فتح ترحب بالمرسوم الرئاسي الذي حدد موعد الانتخابات العامةفتـــح 27 وفاة و822 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" و1646 حالة تعافٍفتـــح الرئيس يصدر مرسوما رئاسيا لتحديد موعد إجراء الانتخابات العامة على ثلاث مراحلفتـــح انتهاكات الاحتلال والمستوطنين.. اعتقالات وهدم منزل وإخطار آخر وإحراق مركبتين واقتحام جديد للأقصىفتـــح نادي الأسير: عدد الإصابات بـ"الكورونا" بين صفوف الأسرى في ارتفاع مُتسارعفتـــح الأحمد: الرئيس عباس يجتمع مع حنا ناصر في 20 يناير الجاريفتـــح "العفو الدولية": عهد ترمب كان كارثة على حقوق الإنسانفتـــح الصحة العالمية: العام الثاني للوباء قد يكون أكثر صعوبةفتـــح مجلس النواب الأميركي يصوت بالموافقة على عزل ترمبفتـــح الذكرى السنوية الـ30 لاغتيال القادة الثلاثة أعضاء اللجنة المركزية لحركة فتحفتـــح فتح تلتقي اتحاد لجان المرأة للعمل الاجتماعي بمحافظة خان يونسفتـــح الخارجية تحذر من مخاطر أعمال الاحتلال المسحية لباحات الأقصىفتـــح الرئيس يتلقى دعوة من بطريرك الأرمن لحضور احتفالات وصلوات أعياد الميلادفتـــح 30 وفاة و978 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" و1670 حالة تعافٍفتـــح وثيقة لـ "بتسيلم": إسرائيل دولة فصل عنصري "أبارتهايد"فتـــح دعوة أوروبية لوقف بناء المستوطنات الإسرائيلية غير الشرعيةفتـــح مجلس النواب الأمريكي يصوت على قرار لعزل ترمبفتـــح بعد رفض مسؤولي الاتحاد الاوروبي استقباله: بومبيو يلغي رحلته إلى أوروبافتـــح كحيل: التعديلات التي أقرها الرئيس تهدف لتذليل العقبات أمام العملية الانتخابيةفتـــح 15 وفاة و815 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" و1441 حالة تعافٍفتـــح

في ذكرى الانطلاقة

04 يناير 2021 - 10:01
السفير مروان اميل طوباسي
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

مع بداية العام الجديد وفي ذكرى الانطلاقة المجيدة ، كل عام ونحن اقرب إلى الحرية ، وعلى أمل عام جديد تنعمون فيه أنتم والوطن والبشرية جمعاء بالصحة والسلامة والسلام والتخلص من وباء أدمى القلوب ومن أشكال اضطهاد قبيح.

ستة وخمسون عاماً مضت من عُمر "فتح" ومن عمر جيلنا وعُمر حركتنا الوطنية الفلسطينية ولا زالت الثورة المعاصرة مستمرة لانها كانت أول الرصاص وأول الحجارة ، ... مسيرة بها الكثير من المعاناة والالم والتضحيات ، لكن بها أيضاً الكثير من الإنجازات والانتصارات رغم بعض الاحباطات.

حركة كان لها الفضل بإبقاء الأمل للشعب والأجيال ، حين أعادت لنا بالانطلاقة روح الهوية الوطنية بالبندقية المقاتلة والكلمة الثائرة ، فصمدت في بيروت وفي ساحات أخرى وأطلقت اعلان الاستقلال وأشعلت انتفاضات الوطن ، لتبقي على القدس درة التاج ولتكرس المقاومة الشعبية ولتؤكد على رؤية السلام الحقيقي العادل بالدبلوماسية المقاومة.

مسيرة ثورة لم تكن كغيرها من الثورات العالمية بتعقيدات الظروف والمتغيرات وحجم المؤامرات عليها دون قواعد ارتكاز ، حركة أرست قواعد الاستمرار وقيم الوحدة الوطنية وكرّست إستقلالية القرار والهوية الوطنية في إطار منظمة التحرير الفلسطينية التي قدم شعبنا التضحيات من أجل وحدانية تمثيلها، فنالت الثقة الأممية بها وتقدمت بالساحات والمحافل الدولية استكمالا للاعتراف بدولتنا وحقنا بتقرير المصير والعودة.

ورغم ان البعض توهم ان السلطة الوطنية هي نهاية المطاف ، الا ان فتح ومعها كل الحركة الوطنية ارست قواعد بناء الدولة رغم التحديات الجسام واكدت ان السلطة الوطنية محطة على طريق الدولة المستقلة ، فاستمرت تؤكد انها لازالت حركة تحرر وطني وان كفاحنا من اجل دحر الاحتلال والاستيطان ومن أجل الحرية والديمقراطية والدولة المستقلة مستمر ولن يتوقف حتى تحقيق العودة والحرية والاستقلال والعدالة للجميع ، فكانت "فتح" الديمومة وما زالت هي الشعلة .

في الذكرى ال ٥٦ اقول لأجيال "فتح" وأبناء شعبنا ، حركتكم صنعت حضنا وطنيا جامعا و مجداً ، فحافظوا عليه واستمروا في حمل أمانة منشأ الفكرة ووطنية جوهرها وانسانية عمقها الحضاري التحرري الديمقراطي التعددي والتقدمي والتنويري حتى نحقق النصر ونجسد مبادئ اعلان الاستقلال.

فكل عام والوطن والشعب واحلام الشهداء والاسرى بألف خير ،،، وعاشت الذكرى .

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • يناير
    2021
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

انطلاق حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح"

اقرأ المزيد

يوم "الشهيد الفلسطيني"

اقرأ المزيد

الذكرى السنوية الـ30 لاغتيال القادة الثلاثة: عضو اللجنة المركزية لحركة فتح :صلاح خلف "أبو إياد"، وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح: هايل عبد الحميد "أبو الهول"، والمناضل فخري العمري "أبو محمد" أحد المساعدين المقربين لأبو إياد في جهاز الأمن الموحد في ذلك الوقت .

اقرأ المزيد