"كورونا": نحو 48 ألف وفاة و938 ألف مصاب حول العالمفتـــح الاحتلال يخطر بهدم منزلين جنوب بيت لحمفتـــح هيئة الأسرى: البدء بتنفيذ اجراءات وقائية داخل أقسام المعتقل والبوسطةفتـــح "فتح" تنعى المناضل باسم المصريفتـــح نادي الأسير: عشرة أسرى في سجن "ريمون" يشرعون بإضراب مفتوح عن الطعامفتـــح ملحم: 5 إصابات جديدة في سنجل ودير جرير وبدو ترفع إجمالي الإصابات إلى160 إصابةفتـــح الخارجية: تصريحات بينت ابتزاز عنصري غير أخلاقي لشعبنافتـــح الحبس مدة عام لثلاثة متهمين لمخالفة القرارات والتعليمات المتخذة بخصوص حالة الطوارئفتـــح مجدلاني: الوزارة شملت في خطة الطوارئ دعم ذوي التوحد في فلسطينفتـــح منعا للازدحام: "النقد" تدعو المواطنين للاستفادة من نظام المفتاح الوطنيفتـــح الشخرة: تسجيل 21 إصابة جديدة بكورونا غالبيتها لعمال ومخالطين لهمفتـــح 18 عاما على مجزرة ومعركة مخيم جنينفتـــح إسرائيل: ارتفاع عدد الوفيات بكورونا إلى 30، و6211 إصابةفتـــح نتنياهو يعود الى العزل مرة اخرىفتـــح آلاف الأميركيين يطالبون إدارة ترمب بدعم القطاع الصحي الفلسطينيفتـــح أبرز عناوين الصحف الفلسطينيةفتـــح "كورونا": نحو 48 ألف وفاة و938 ألف مصاب حول العالمفتـــح هبوط طائرة عسكرية روسية في نيويورك محملة بالمساعداتفتـــح ارتفاع على درجات الحرارة حتى الأحدفتـــح آخر تطورات كورونا في مصرفتـــح

هل ما يجري في إدلب للتقاسم الوظيفي وتوازن المصالح أم لإنقاذ سوريا ؟

28 فبراير 2020 - 21:16
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

بقلم /أ.محمد حسن أحمد
   

باتت محافظة ادلب حلبة تقاسم مصالح على حساب مقدرات الأمة العربية حالها حال واقع الأمة العربية خاصة بعد ما يسمى الربيع العربي ، حيث شهدت المنطقة العربية تحولات كبيرة وعميقة أصبحت معالمها واضحة ، فما يحدث من التدخل الروسي في سوريا مرده إلى المصالح الروسية في المنطقة العربية وليس لحماية النظام أو الحرص على سلامة أرواح المواطنين السوريين بل إن تقاسم النفوذ الأمريكي الروسي جعل الإدارة الأمريكية تغض طرفا طالما أن مصالحها لم تهدد هي وحليفتها اسرائيل ، فالتواجد الأمريكي حاضر سواء بشكل مباشر كحال روسيا في سوريا أو من خلال وكلاء من أمة العرب للحفاظ على مصالح الاستعمار الجديد للمنطقة العربية بوجهه الجديد في ظل توازن المصالح على حساب المصالح العربية ومقدراتها ، والمتتبع لسيناريوهات المشهد في منطقة الشام بما فيها فلسطين يدرك حجم المأساة التي مازالت تلاحق الشعوب العربية التي أصبحت في حيرة من أمرها جراء ممارسات الأنظمة الحاكمة  وتحالفاتها المعطلة لتحقيق آمال وتطلعات الشعوب العربية والإسلامية التي تتوق إلى الماضي التليد لعزة المسلمين ومجدهم ، حيث إن القدس أولى القبلتين مسرى الرسول محمد صلوات الله وسلامه عليه لم يعد يحظى بمكانة لدى الزعماء المسلمين وترك الشعب الفلسطيني في مواجهة الاحتلال والإدارة الأمريكية وحيدا إلا من الوساطات الدبلوماسية وكأن الصراع دائر بين صديقين لهم ليستمروا في الوقوف على مسافة واحدة بين الفلسطينيين من جهة والاحتلال الإسرائيلي والولايات المتحدة وحلفائها من جهة أخرى ، و لئلا نبتعد عن موضوع إدلب فإن ما يجري بعيداً عن التفاصيل ومجريات الأحداث العسكرية والدبلوماسية يأتي في إطار تقاسم المصالح بين روسيا وحلف الناتو لكي يأخذ كل طرف حصته من أرض العرب لتعزيز وضعه الجيوستراتيجي على الرغم من الدماء النازفة وهجرة المواطنين السوريين من وطنهم ، فالاستراتيجية هي فن استخدام القوة لتحقيق الهدف أو الأهداف ، ويظل أمامنا المشهد مائلاً على مسرح الأحداث في المنطقة العربية ككل وليس سوريا أو العراق أو ليبيا أو اليمن وغيرها ، فأين قوة العرب والمسلمين النابعة من المصير المشترك حسب ميثاق الجامعة العربية ، فإمكانات العرب والمسلمين كبيرة وعظيمة  ، لكنها لم توظف لتحقيق الهدف المشترك منذ سيطرة الاحتلال على المسجد الأقصى وصولاً إلى إعلان ترامب بأن القدس الموحدة عاصمة لإسرائيل وإعلان ما يسمى بصفقة القرن التي تباركها دول عربية ، وفي هذا السياق نستذكر المثل الشعبي أكلت يوم أكل الثور الأبيض ، فهل من صحوة عربية إسلامية للحد من الهجمة الاستعمارية الجديدة أم سنظل من البكائين على الأطلال وأمجاد العرب ، وأختتم بأن القدس هي ترمومتر القوة أو الضعف للأمة العربية والاسلامية ، متمنين السلامة لأمة العرب والمسلمين والخروج من هذا الواقع الأليم .

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • أبريل
    2020
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

تصادف اليوم الخميس، الثاني من نيسان، الذكرى الثامنة عشرة لعدوان الاحتلال الاسرائيلي الدموي على مخيم جنين، الذي أدى إلى استشهاد ما يقارب 60 مواطنا، ونسف وهدم 500 منزل ومنشأة، وتدمير البنية التحتية للمخيم وأجزاء من مدينة جنين

اقرأ المزيد