البرلمان العربي يدين الاستيطان الإسرائيلي ويدعو شعبنا إلى الوحدةفتـــح الخارجية: تعاون مشترك بين البعثات الدبلوماسية والفريق المختص لتسهيل سفر الطلبة المبتعثينفتـــح رسائل لمسؤولين أمميين حول مواصلة إسرائيل اعتداءاتها على شعبنا والدوس على القانون الدوليفتـــح إصابة ثلاثة فتية من مخيم جنين بنيران الاحتلال قرب من حاجز الجلمةفتـــح أبو ردينة: تصريحات بومبيو مرفوضة والقدس الشرقية أرض فلسطينية محتلةفتـــح أكثر من 80 مليون أميركي أدلوا بأصواتهم في الانتخابات الرئاسيةفتـــح "فتح" في جنين تحتفي بالإفراج عن الأسير أديب القط بعد 15 عاما في الأسرفتـــح الخالدي: القيادة ستجري اتصالات دولية مكثفة لحشد طاقات أكبر تدعم رؤية الرئيس لعقد مؤتمر دولي للسلامفتـــح "التعليم العالي" تدعو لمقاطعة مؤسسات التعليم العالي الإسرائيلية المقامة على أراضينا المحتلةفتـــح رئيس الوزراء يدعو الاتحاد للعودة إلى المدارس واستكمال العملية التعليميةفتـــح حركة فتح تعزي الأخ/ محمد النجار بوفاة والدهفتـــح احتدام المنافسة بين ترامب وبادين و74 مليون أميركي صوتوا مبكرافتـــح الرئيس يبعث رسالة للأمين العام للأمم المتحدةفتـــح وفد من اقليمي "فتح" في القدس وجنين يزور عائلتي الأسيرين الأخرس وحنتوليفتـــح إسرائيل تخفف مدة الحجر الصحيفتـــح الخارجية: 11 إصابة جديدة بفيروس كورونا بصفوف جالياتنافتـــح إفشال تهريب 12 طن مسحوق غسيل إسرائيلي في مدينة نابلسفتـــح اشتية: حريصون على إجراء الانتخابات لإعادة الوهج الديمقراطي لشعبنا ومؤسساتهفتـــح "فتح": اتفاقية التعاون العلمي الأميركية الإسرائيلية تعني الضمفتـــح دلال سلامة: موجات التطبيع لن تصمد امام الرفض الفلسطيني والشعبي العربيفتـــح

الرئيس عباس وخطاب الصمود والتحدي المُرتقب أمام الأمم المتحدة.

22 سبتمبر 2020 - 09:50
محمد أبوقايدة
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

يحبس العالم بأسره أنفاسه في هذه الأيام،انتظاراً وترقباً لخطاب الصمود والسلام التاريخي والمصيري الحاسم للرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين ورئيس منظمة التحرير الفلسطينية، والمُزمع إلقاؤه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في السابع والعشرين من الشهر الجاري .

يأتي خطاب الرئيس أمام الأمم المتحدة،لوضع العالم ومواجهته بكل القضايا التي يعاني منها شعبنا الفلسطيني ،ولتوجيه رسالة قوية لأمريكا وإسرائيل أمام المجتمع الدولي،ولإعلام العالم بالرؤية الفلسطينية للمرحلة القادمة ،محدداً طبيعة العلاقة مع الاحتلال الإسرائيلي وفقاً لقرارات المجلس الوطني والمركزي ،فالقيادة الفلسطينية تتبنى التوجه لاشتباك سياسي كامل لتغيير قواعد العلاقة مع الاحتلال الإسرائيلي وتصعيد النضال السياسي في المنظمات والمحاكم والمحافل الدولية.


نحن الأن في المرحلة الأصعب في تاريخ الشعب الفلسطيني ،فجميع مفاصل القضية الفلسطينية تعيش أوضاعاً صعبة للغاية ،بدءاً بالسياسات الامريكية التي تكيل بمكيالين لصالح الاحتلال الإسرائيلي ،واتخاذها العديد من القرارات اللاقانونية بشأن القدس والاونروا وإغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن والاستيطان وقرارات ضم الأراضي الفلسطينية وليس ببعيد عن السياسة الإسرائيلية التي تواصل تهويدها للقدس وبناء المستوطنات وتقطيع أواصر الضفة الغربية من خلال الحواجز وهدم قرية الخان الأحمر لفصل الضفة وتوسيع الاستيطان ، ولاننسى أن هناك ملفات داخلية لازالت عالقة وتراوح مكانها منذ ثلاثة عشر عاماً ،حيث لم يتم التوصل لاتفاق مصالحة وإنهاء الانقسام.

ومن المّسلم به أن الشعب الفلسطيني وقيادته السياسية الحكيمةلم ولن تخضع لسياسة الاستفزاز والاستقواء والبلطجة التي تمارسها إدارة ترامب ،والتي أصبحت جزءاً من المشكلة وليس جزءاً من الحل مما أدى إلى فقدان الولايات المتحدة لدورها التقليدي في حل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي ،وعليه فإن كل الاتفاقيات والتعهدات مع الولايات المتحدة لم تعد قائمة وأصبحت في حكم المنتهية نتيجة لذلك زاد تمسك القيادة والشعب بقرارات الشرعية الدولية التي صدرت بشأن القضية الفلسطينية إضافة إلى الاصرار على محاسبة ومحاكمة دولة الاحتلال على جرائمها ضد شعبنا الأعزل في كافة المحاكم والمنظمات الدولية.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • أكتوبر
    2020
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

يصادف السادس والعشرين من أكتوبر/تشرين الأول من كل عام يوما وطنيا للمرأة الفلسطينية

اقرأ المزيد

تصادف غداً الخميس، الذكرى الـ64 لمجزرة كفر قاسم، والتي راح ضحيتها 49 مواطنا من أبناء شعبنا العزل.

اقرأ المزيد