حلس: خطاب الرئيس أقام الحجة على العالم بأن شعبنا قدم الكثير لإحلال السلامفتـــح المجلس الوطني: خطاب الرئيس أعاد القضية الفلسطينية لحاضنتها القانونية والسياسيةفتـــح رئيس الوزراء يترأس اجتماعا لقادة الأجهزة الأمنية في الخليلفتـــح رفضا لاعتقالهم الإداري: ستة أسرى يواصلون إضرابهم عن الطعامفتـــح شبيبة "فتح": خطاب الرئيس في الأمم المتحدة يمهد لمرحلة نضالية ووطنية مصيريةفتـــح الشيخ يدعو السودان لتسليم الأموال التي صودرت إلى دولة فلسطينفتـــح عقب خطاب الرئيس: "فتح" تدعو أوروبا إلى لعب دور أكبر لتحقيق السلامفتـــح اشتية : خطاب الرئيس عباس بمثابة جرس إنذار وصافرة تحذيرفتـــح الرفاعي: الرئيس رسم مشهدا بانوراميا للقضية الفلسطينية منذ قرار التقسيم حتى يومنا هذافتـــح زكي: الرئيس أعطى رسالة للعالم بأنه يؤسس لمرحلة جديدة وعلى المجتمع الدولي أن يتحضر لهافتـــح أبو عيطة: كلمة الرئيس أكدت تمسك شعبنا بثوابتهفتـــح حمايل: الرئيس وضع محددات أمام العالم ليعيد حساباته تجاه القضية الفلسطينيةفتـــح العالول: كلمة الرئيس أمام الجمعية العامة عبرت عن الرفض والألم للكم الكبير من الجرائم الإسرائيليةفتـــح الرجوب: ما قدمه الرئيس هو تتويج مشرّف لمجمل تضحيات وصمود شعبنافتـــح صيدم: كلمة الرئيس عنوانها أن الخيارات مفتوحة على مصراعيها أمام شعبنافتـــح نصر: خطاب الرئيس عباس أمام الأمم المتحدة رسالة الكل الفلسطيني للعالمفتـــح "فتح": كلمة الرئيس مفصلية ومعبرة عن آمال ومعاناة شعبنافتـــح العالول: كلمة الرئيس أمام الجمعية العامة عبرت عن الرفض والألم للكم الكبير من الجرائم الإسرائيليةفتـــح الرئيس أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة: شعبنا سيدافعُ عنْ وجودهِ وهويتهِ ولنْ يَركع وسيواصلُ مسيرَته العظيمةَ حتى إنهاءِ الاحتلالفتـــح "الخارجية" تدين جريمة إعدام الشاب خبيصة وتطالب الجنائية الدولية بتحمل مسؤولياتهافتـــح

في رفض الواقع الفاسد

09 يوليو 2021 - 17:43
علاء أبو النادي
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

 

الجميع يعلم أن انطلاقة حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح جاءت كتعبير لشعبنا الفلسطيني عن رفض الواقع الفاسد الذي يتجسد في الاحتلال، وتغييب هويتنا الوطنية، ومحاربة القرار الفلسطيني...

وقد نجحت الفتح، بفضل اللّه تعالى أولا، بنقلنا من واقع إلى آخر أفضل، على درب التحرير والعودة، الشاق والطويل، فصار لنا قرارنا الوطني المستقل، وفرضنا هويتنا وحقوقنا على كل العالم، بما فيه قوى الاستعمار ورأس حربتها، المُحتل البغيض.

منذ ذلك الزمان، ومعظم الأطراف العربية والدولية تُحاربنا، وتسعى لتغييب هويتنا السياسية، وخطف قرارنا، لاستخدامها بأسواق النخاسة وإثبات اخلاصهم لأوليائهم (من دون الله) !!.

وكما نعرف جميعا، لم (ولن) ينجح هؤلاء أبدا، والدليل أننا لا زلنا كما نحن منذ الانطلاقة، لا نسمح بأي وصاية أو تبعية أو احتواء. ولا هدف لنا إلا التحرير والعودة، ولا بوصلة لنا إلا قدسنا المبارك؛ لا زلنا صامدين، لم ولن نرفع الراية البيضاء مهما حدث، ندفع كل ما تطلبه ديمومة قضيتنا وثورتنا على مختلف المستويات، الداخلية منها أو الخارجية.

واليوم، نحن بحاجة ماسة لتكريس هذا الإنجاز الوطني الرائع، ولتذكير العالم  بأنهم لن ينجحوا بما فشلوا به في كل السنوات الطويلة الماضية؛ وبحاجة لتقوية مشروعنا الوطني وفرضه على الأرض وعلى الجميع؛ وهذا لن يكون إلا باستعادة زمام المبادرة وبسرعة، وقيادة الميدان، والحفاظ على وجهة البوصلة نحو عاصمتنا الأبدية القدس المبارك، وبتفعيل التنظيم جديا، والتخلص من ضبابية العلاقة بين التنظيم وأي جهة أخرى، وحماية منظمة التحرير الفلسطينية، ومن خلال تكثيف فعاليات المقاومة الشعبية وقيادتها.

فلا بد من ردع أولئك المهرجين، وتلك الأدوات، وعدم السماح بتشويه مضمون قضيتنا ومشروعنا وتخريب فكرة الكفاح والنضال الفلسطيني.

ولعل في تزايد فعاليات المقاومة الشعبية، وتواجد القيادة في الميدان (بيتا مثال رائع كما في القدس)، دليل على استشعار الخطر المحدق بنا وبقصيتنا، وعلى البدء بالعمل على استعادة زمام المبادرة، وعلى التمرد على الواقع الفاسد.

فالفتح تَفرِض الواقع ولا تقبل أبدا بأن يُفرَض عليها وعلى أُمِها، فلسطيننا.


علاء أبو النادي فلسطيني في الشتات.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • سبتمبر
    2021
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

4/9/1982 حركة فتح تختطف ٨ جنود من الاحتلال في جنوب لبنان

اقرأ المزيد

في مثل هذا اليوم 5,6,-9-1972 نفذت منظمة ايلول الاسود التابعة لحركة فتح إحدى أكبر عمليات الثورة الفلسطينية "عملية ميونيخ" ، ضد أهداف الاحتلال الإسرائيلي في العالم

اقرأ المزيد

39 عاما على مجزرة صبرا وشاتيلا

اقرأ المزيد

18 عاما على رحيل المفكر والكاتب إدوارد سعيد

اقرأ المزيد