أبو هولي: عجز الأمم المتحدة عن تطبيق القرار 194 اطال أمد قضية اللاجئينفتـــح إصابة شاب بجروح خطيرة برصاص الشرطة الإسرائيلية بدير الأسد بأراضي الـ48فتـــح المالكي يشارك في حوار حول أجندة التنمية المستدامة بالشرق الأوسط وشمال افريقيافتـــح الخارجية: شعبنا يدفع حياته ثمنا للصمت الدولي وسياسة الكيل بمكيالين الدوليةفتـــح مضرب عن الطعام منذ 46 يوما: تحذير من تفاقم الوضع الصحي للأسير الغضنفر أبو عطوانفتـــح منصور: جلسة لمجلس الأمن الخميس المقبل لمتابعة تنفيذ القرار 2334 بشأن الاستيطانفتـــح دعوات للتصدي للمسيرات الاستفزازية للمستوطنين في قرى الضفة بعد غد الاثنينفتـــح مستوطنون يخطون شعارات مسيئة للرسول على طريق البحر الميتفتـــح وفاتان و106 إصابات جديدة بفيروس "كورونا" و282 حالة تعافٍفتـــح الاحتلال يطلق النار صوب مجموعة من الشبان جنوب قطاع غزةفتـــح إصابة مسنة من ذوي الإعاقة باعتداء للمستوطنين على المواطنين جنوب الخليلفتـــح المالكي يطلع نظيره الطاجيكي ونائب وزير خارجية جنوب افريقيا على آخر التطوراتفتـــح الأردن يدين اعتداء الاحتلال على المصلين في المسجد الأقصىفتـــح القواسمي: شعبنا يناضل لإسقاط نظام الفصل العنصري الإسرائيليفتـــح الرئيس يوعز بتقديم العلاج للطفل تامر حجيله من غزةفتـــح الخارجية: تدخل إسرائيل في جمع شمل العائلات الفلسطينية عنصري وغير قانونيفتـــح 5 إصابات بالرصاص والعشرات بالاختناق خلال مواجهات مع الاحتلال في بيتا جنوب نابلسفتـــح 3 وفيات و165 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" و453 حالة تعافٍفتـــح إصابة طفل وصحفية برصاص الاحتلال في الأقصى خلال قمع وقفة منددة بالإساءة للرسولفتـــح الاحتلال يعتقل 6 مواطنين من سالم شرق نابلسفتـــح

من ينتصر للقدس لا يهين مفتيها

26 مايو 2021 - 11:37
د. رمزي عودة
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

يذكر التاريخ الفلسطيني أن أول ثورة فلسطينية ضد الحكم الأجنبي العثماني كانت في القدس، قادها حاكم القدس نقيب الأشراف محمد بن مصطفى الحسيني بين عامي 1703 وحتى عام 1705. وسميت هذه الثورة بإسمه، وإلتف أهل القدس حينها حول مفتيهم ليعلونها ثورةً ضد الأجنبي. وسرعان ما إتسعت الثورة لتشمل كافة المناطق الفلسطينية التي رفضت الحكم الأجنبي وسياسة الضرائب الباهظة. والقدس التي دائماً ما تستنسخ ثوراتها ضد الأجنبي، لطالما ألهمت الكل الفلسطيني، ولطالما نجحت بفضل صمود المقدسيين في مقارعة الاحتلال وتصعيد الانتفاضات المتكررة ضده في الشيخ جراح وفي باب العمود وفي المسجد الاقصى وفي سلوان وغيرها من أحياء القدس. ولم تكن الانتفاضة الثانية عام 2000، وهبة السكاكين عام 2015، وهبة البوابات الالكترونية عام 2017 وغيرها من الهبات الفلسطينية إلا شواهد على مكانة القدس الدينية والسياسية، وعلى صمود المقدسيين وإرادتهم القوية في التخلص من الاحتلال واقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.
إن إنتفاضة القدس التي بدأها المقدسيون مؤخراً في الشيخ جراح بسبب سياسة التنكيل والتطهير العرقي التي تمارسها سلطات الاحتلال عليهم، هذه الإنتفاضة الجماهيرية سرعان ما إتسعت لتشمل كل فلسطين التاريخية، إضافةً الى إمتدادها لتشمل غالبية المناطق العربية المجاورة ودول العالم، التي تعاطفت شعوبها مع الشعب الفلسطيني في غاياته الوطنية وفي مقاومته لمنع تدنيس مقدساته من قبل الاحتلال. وإستحقت القدس ليس فقط لقب "بوصلة النضال الفلسطيني"، وإنما أيضاً لقب "القدس المُوِحّدة" التي وحّدت الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية وغزة ولدى فلسطيني عام 1948،وفلسطيني الشتات. وللمفارقة، فإنه وعلى خلاف كل هبات القدس منذ ثورة نقيب الأشراف، فإن المقدسيين جنباً الى جنب مع مفتيهم قد هبوا لنصرة القدس، ولكن للأسف، فإن ما حدث في خطبة الجمعة الماضية جاء معاكساً للسياق التاريخي النضالي لهبات القدس، حيث طُرد مفتي القدس الشيخ محمد حسين من صلاة الجمعة وتم الإعتداء والسّب عليه بطريقة كانت مشينة لم يعتد مواطني قدس الأقداس على فعلها.
الشيخ محمد حسين عُين من قبل السيد الرئيس محمود عباس مفتياً للقدس في العام 2006، وقد أجمع المقدسيون عليه نظراً لعلمه ودماثة خلقه ووطنيته في مقاومة الاحتلال، وأيضاً نظراً لكونه شخصاً مستقلاً لا ينتمي لأي حزب من الأحزاب، ولقد تم إعتقاله أكثر من 650 مرة، ومنع من الدخول الى ساحات الأقصى مئات المرات، وهو من أهم قيادات إنتفاضة البوابات الالكترونية.
ما حدث الجمعة في المسجد الأقصى يعتبر عملاً مشيناً، وتمتد أيدٍ مشبوهة في التحريض عليه، بهدف إثارة الفتنة، فأهل القدس الذين إنتصروا للقدس لا يُتصور أن يهينوا بتاتاً شيخها ومفتيها. والمساجد لها حرمتها، ولا تستخدم أبداً للمساجلات السياسية أو إثارة الفتن الداخلية. الأقصى كان وما زال عنواناً مُوحداً لثورة الفلسطينيين ضد الاحتلال، ولن يكون إلا شعلةً للوحدة الوطنية، ومشكاةً للمشروع الوطني الفلسطيني. وكما شجبت عائلات القدس المسلمة والمسيحية هذا العمل المشين في بيانها للرأي العام، فإن مفتي القدس لن يكون الا شوكةً في حلق الإحتلال ولا يُقبل المساس برمزيته الدينية والنضالية.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • يونيو
    2021
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

54 عاماً على النكسة

اقرأ المزيد