حركة "فتـــــــح" ترفض إجراءات "الأونروا" وتؤكد أن قضية اللاجئين سياسيةفتـــح أبو يوسف: على "حماس" تنفيذ المرسوم الرئاسي الخاص بالحرياتفتـــح مستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين جنوب نابلسفتـــح رئيس سلطة الطاقة: نستغرب تصريحات حماس بخصوص تطوير حقل الغاز قبالة شواطئ غزةفتـــح الإكوادور ستطالب بدعم فلسطين للحصول العادل على لقاح "كورونا"فتـــح نزال: "فتح" لم تتفرد بالقضايا الكبرى لشعبنا وتحملت مسؤولية البناء ودعم الصمودفتـــح العوض: تصريحات أبو مرزوق حول تقاسم الثروة الوطنية تمس بجوهر المشروع الوطنيفتـــح 5 وفيات و1391 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" و1038 حالة تعافٍ خلال الـ 24 ساعة الماضيةفتـــح الكيلة: نسبة إشغال أجهزة التنفس بلغت 48% وهي الأعلى منذ الجائحةفتـــح حلس يدعو "حماس" إلى تغليب المصلحة الوطنية والافراج عن كافة المعتقلين السياسيينفتـــح الاحمد : جب أن تلتزم حماس بما صدر روحاً ونصاً بخصوص الحريات كما نص مرسوم الرئيس عباسفتـــح الوزير أبو سيف : اشتية أصدر توجيهاته بضرورة استكمال تصويب وضع موظفي غزةفتـــح صيدم: التصريحات حول عدم وجود معتقلين سياسيين في سجون حماس انتكاسة كبيرةفتـــح هدم وتشريد وحملة اعتقالات واسعة في انتهاكات الاحتلال والمستوطنينفتـــح "هيئة الأسرى": إنهاء عزل الأسيرتين المقدسيتين فدوى حمادة ونوال فتيحةفتـــح مجلس الوزراء يصادق على توصيات اللجنة الوزارية لدراسة القضايا المطلبية للنقابات المهنيةفتـــح مفوضية الاعلام تهنئ الزميل د.عطية القططي بدرجة الدكتوراةفتـــح مفوضية الاعلام تهنئ الزميل حسين ابو سكران بالعودة لأرض الوطنفتـــح زورق حربي إسرائيلي يخترق المياه الإقليمية اللبنانيةفتـــح ارتفاع طفيف على درجات الحرارةفتـــح

عاصفة سياسية

01 فبراير 2021 - 07:13
رامي عبد الرحمن ابودقة
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:



من ينكر قوة وصلابة القيادة الفلسطينية وقرارتها
في هذا المنعطف التاريخي والتى تغادر فيه أقوى سند وقوة  للاحتلال وهي أدارة الرئيس المهزوم ترامب  .
كلام كثير يمكن ان يقال بهذا الخصوص .لكن نقف عند صلابة وقوة القرارات الفلسطينية التى جمدت كل المخططات التى كانت تسعى اليها  هده الادراة الزائلة.
جاحد كل من يتنكر الى موقف القيادة الفلسطينية ولا يعطيها حقها في صلابتها وقوتها  فى وجه  أكبر رئيس دولة في العالم وسياسته التى اتبعها  ضدد القضية الفلسطينية  وقيادتها , والمتمثلة فى شخص الرئيس الفلسطينى الذى رفض كليا كل الاغراءات والمؤامرات وعلى راسها  صفقة القرن ورفض التعاطى مع املائات  عربية منها ودوليا واقليمية  . لقد كانت التهديدات تعصف في كل مكان وعلى معظم الدول العربية لترضخ الى سياسة هذه الادارة الامريكية والتى كانت تعمل لصالح الاحتلال الاسرائيلي بدرجة الاولى على حساب القضية الفلسطينية وعلى حسب تهديدات الدول العربية ونهب ثروتها بحجه الحفاظ على أمنها من اي خطر قادم من الخارج وخصوصا (ايران) هذا المخطط والسناريوا المعدود مسبقا من امريكا حتى مع بدايات صياغة السياسة الخارجية الامريكية  التى صاغها  هنري كسنجر سابقا واليوم اصبحت ساري المفعول مندو اكثر من 20  عام لتطبيقها على دول الشرق الاوسط.
لقد كانت القيادة الفلسطينية مسلحة بقوة مواقفها ووقوف شعبها الفلسطيني بكافه أطيافه الوطنية خلفه وتسلحت القيادة بمواقف البعض من احرار العالم والتى تدرك تماما أن الحق الفلسطيني شرعي ومكفول دوليا .
 لقد كانت الفترة السابقة  فترة صمود وتحدي أستطاعت القيادة الفلسطينية  والرئيس  محمود عباس (ابومازن) أن تحاصر كافة  الضغوط التى كانت تقع على كاهلها وعلى رئيسها بوجه الخصوص  وتحمله اياها والتعامل معها انطلاقا من المصلحة الوطنية الفلسطينية وعليه كان هناك  تأييد واساع النطاق من كافة ابناء الشعب الفلسطيني بكافة اطيافه الوطنية والشعبية  وقدرت واحترمت هدا القرارات  .
 ان السياسة المنتجهة  من قبل أسرائيل وأمريكا وبعض الدول المستفيدة  كانت تحيط بالقيادة  الفلسطينية  وتستخدم كل الطرق  والضغط بكافة جوانبه سواء كانت الاقتصادية والمادية وحتى المعنوية منها  من أجل  أرضاخها الا أن القيادة الفلسطينية صمدت تحت كل هده الضغوطات والمؤامرات التى كانت تحاك بل  كانت تفنطها على مسمع ومراء الجميع أنها لن ولن ترضخ رغم كل هده الضغوطات لانها تدافع عن حقوق الشعب الفلسطيني والتى لن يستطيع أي كان أن يتحدث باسمها لان هناك ممثل شرعي ووحيد للشعب الفلسطيني وهي منظمة التحرير الفلسطينية وهي الوكيل الوحيدة التى تتحدث باسم هدا الشعب  ,
لقد استطاعت القيادة الفلسطينية ان يصفعها ويصمد في وجهها ويقاومها ضمن ما تسمح له الظروف والامكانيات واستطاع في نهاية المطاف أن ينحج في دلك والعالم كله يشهد له  ،حتى جاء اليوم الذي تم فيه تغير الادرارة الامريكية التى كادت أن تعصف بالحلم الفلسطيني عن طريق رئيسها السابق والتى يمر اليوم في مأزق قد يحرمه من ممارسة الحياة السياسية الى الابد بسسب سياستة العنجهية والعنصرية حتى على المستوى الداخلى , ومع بداية عام جديد ولربما سياسة أمريكية جديد أتجاه قضايا الشرق الاوسط عامة والقضية الفلسطينية خاصة  جاء القرار  الفلسطينى  لرسم خارطة النظام السياسي الفلسطينى واصدار المرسوم الرئاسي  الذي حدد فيه تاريخ الانتخابات الفلسطينية التشريعية والرئاسية والمجلس الوطني الفلسطيني والذي باركته كل فصائل العمل الوطني  الفلسطيني وباركه المجتمع الدولي لبناء  الشراكة الوطنية الفلسطينية تحت مظلمة منظمة التحرير الفلسطينية  لتكون الرسالة واضحة المعالم للعالم الخارجي.
ولا زالت خواطر وادهان  كل أبناء الشعب الفلسطيني  تنتظر  بلهفه  الى ما يتمخص عن اجتماع القاهرة .

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • فبراير
    2021
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28

2-3- 1969 – الشهيد : ياسر عرفات " ابو عمار" يتولى رئاسة منظمة التحرير الفلسطينية وذلك باجتماع المجلس الوطني الفلسطيني المنعقد في القاهرة.

اقرأ المزيد