فتح تدين الإعلان الأميركي- السوداني- الإسرائيليفتـــح تعقيبا على البيان المشترك الأميركي-الإسرائيلي-السوداني: الرئاسة تدين تطبيع العلاقات مع دولة الاحتلالفتـــح جمال نزال: إلغاء تنظيم نشاط عنصري معادٍ لشعبنا ببرلين نتيجة احتجاجات وضغوطفتـــح سلامة: تصاعد انتهاكات الاحتلال يأتي بإطار التوسع الاستيطاني وتكريس واقع السيطرة وخطة الضمفتـــح تقدم بايدن بـ7.5 نقطة على ترمب في السباق الرئاسي الأميركيفتـــح سلطات الاحتلال الإسرائيلية تهدم قرية العراقيب في النقب للمرة 179فتـــح مستوطنون يضخون مياها عادمة بأراضي المواطنين في قرية اللبن الشرقيةفتـــح "كورونا" عالميا: نحو مليون و137 ألف وفاة و41 مليونا و521 ألف إصابةفتـــح "الإفتاء": الزيارات التطبيعية للأقصى لا تختلف عن اقتحامات جنود الاحتلال ومستوطنيهفتـــح البنك الدولي: 2020 عام صعب للغاية للاقتصاد الفلسطيني و8% الانكماش المتوقعفتـــح "فتح" تنعى القائد المناضل د.حازم ابو شنبفتـــح 8 وفيات و513 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" و549 حالة تعاف خلال الـ 24 ساعة الأخيرةفتـــح أمين عام حزب الاستقلال المغربي: اتفاقيات التطبيع مضرة وليست ذات جدوى سياسيةفتـــح 82 مستوطنا يقتحمون المسجد الأقصىفتـــح أبو هولي: خيار التعلم عن بعد في مدارس قطاع غزة سيكون صعبافتـــح الاحتلال يسلم عشرات الإخطارات بوقف العمل في منشآت بقرية قلنديافتـــح الشخرة: مقبلون على فترة طويلة للتعايش مع كورونا ولقاح الانفلونزا سيتوفر هذا الأسبوعفتـــح هيئة الأسرى: 39 أسيرا في مركز توقيف "عصيون" يعانون ظروفا اعتقالية مزريةفتـــح اشتية يؤكد أهمية وجود ضغط دولي جاد لوقف التوسع الاستيطاني وهدم المنازل والمدارسفتـــح الحالة الصحية للدكتور عريقات مستقرةفتـــح

ظاهرة الفلتان وعقلية "بطخك"!

04 أكتوبر 2020 - 11:17
د. جمال نزال
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

بعض الناس يتخذ موقف الحياد من عقلية "بطخك" وعربدة اصحابها. هذا الحياد هو كاختباء النعمامة تحت الرمل لتتجاهل وجود المشكلة ومسؤوليتها عن الحل! ثقافة الخروج بسلاح شخصي الى الشوارع لخوض نزاع شخصي حتى لو لم يتم تشغيله هي جريمة جبانة تنم عن حقارة لا مثيل لها. لا يمكن الوقوف على الحياد عندما يبادر شخص لقتل آخر في اطار خلاف شخصي. لا يوجد تبريرات وتسويغات لهذا. ولا يوجد قيمة لتسلسل الاحداث الذي يسبق قيام شخص باطلاق النار على شخص آخر. لا يوجد مبرر لقتل او جرح شخص بالسلاح مهما حصل قبل ذلك.  حان وقت سحب الغطاء من فوق هذه الظاهرة التي كلها نذالة وعمالة وتستر واحتماء بالاحتلال. ومع تقدير دور الامن الفلسطيني في حقن الدماء في وطننا يعرف جميعنا ان الاحتلال يقف عائقا أمام عمل الأمن الفلسطيني. هذا العائق يعادل في طوله وعرضه وشكله غطاء للانذال يحتمون به من الحق.
هناك طغم سفيهة من الجهلة والعملاء يحملون السلاح ضد شعبهم. حان الوقت ليكون المجتمع موحدا ضد هذه الفئة وليس وسيطا أو حياديا.
حان الوقت لجمع سلاح العملاء الذين يتسببون بالفلتان الأمني وتحدي سلطة القانون وأخلاق المجتمع . لا نريد ان نكون الصومال طبعة التسعينيات ولا بيروت طبعة السبعينيات ولا قندهار بعد ٢٠٠٠. نريد ان نكون مجتمعا متآخ متصالح بعضه مع بعضه الاخر. مجتمع يلفظ الادران الفاسدة  والسفهاء والعربيدة "والمستكلبين" في الشوارع كالعصابات يروعون بنات واطفال المجتمع . فهذا شيء 
مقرف.
وجب علينا كشعب أن نجعل من يبادر لاطلاق النار على ابن بلده في وضع يخسر فيها كل شي ويتم لفظه وعزله ومقاطعته كي يكون عبرة لسواه. وبنفس القدر فان أخذ القانون بيدنا خطأ بكل اشكاله وازمان وقوعه.
وهذه السطور لا تخص رقعة محددة من وطننا بل مقصود بها حالة الانفلات الأمني في فلسطين ككل.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • أكتوبر
    2020
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

لا يوجد احداث لهذا الشهر