"التعاون الاسلامي" تجدد دعمها الثابت للقضية الفلسطينية وتدين سياسات إسرائيلفتـــح الخارجية: هدم درج مدخل المقبرة اليوسفية امتدادا لحرب الاحتلال التهويديةفتـــح الجامعة العربية تؤكد ضرورة توفير الدعم العربي للعملية التعليمية بفلسطينفتـــح رئيس الوزراء يحث دول العالم على الاعتراف بدولة فلسطينفتـــح المالكي يرحب بتأييد وزراء خارجية دول منظمة التعاون الإسلامي المطلق لحقوق الشعب الفلسطينيفتـــح 15 وفاة و2062 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" و1153 حالة تعافٍفتـــح السيسي يؤكد دعم مصر الكامل للمواقف والاختيارات الفلسطينية تجاه التسوية السياسيةفتـــح الرئيس يجتمع اليوم مع نظيره المصريفتـــح الاتحاد الأوروبي يقدم نحو 9 ملايين يورو لدعم مستشفيات القدس الشرقيةفتـــح 16 وفاة و1927 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" و957 حالة تعافٍفتـــح زوارق الاحتلال تستهدف مراكب الصيادين في بحر غزةفتـــح رئيس الوزراء: نحيي شعبنا في الوطن والشتات ونحث الدول المتضامنة معنا على الاعتراف بدولة فلسطينفتـــح اشتية: حريصون دائما على تعزيز صمود المواطنين من خلال تقديم أفضل الخدماتفتـــح الرئيس يستقبل الأمين العام لجامعة الدول العربيةفتـــح الرئيس يصل القاهرة في زيارة رسميةفتـــح مشروع خطير يتمثل بمنح جواز السفر الإسرائيلي لأكثر من 20 ألف مقدسيفتـــح منصور: صمود القيادة وشعبنا هو أحد أبرز العناوين لليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطينيفتـــح الاحتلال يهدم درجا يؤدي إلى باب الأسباط أحد أبواب المسجد الأقصىفتـــح الأحمد: قيادة حماس لا تحترم ما توقع عليه حتى الآن وهذه تجربة مريرة معهمفتـــح فتوح: على المجتمع الدولي محاسبة اسرائيلفتـــح

بيان صادر عن حركة فتح في الذكرى السادسة عشرة لاستشهاد شمس الشهداء الزعيم الخالد ياسر عرفات

11 نوفمبر 2020 - 07:12
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

بسم الله الرحمن الرحيم
 "مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا"

 


يا جماهير شعبنا المناضل
تمر الذكرى السادسة عشرة لاستشهاد شمس الشهداء الزعيم  الخالد ياسر عرفات، لنواصل الوفاء رغم السنوات العواصف، ولأن مؤسس الوطنية أبو عمار عصي على النسيان، وستبقى ذكراه خالدة للأجيال المتعاقبة، ففعله الإسطوري لتحقيق الخلاص لشعبه، لا يمكن طمسه وطيه بل كل سنة تمر على غيابه تزيدنا حنينا إليه.
يا أبناء الفتح الميامين
بمداد أسود يلطخ جبين أولئك الذين اغتالوا بدم بارد أيقونة نضالنا الوطني الفلسطيني الذي آمن بشعبه المضيع والمكبل وحمل رشاشه مدافعًا عن حرية شعبه وعدالة قضيته أمام جبروت الأنظمة وسلاح العدو، فلم ترتجف ولم تتزعزع عقيدته وإيمانه وأنطلق فى الدرب الصعب والطويل المليء بالأشواك مضحيًا بحياته فكانت البداية والحكاية والشهادة والشهداء وبندقية الثائر وغصن الزيتون والقرار المستقل .
يا شعبنا الصابر
لقد آمن ياسر عرفات أن الطريق إلى استرداد الحقوق المسلوبة والكرامة المهدورة يكون بالكفاح المسلح وشجاعة الموقف وعبقرية المواجهة وعدم الاستكانة للمرجفين والمشككين والمتآمرين الذين افتروا على الثورة واتهموها بالتفريط والتوريط، فكانت الفتح وعيلبون وكان ياسر عرفات الذي جاد  بحياته فى الزمن الأصعب وفى المنطقة الأصعب على الاطلاق، فكان مفجر الثورة وكان الثائر الميداني ومدرسة النضال وأيقونة التضحية والفداء، يبدع فى الأزمات ولا يصيبه اليأس، رابط الجأش وثابت القلب والقدم، يتعب الجميع ولا يتعب.
يا جماهير شعبنا العظيم
ودعنا فى مثل هذا اليوم من حمل الأمانة الرئيس أبو عمار وحافظ عليها وسلمها لرفيق دربه الرئيس محمود عباس أبو مازن الذي يحملها بكل اقتدار.
رحل ياسر عرفات الذي حافظ على حرمة الدم الفلسطيني فى ظل غابة البنادق، وتشبث بالقرار الوطني المستقل رغم ديكتاتورية الجغرافيا.
 
وداعا أيها الحبيب يا من كسرت ولم يكسرك الحصار وحوربت ولم تهزمك المعارك، حققت الممكن وكنت ترنوا إلى الحلم الكبير.
رحلت ولم ترحل رمزيتك وكوفيتك وصمودك وعنادك وإيمانك.
لا زلت فينا رغم الرحيل وستبقى نبراسا لكل المناضلين حتى النصر وحتى يرتفع العلم الفلسطيني فوق القدس عاصمة فلسطين المحررة بإذن الله.


عاش نضال شعبنا من أجل حريته
المجد والخلود لشهدائنا الأبرار الحرية للأسرى البواسل
الشفاء العاجل للجرحى
 وإنها لثورة حتى النصر

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • ديسمبر
    2020
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

لا يوجد احداث لهذا الشهر