مجلس الأمن يبحث الانتهاكات الاسرائيلية في الأرض الفلسطينيةفتـــح نادي الأسير: نقل الأسير القواسمة للعناية المكثفة والأسيرين الأعرج وأبو هواش إلى المستشفىفتـــح اشتية: الاستيطان ومخلفاته أكبر التحديات التي تواجه البيئة الفلسطينيةفتـــح الرئيس يترأس اجتماع اللجنة التنفيذية ويؤكد ضرورة مواجهة الحقيقة مع سلطة الاحتلال وتنفيذ قرارات الشرعية الدوليةفتـــح مجلس الوزراء يقرر بدء العمل بالتوقيت الشتوي اعتباراً من منتصف ليلة الخميس-الجمعة 29/10فتـــح اشتية يدعو الأمم المتحدة لإنشاء قاعدة بيانات لمحاكمة المستوطنين على إرهابهمفتـــح الرئيس يصدر قرارا بتشكيل لجنة وطنية للإصلاح الإداريفتـــح مستوطنون يقطعون مائة شجرة زيتون ويسرقون ثمار أخرى في جالودفتـــح الرويضي: قرار محكمة الاحتلال بمثابة تهجير قسري للأحياء والأمواتفتـــح "الخارجية": الصمت الدولي المستمر على حرب الاحتلال في المناطق /ج/ مشاركة في الجريمةفتـــح "الإسلامية المسيحية" تدين قرار محكمة الاحتلال تجريف المقابر في القدسفتـــح اشتية: القدس أولوية للقيادة والحكومة وسنبقى أوفياء لها ولتاريخها الطاهرفتـــح منصور يدعو مجلس الأمن للقيام بخطوات عملية لوقف الاستيطان والاعتداءات على المقدساتفتـــح إدارة السجون مستمرة في تصعيد العقوبات بحق الأسرى الذين انتزعوا حريتهم من "جلبوع"فتـــح "هيئة الأسرى" تطالب بجهود دولية لإطلاق سراح "أسرى ما قبل أوسلو"فتـــح 9 وفيات و440 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" و781 حالة تعاففتـــح حركة فتح إقليم الشرقية تنظم يوم عمل تطوعي لقطف الزيتونفتـــح ربع مليون إسرائيلي زاروا الإمارات منذ التطبيعفتـــح للجم نسبة الأطباء العرب- اسرائيل ستستقدم 3 آلاف طبيب يهوديفتـــح 9 مستشفيات إسرائيلية ومنظمات طبية تتعرض لهجمات إلكترونيةفتـــح

اشتية : خطاب الرئيس عباس بمثابة جرس إنذار وصافرة تحذير

24 سبتمبر 2021 - 19:35
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

اعتبر رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية خطاب الرئيس محمود عباس  بمثابة جرس إنذار وصافرة تحذير مما ستؤول إليه الأوضاع في حال استمر المجتمع الدولي في تجاهل المظلمة التاريخية للشعب الفلسطيني، ومواصلته لسياسات التغاضي على ممارسات إسرائيل ضد الشعب الفلسطيني، وامتناعه عن تطبيق القرارات الدولية التي تضمن لشعبنا حقه في تقرير مصيره وإقامة دولته المستقلة بعاصمتها القدس .

وثمن اشتية، في بيان صدر عن مكتبه، مساء اليوم الجمعة، الخطاب الشامل والجامع الذي ألقاه الرئيس محمود عباس مساء اليوم أمام الدورة الـ76 للجمعية العامة للأمم المتحدة، والذي وضع فيه المجتمع الدولي أمام مسؤولياته لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي المحتلة، مؤكدًا استحالة القبول بالوضع القائم.

واعتبر رئيس الوزراء،خطاب الرئيس بمثابة خارطة طريق لإنهاء الاحتلال خلال عام بما يضمن حق الشعب الفلسطيني بإقامة دولته المستقلة على حدود الرابع من حزيران عام 1967 بعاصمتها القدس وضمان حق العودة للاجئين.

وقال اشتية: "إما دولة على حدود 67 أو دولة على حدود عام 47 وفق قرار التقسيم رقم 181 الذي ينص على إقامة دولتين".

وشدد على ما تضمنه خطاب الرئيس بتأكيده على حق العودة للاجئين وفق القرار الأممي رقم 194 مرفقا صكوك الملكية له ولعائلته المهجّرة عام 1948، وإشارته إلى أن جميع أبناء الشعب الفلسطيني في الوطن والشتات ما زالوا يحتفظون بصكوك ملكيتهم لأرضهم ومفاتيح بيوتهم حتى يتحقق لهم حلم عودتهم إلى المدن والقرى والبلدات التي هجروا منها".

وطالب رئيس الوزراء المجتمع الدولي بسرعة التحرك لملء الفراغ السياسي، ولجم شهوة التوسع الاستيطاني المترافقة مع أوسع عملية تطهير عرقي تجري فصولها في الشيخ جراح وسلوان، ومخططات التسوية بمدينة القدس المحتلة، واستمرار الانتهاكات للمقدسات الإسلامية والمسيحية في مدينة القدس، ومواصلة الاقتحامات وإقامة الصلوات التلمودية في باحات المسجد الأقصى المبارك، ومحاولة السيطرة والتهويد وتغيير المعالم التاريخية والتراثية للحرم الإبراهيمي الشريف في مدينة الخليل.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • أكتوبر
    2021
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

أربعون عاما على استشهاد ماجد أبو شرار

اقرأ المزيد