سلطات الاحتلال تصدر قرارا بهدم منزلا في الولجةفتـــح "الخارجية": قرارات نتنياهو الاستيطانية تعجل من مثوله أمام الجنائية الدولية كمجرم حربفتـــح الحكم على أسير من قلقيلية بالسجن 28 عاما وتعويضات بـ175 ألف شيقلفتـــح معايعة: القطاع السياحي في العيزرية يفضح الرواية المزيفة للاحتلالفتـــح وزيرة الصحة تعلن تجهيز مركز للحجر الصحي في أريحافتـــح عريقات: إعلان نتنياهو الاستيطاني تنفيذ لخطة الضم التي طرحها ترمبفتـــح "الخارجية الأردنية" تدين إعلان نتنياهو بناء 2200 وحدة استيطانيةفتـــح أبو ردينة: قرار نتنياهو لتطبيق صفقة القرن مدان ومرفوضفتـــح نتنياهو يعلن بناء آلاف الوحدات الاستيطانية في القدس الشرقية المحتلةفتـــح بمشاركة فلسطين: افتتاح أعمال الجمعية البرلمانية للبحر الأبيض المتوسط في أثينافتـــح اشتية يطالب باعتراف أوروبي بفلسطين بعد فشل "الصفقة الاميركية"فتـــح د. ابو هولي والصالحي يؤكدان بأن الوحدة الوطنية وانهاء الانقسام اقصر الطرق لاسقاط صفقة القرنفتـــح الفتياني: تفاهمات حماس وإسرائيل "لعبة ممجوجة ومسلسل كرتوني"فتـــح الاحتلال يعتقل طفلين شقيقيين من بيت جالافتـــح ألمانيا تمدد مهمة قواتها في أفغانستان لمدة 12 شهرافتـــح إصابة شاب برصاص الاحتلال شرق خان يونسفتـــح الاحتلال يعتقل فتى قرب الحرم الإبراهيمي في الخليلفتـــح الاحتلال يستولي على كرفان سكني شرق يطافتـــح مشاريع الاحتلال الاستيطانية في مطار قلنديا تنتهك الجغرافيا والتاريخفتـــح مرحلة خطيرة يواجهها الأسرى بعد إجراءات التضييق الجديدةفتـــح

"فتح" تؤكد التفاف شعبنا حول الرئيس ورفضها لـ"صفقة القرن"

11 فبراير 2020 - 21:54
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

رام الله - مفوضية الإعلام: أكدت حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح"، التفافها ووقوفها خلف الرئيس محمود عباس، ودعمها الكامل لمواقفه التي وردت في خطابه أمام مجلس الامن الدولي، والتي تعبر عن ارادة الشعب الفلسطيني الحرة في رفض صفقة ترمب - نتنياهو.

وحذرت فتح في بيان صادر عن مفوضية الاعلام والثقافة، مساء اليوم الثلاثاء، من الدعوة الخطيرة التي أطلقها مندوب إسرائيل في الامم المتحدة للرئيس للتنحي وتصويره كأنه عقبة أمام السلام.

وقالت: إن هذا الموقف يذكر بما حصل للقائد الرمز ياسر عرفات عندما تمسك بالثوابت الوطنية ورفض التنازل عن الحقوق الوطنية المشروعة، خاصة في موضوع القدس واللاجئين والدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة على حدود الرابع من حزيران 1967.

وأوضحت فتح أن استهداف الرئيس هو استهداف لوجود الشعب الفلسطيني، واستهداف لحقوقنا الوطنية وحقنا في تقرير المصير وفي الحرية والاستقلال، مؤكدة أنها ترفض رفضا باتا لدعوات مندوب دولة الاحتلال وأنها ستتصدى لها بكافة الوسائل.

وتابعت فتح: إن استهداف الرئيس هو استهداف لمواقفه الوطنية وتمسكه بالثوابت الوطنية التي كرستها فتح وكرسها الشعب الفلسطيني بتضحياته الجسام، مؤكدة أنها ستواصل الكفاح خلف الرئيس وفي هذه المرحلة من اسقاط "صفقة القرن" لكونها خطة لتصفية القضية الفلسطينية.

ودعت فتح جماهير شعبنا للوحدة في وجه هذه الدعوات الخطيرة، والى تأكيد التفافها حول الرئيس الذي يقف بقوة وصلابة في وجه "صفقة القرن" ومن أجل السلام العادل والشامل والدائم، مؤكدة أن من يرفض السلام هو من ينتهك بشكل سافر القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية ويصر على ابقاء الاحتلال والاستيطان.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • فبراير
    2020
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29

الرئيس ياسر عرفات يؤدى القسم كأول رئيس منتخب للشعب الفلسطيني

اقرأ المزيد