورونا في مصرفتـــح وزيرة الصحة: نُجري فحوصات كورونا للمشتبه بإصابتهم ولمخالطي المصابينفتـــح الشرطة تغلق 93 محلا تجاريا وتضبط 5 مركبات لعدم الالتزام بالتعليمات في سلفيتفتـــح الرئاسة المصرية تعلن وفاة وزير الإنتاج الحربي الفريق العصارفتـــح اليونسكو تعتمد قرارين لدولة فلسطين في المجلس التنفيذيفتـــح 3 وفيات و962 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في إسرائيلفتـــح

الخروج من تحت الرماد

04 فبراير 2020 - 20:10
يحيى رباح
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

كل وعينا الفلسطيني ،وكل تراكمات تجربتنا الفلسطينية التي راكمناها بألم كبير وعذاب يفوق الوصف ، يجب أن تتجسد الآن في عنوان واحد وهو رفض كل إغراءات التلاوم فيما بيننا ، والخروج من تحت أكوام الرماد تماما مثل أصلنا الفلسطيني ومثل تراثنا الفلسطيني الذي تغذينا عليه من أول لحظة في مأساتنا الفلسطينية التي أحدثها فينا أعداؤنا وظنوا وقتها أننا سنتحول إلى مجرد بقايا شعب سيئ حظ فقط ، وأننا مجرد بقايا حكايات حزينة ليس إلا، لأن الأعداء الذين صنعوا مأساتنا بأقصى درجات التعمد والإصرار ،هم أعداء كبار وأقوياء .
في يوم السبت الماضي ، حيث ألقى رئيسنا ورأس شرعيتنا أبو مازن خطابه النوعي والتاريخي وأعلن فيه رفضنا الفلسطيني الشامل والمطلق لخطة السلام الأميركية التي كان قد أعلنها ذلك الشخص المحقون بالغباء والكراهية دونالد ترامب ، الخطة القذرة بمعنى الكلمة والمحقونة بالعداء والكراهية ،فأصبح رفضنا الفلسطيني رفضا عربيا كاملا بل أصبح رفضنا واقعة عالمية شاملة ،فإننا دخلنا في طور أعلى من أطوار نضالنا ،وتعمدت قضيتنا الفلسطينية المقدسة بوعي عميق بأنها قضية عالمية ،قضية حق ليس يتيما،بل حق وراءه مطالب واع وعنيد هو شعبنا الفلسطيني ،وبأن هذه القضية من خلال ما تكشف عنه كل مرة من أعماق وأبعاد وتداعيات هي قضية لاتموت ولايمكن الخطو من فوقها وتجاهلها ،موعودة دائما بالقيامة ، موعودة دائما بأبهى لحظات الانطلاق.
ولعل اللا الفلسطينية التي أعلنها قائد الشعب الفلسطيني قد أصبحت لاعربية ولا إسلامية ولا عالمية ،لأن هذا الرجل المضطرب عقليا والمضطرب أخلاقيا وهو دونالد ترامب ، لم يجد من شعبه من يردعه ويعيده إلى جادة الصواب ،ولعل وقفتنا الشامخة ضد خطة ترامب الزائفة والمخادعة تكون قوة جديدة في إسقاطه فهو لايليق به سوى السقوط لأنه لا يعرف إلا الشر والعدوان ،وقد وجد في الشعب الأميركي ونخبه السياسية صدى عميقا للشذوذ واحتقار للتاريخ ،ولكننا لن نفقد الأمل فما زال الصراع في أوجه ومازال صراعنا مع أعدائنا هو الأولوية الأولى ،ومازال شعبنا هو سادن النضال المستمر.
أكثر من ربع قرن مر على اتفاق أوسلو ،ذهبنا للمشاركة فيه في أعتى الظروف ،واستطعنا أن نشكل فيه علامة بارزة ، وقد كشفت إسرائيل عن نفسها وعن حقيقتها ،حين قامت ضمن ترتيبات سوداء باغتيال إسحق رابين الذي وقع معنا الاتفاق ، لأنها قرأت في خفايا هذه الدولة الأميركية مايوحي بأنها أكثر مباركة للعدوان الإسرائيلي من الإسرائيليين أنفسهم ،وقد جاء ترامب أخيرا بما لا يشبهه سوى الجنون الأسود ،بأنه يستصغر الشعب الفلسطيني ولايواجهه إلا بالكراهية ،وقدرنا الكبير اليوم هو الرد على هذه الكراهية الأميركية بإعلاء معنى فلسطين ،بانها هي الحق والسلام والامل وليست هلوسات ترامب المريض عقليا واخلاقيا ،حيث تصور له هلوساته بانه هو الذي يأمر والآخرون يطيعون ، فتقول له المفاجأة التي أذهلته لا ... ولن تكون يا ترامب سوى الوهم الأسود والوعد الملعون.
في تجربتنا العربية الجديدة التي أعلناها من الجامعة العربية برفض خطة ترامب ، ننفتح على العالم بمنظور أوسع ،هناك دول كثيرة وشعوب كثيرة قالت لترامب لا في مواضيع أخرى ، نحن لسنا وحدنا ، نحمي ثوابتنا ،حقوقنا المقدسة ، تقول لنا في عز المعركة ، انهضوا من تحت الرماد ،وحلقوا من جديد.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • يوليو
    2020
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

لا يوجد احداث لهذا الشهر