فتح ترحب بالمرسوم الرئاسي الذي حدد موعد الانتخابات العامةفتـــح 27 وفاة و822 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" و1646 حالة تعافٍفتـــح الرئيس يصدر مرسوما رئاسيا لتحديد موعد إجراء الانتخابات العامة على ثلاث مراحلفتـــح انتهاكات الاحتلال والمستوطنين.. اعتقالات وهدم منزل وإخطار آخر وإحراق مركبتين واقتحام جديد للأقصىفتـــح نادي الأسير: عدد الإصابات بـ"الكورونا" بين صفوف الأسرى في ارتفاع مُتسارعفتـــح الأحمد: الرئيس عباس يجتمع مع حنا ناصر في 20 يناير الجاريفتـــح "العفو الدولية": عهد ترمب كان كارثة على حقوق الإنسانفتـــح الصحة العالمية: العام الثاني للوباء قد يكون أكثر صعوبةفتـــح مجلس النواب الأميركي يصوت بالموافقة على عزل ترمبفتـــح الذكرى السنوية الـ30 لاغتيال القادة الثلاثة أعضاء اللجنة المركزية لحركة فتحفتـــح فتح تلتقي اتحاد لجان المرأة للعمل الاجتماعي بمحافظة خان يونسفتـــح الخارجية تحذر من مخاطر أعمال الاحتلال المسحية لباحات الأقصىفتـــح الرئيس يتلقى دعوة من بطريرك الأرمن لحضور احتفالات وصلوات أعياد الميلادفتـــح 30 وفاة و978 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" و1670 حالة تعافٍفتـــح وثيقة لـ "بتسيلم": إسرائيل دولة فصل عنصري "أبارتهايد"فتـــح دعوة أوروبية لوقف بناء المستوطنات الإسرائيلية غير الشرعيةفتـــح مجلس النواب الأمريكي يصوت على قرار لعزل ترمبفتـــح بعد رفض مسؤولي الاتحاد الاوروبي استقباله: بومبيو يلغي رحلته إلى أوروبافتـــح كحيل: التعديلات التي أقرها الرئيس تهدف لتذليل العقبات أمام العملية الانتخابيةفتـــح 15 وفاة و815 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" و1441 حالة تعافٍفتـــح

"فتح": الانطلاقة شكلت فجرا جديدا استعاد من خلالها شعبنا زمام المبادرة وأمسك بقرار مصيره وقضيته

30 ديسمبر 2020 - 17:27
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

أكدت اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح"، أن انطلاقة الثورة الفلسطينية المسلحة في الفاتح من عام 1965 شكلت فجرا جديدا ومرحلة تاريخية استعاد من خلالها الشعب الفلسطيني زمام المبادرة وأمسك بقراره الوطني المستقل قرار قضيته الوطنية العادلة، قرار حقه المقدس بتقرير المصير.

وأوضحت اللجنة المركزية، في بيان أصدرته، مساء اليوم الأربعاء، لمناسبة الذكرى الـ56 لانطلاقة الثورة الفلسطينية، انطلاقة حركة فتح، أن القرار التاريخي الشجاع الذي اتخذه القائد الرمز ياسر عرفات ورفاقه أبو جهاد، وأبو اياد، وأبو مازن وإخوانهم من القادة المؤسسين الاوائل قد جاء ردا على ما حصل في نكبة عام 1948 من ظلم وتخاذل، مشيرة إلى أن الهدف منه أن يكون الشعب الفلسطيني في طليعة حرب التحرير هو صاحب القرار بما يتعلق بقضيته ومصيره، وهذا لم يكن ولن يكون يوما متعارضا مع قومية القضية ومركزيتها بالنسبة لامتنا العربية العظيمة.

وذكرت أن الشعب الفلسطيني يواجه عدوا ومشروعا صهيونيا توسعيا مدعوما دعما كاملا من قوى الاستعمار العالمي، اضافة الى ما مر على تاريخ القضية من تواطئ وتخاذل، مؤكدة أن الشعب الفلسطيني لم ينهزم او تنكسر ارادته امام هذا العدوان والظلم، بل لديه اصرار أكبر في الصمود على ارض وطنه التاريخي وكنس الاحتلال، ومن أجل نيل حقوقه الوطنية المشروعة وفي مقدمتها حق العودة وتقرير المصير واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الرابع من حزيران وعاصمتها القدس الشرقية.

وأكدت الأهداف والركائز التي انطلقت من أجلها الثورة وفي مقدمتها تحقيق وحدة الشعب الفلسطيني، وهدف الوحدة الوطنية ليس هدفا تكتيكيا لفتح وانما التزام وطني ثابت.

وعاهدت اللجنة المركزية القادة المؤسسين وعلى رأسهم القائد الوطني التاريخي ياسر عرفات وكافة شهداء الثورة الفلسطينية والحركة الوطنية الفلسطينية واسرانا الابطال في معتقلات الاحتلال، أن فتح ستواصل الكفاح بنفس العزيمة والاصرار التي بدأت به ثورتها عام 1965 ومن اجل تحقيق الاهداف ذاتها.

ولفتت الى دور فتح وقائدها الرئيس محمود عباس على اسقاط مخطط "صفقة القرن"، والضم وفي التصدي لكل المشاريع التي تستهدف تصفية قصيتنا الوطنية العادلة والغاء حق شعبنا في العودة والحرية والاستقلال الوطني وتقرير المصر.

ودعت فتح جماهير شعبنا إلى الوحدة والتلاحم والالتفاف حول الحقوق والثوابت والوطنية ومشروعنا الوطني التي تقوده فتح ومنظمة التحرير الفلسطينية وحول قيادتها الوطنية الشرعية التي تمسك بالقرار الوطني المستقل.

كما دعت اللجنة المركزية جماهير أمتنا العربية الى التمسك بمصالح الامة العربية وقضيتها القومية المركزية، قضية فلسطين، باعتبارها عنوانا لخلاص الامة العربية ونهضتها واستعادة وحدتها وكرامتها، كما دعت المجتمع الدولي إلى أن يكون أكثر عدلا وانصافا وأن يعترف بحق الشعب الفلسطيني بالحرية والكرامة والاستقلال في دولة خاصة به كباقي شعوب العالم.

وشددت على أن حل الصراع الفلسطيني الاسرائيلي بما يتفق مع القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية هو المدخل الصحيح لتحقيق سلام حقيقي وأمن واستقرار جميع دول المنطقة والعالم

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • يناير
    2021
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

انطلاق حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح"

اقرأ المزيد

يوم "الشهيد الفلسطيني"

اقرأ المزيد

الذكرى السنوية الـ30 لاغتيال القادة الثلاثة: عضو اللجنة المركزية لحركة فتح :صلاح خلف "أبو إياد"، وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح: هايل عبد الحميد "أبو الهول"، والمناضل فخري العمري "أبو محمد" أحد المساعدين المقربين لأبو إياد في جهاز الأمن الموحد في ذلك الوقت .

اقرأ المزيد